سفن الكتاماران الأسرع عالميًا في البحار المفتوحة والمحيطات

0 20

أصبحت البحريات العسكرية والتجارية على مدى العقود الثلاثة المنقضية، توجه اهتمامًا كبيرًا بالسفن خفيفة الوزن وعالية السرعة من طراز كتاماران؛ لكفاءتها في توفير وسيلة سريعة لنقل البضائع، والعربات والركاببطاقة حمولة عالية نسبيًا، مع اتساع مساحة الأسطح.

وأكد الدكتور أحمد سويدان؛ استشاري هيئة السلامة البحرية الأسترالية وزميل الجمعية الدولية للهندسة البحرية ونقابة الهندسة فى أستراليا، أن سفن الكتاماران الأسترالية تتميز بتصميمات مبتكرة تضمن سرعة عالية مع أداء متميز في البحار المفتوحة والمحيطات الهائجة، كتلك السفن التي طورت صناعتها بترسانة Incat Tasmania بولاية تازمانيا جنوب أستراليا.

هياكل من الألومنيوم

وأوضح في تصريحات لـ ” الاقتصاد اليوم” أنه يتم بناء هياكل تلك السفن من سبائك الألمنيوم؛ لخفة وزنه ومقاومته العالية للصدأ.

وأضاف أن IncatTasmaniطرحت في عام 1986، أول سفينة كتاماران قادرة على اختراق الأمواج مع هيكل مركزي بمقدمتها، يقع بين جهتي بدن السفينة الداخليين، والذي عادة ما يكون في الوسط من مقدمة السفينة بطول ما بين20٪ إلى 33 ٪ من الطول الكلي للسفينة، والمصمم لتجنب انغماس سطح السفينة بالماء في حالة البحار الهائجة؛ من خلال توفير طفو احتياطي إضافي، مع تخفيف من شدة قوى الصفع على بدن السفينة، الذي قد يؤدي إلى حدوث كسور ببدن السفن.

وتتميز سفنIncat بمساحتين مقوستين بين البدنين الخارجيين من الجزء الأمامي، والذي يليه سطح مسطح يمتد للخلف إلى العارضة النهائية بالسفينة.

1990 أول إطلاق للسفينة

وأشار سويدان إلى أن Incatأطلقت في عام 1990، أول سفينة كاتاماران خارقة للأمواج، وعالية السرعة من طراز RO-PAX، قادرة على حمل مزيج من الركاب والمركبات، بطول كلي 74 مترًا،أدى نجاح تصميمها الفريد إلى تطوير صناعة سفن أكبر وأسرع يصل طولها إلى 112 مترًا.

كمايوجد حاليًا تحت الإنشاء سفينة بطول 130 مترًا بتعاقد مع شركة بوكيبوس بأمريكا الجنوبية.

وأضاف أن ترسانةIncatبتازمانيا قد نجحت-بالتعاون مع شريكها بالتصميم “ريفليوشن”-في صناعة سفن للعديد من البحريات العسكرية كالأسترالية والأمريكية.

 

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.