رئيس أرامكو: الإرهاب السيبراني يتخطى حدود الدول ونحتاج للتأرز لمواجهته

0 143

انطلقت اليوم الثلاثاء فعاليات المنتدى الدولي للأمن السيبراني، بمشاركة خبراء عالميين، ورعاية خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

وشارك المهندس أمين حسن الناصر؛ رئيس أرامكو، وكبير مديريها التنفيذيين ممثلًا عن الشركة التي تأتي مشاركتها؛ تعبيرًا عن التزام أرامكو السعودية بمواجهة مخاطر التهديدات السيبرانية.

ويعد المنتدى الذي يُعقد للمرة الأولى منصة حوار بين موسسات القطاعين الحكومي والخاص، بمشاركة خبراء أكاديميين ومتخصصين في الأمن السيبراني؛ لبحث مواجهة التهديدات السيبرانية، وإيجاد أسس مرنة في مجال الأمن السيبراني.

الإرهاب السيبراني يتخطى حدود الدول

وقال المهندس أمين الناصر خلال كلمته ضمن فعاليات الملتقى:” مع زيادة التطور التقني والتحولات الرقمية التي تشهدها البشرية والتي تجعل الحياة أكثر ازدهارًا، تزداد مخاطر الأمن والإرهاب السيبراني، وهو إرهاب متنامٍ يتخطى حدود المؤسسات والدول:”

وتابع الناصر :”قضايا الأمن السيبراني تحتّل الأولوية في مجالات صناعة النفط والصناعات الكيمائية والغاز والكهرباء، كونها صناعات ضخمة وحيوية في آنٍ واحد، وهي صناعات على درجة عالية من التقدم الرقمي، جعلت منها هدفًا رئيسًا للتهديدات والهجمات السيبرانية.

وأضاف المهندس الناصر:”أرامكو السعودية بحكم حجمها وأهميتها الوطنية والعالمية تعتبر التهديدات السيبرانية أحد المخاطر التي تواجهها”.

وشدد رئيس أرامكو على أن  الحاجة إلى مواءمة سياسات الأمن السيبراني والتعاون في تطوير التقنية وتبادل المعلومات والخبرات بين شركات القطاع الخاص والقطاع العام سواء الجهات الحكومية أو واضعي السياسات أو الجهات التشريعية باتت مُلحة أكثر أهمية من أي وقت مضى.

المخاطر السيبرانية تحتاج للتآزر

وأضاف المهندس الناصر:”في الواقع فإن طبيعة المخاطر السيبرانية ليس بمقدور جهة واحدة منفردة التعامل معها، بل تتطلب شراكات كبيرة وتعاون متبادل بين جميع الأطراف ذات العلاقة، ولا بد من التسريع في تطوير إطار عالمي واضح يشكّل مرجعية قانونية دولية في الحوكمة السيبرانية، ويعزّز إجراءات الردع والعقاب للجهات التي تتورط في أعمال جرائم الإرهاب السيبراني”.

وكشف الناصر أن  أرامكو تتّبع إجراءات مشددة لتعزيز أمنها السيبراني، متابعًا :”تعلّمنا كثيرًا من دروس حادثة الاختراق الكبيرة التي وقعت على الشركة قبل 8 أعوام”.

أهمية الاستثمار في العنصر البشري

وأشار رئيس أرامكو إلى أنه من بين الإجراءات التي تتبعها الشركة لحماية أمنها السيبراني، تطبيق أنظمة المراقبة والتحكم باستخدام الذكاء الاصطناعي، والشراكات مع الجهات الرائدة في مجال الأمن السيبراني، والتدريب والتطوير المستمر لموظفينا، مشيرًا لإيمان أرامكو بأهمية الاستثمار في تطوير الكفاءات البشرية؛ لمواجهة التهديدات والهجمات السيبرانية.

وأوضح أن أرامكو السعودية منصة ممتازة تستثمر قدرات الشباب؛ لتطوير الكوادر الوطنية في هذا المجال الذي يواكب المتغيرات التقنية المعاصرة”.

وانطلقت اليوم الثلاثاء فعاليات ملتقى الأمن السيبراني، بتنظيم من الهيئة الوطنية للأمن السيبراني في المملكة العربية السعودية؛ لمناقشة المخاطر والتهديدات السيبرانية وحلولها.

واستعرض المنتدى بحضور المئات من المختصين بمجال الأمن السيبراني والمهتمين، الفرص الاقتصادية والتنموية في مجال الأمن السيبراني.

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.