منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

دول الخليج والصين تعززان التعاون الصناعي والاستثماري

0

شهدت العلاقات بين دول مجلس التعاون الخليجي والصين قفزة نوعية خلال السنوات الماضية، تجسدت في تنامي التبادل التجاري بشكل ملحوظ، وازدياد فرص التعاون في مختلف المجالات الاقتصادية.

ويعد منتدى التعاون الصناعي والاستثماري بين دول مجلس التعاون الخليجي العربية وجمهورية الصين الشعبية، الذي عقد في مدينة شيامن الصينية خلال الفترة من 23 إلى 24 مايو 2024، شهادة حية على عمق هذه العلاقات، ورغبة الجانبين في تعزيزها بشكل أكبر.

شراكة استراتيجية راسخة

أكد محمد بن حمد آل ثاني؛ وزير التجارة والصناعة القطري، متانة العلاقات بين دول مجلس التعاون والصين، مشيرًا إلى أن التبادل التجاري بين الجانبين تضاعف خلال 8 سنوات؛ ليصل إلى أكثر من 316 مليار دولار عام 2022.

ويمثل هذا الرقم الضخم إنجازًا مهمًا يعكس عمق الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين، وحرصهما على تعزيز التعاون الاقتصادي وتبادل المنافع، وفقًا لـ “مباشر“.

مسار نحو مستقبل مشترك مزدهر

أعرب وزير التجارة والصناعة القطري عن تطلعه إلى مزيد من التطور والتنمية في العلاقات بين دول مجلس التعاون وجمهورية الصين، موضحًا أن المنتدى يهدف إلى تعميق التعاون العملي في مجالات حيوية مثل: الطاقة والمعادن، والمالية، والصناعة، والخدمات اللوجستية.. وغيرها من المجالات ذات الأهمية المشتركة.

وتحتل الصين مكانة استثنائية كأكبر شريك تجاري لقطر؛ حيث شهد حجم التبادل التجاري بين البلدين نموًا ملحوظًا في الربع الأول من عام 2024؛ ليصل إلى 6.8 مليار دولار، بزيادة قدرها 3.7% عن الفترة نفسها من العام الماضي.

ويعد هذا النمو المتواصل دليلًا على قوة العلاقات الاقتصادية بين البلدين، ورغبتهما في تعزيز التبادل التجاري والاستثماري بشكل أكبر.

الاستراتيجية التنموية الثالثة

تسعى قطر من خلال استراتيجيتها التنموية الثالثة إلى تنويع اقتصادها وجذب الاستثمارات الأجنبية. خاصة في قطاعات مثل: الصناعة، والخدمات اللوجستية، والتكنولوجيا، والخدمات المالية.

وتعد هذه الاستراتيجية الطموحة فرصة مميزة للشركات الصينية للاستثمار في قطر. والاستفادة من بيئة الأعمال المواتية والموقع الاستراتيجي الذي تتمتع به.

منتدى التعاون الصناعي والاستثماري

وفر منتدى التعاون الصناعي والاستثماري منصة مثالية. لبحث سبل تعزيز التعاون بين دول مجلس التعاون والصين في مختلف المجالات الاقتصادية.

وتم خلال المنتدى تنظيم 4 منتديات فرعية تناولت مواضيع مهمة مثل التنمية المستدامة للطاقة والتعدين. والاستثمار والتعاون في الاقتصاد الرقمي، والتعاون المالي، والبنية التحتية والنقل.

مبادرات قطرية لدعم التعاون

أظهرت قطر؛ من خلال تنظيمها طاولة مستديرة مع شركات قطرية عاملة في قطاع الخدمات اللوجستية، التزامها بتطوير هذا القطاع الحيوي، وجذب الاستثمارات الأجنبية إليه.

كما تناولت الطاولة المستديرة التحديات التي تواجهها الشركات في هذا القطاع. وسبل التغلب عليها، وفرص التعاون مع الشركات الصينية.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.