منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

“دانة غاز” تدرس ضخ استثمارات بـ 43 مليون دولار في مصر

استقبل المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، اليوم الأربعاء، ريتشارد هال، رئيس شركة دانة غاز الإماراتية، لبحث ضخ استثمارات اضافية خاصة فى مجال البحث والاستكشاف عن البترول والغاز.

 

قد يعجبك..تعاون مصري-كوري لتعزيز التنمية الاقتصادية في منطقة جرجوب الاقتصادية

ويهدف اللقاء إلى بحث الفرص الاستثمارية المتاحة بقطاع البترول والغاز، وخطط وبرامج عمل الشركة فى مصر خلال الفترة المقبلة، فى ظل رغبة قوية من الشركة فى التوسع فى أعمالها فى مصر.

وأكد المهندس طارق الملا، إنه رغم التحديات إلا أن هناك ثقة متبادلة بين قطاع البترول وشركائه من شركات البترول العالمية. هناك شراكة استراتيجية ناجحة ممتدة منذ سنوات، مشيراً إلى أن مصر تعد أرض الفرص الواعدة فى مجال البترول والغاز. لما تتمتع به من بنية تحتية قوية ومهارات وخبرات متميزة وموقع جغرافى محورى ما مكنها من التحول بالفعل إلى مركز إقليمى للغاز الطبيعى. حيث يتم توريده من الدول المجاورة وإعادة تصديره من مصانع الإسالة المصرية للأسواق العالمية وخاصة أوروبا.

شركة دانة غاز الإماراتية

وقال رئيس دانة غاز، إن الشركة تعتزم ضخ استثمارات اضافية تبلغ حوالى 43مليون دولار فى إطار استعداداتها لتنفيذ برنامج حفر. خلال عام 2024 بمناطق امتيازها يتضمن حفر 11 بئر تنموى و3 آبار استكشافية. بما يسهم في زيادة الانتاج بمقدار حوالى 30 مليون قدم مكعب غاز يومياً، ومواجهة التناقص الطبيعى للآبار. مشيراً إلى التزام الشركة بالعمل فى مصر والتوسع فيها.

مشروع حقول غرب الدلتا

ومن جهة آخر، بحث المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، مع أبانج يوسف نائب رئيس شركة بتروناس الماليزية للغاز المسال. أنشطة الشركة بالتعاون مع شركة شل فى تنمية المرحلة العاشرة من مشروع حقول غرب الدلتا العميق بالبحر المتوسط .

وأكد الملا خلال اللقاء أن تخصيص يوم لإزالة الكربون لأول مرة ضمن فعاليات قمم المناخ خلال قمة المناخ COP27 مهد الطريق للعمل المشترك من أجل التنفيذ الجاد والفعلى لمجهودات خفض الانبعاثات التى تنفذها قطاعات البترول والغاز والصناعات كثيفة الانبعاثات حول العالم حالياً. مشيراً إلى أن صناعات القيمة المضافة المبنية على الغاز الطبيعى تعد الاستخدام الأمثل له كثروة طبيعية وتوفر عملة صعبة.

وأضاف الوزير أن مصر تمتلك سعات فائضة فى مصانع الإسالة بإدكو ودمياط. قادرة على تلبية طلب دول شرق البحر المتوسط لإسالة الغاز. مشيراً إلى أن العمل جارى مع شركاء القطاع الأجانب على زيادة الانتاج بتوافق تام. من خلال تنفيذ برامج حفر مكثفة خلال الفترة المقبلة للاستمرار فى تلبية احتياجات السوق المحلى وتوفير فائض للتصدير.

ومن جانبه أشار نائب رئيس بتروناس أن بلاده تعمل بشكل جاد فى التوسع فى الطاقات المتجددة وانتاج الأمونيا الخضراء. كما تعمل على توجيه معظم انتاج الغاز الطبيعى للتصدير وصناعات القيمة المضافة.

وأشار  إلى أن العام القادم سيشهد بدء الانتاج من المرحلة العاشرة لمشروع حقول غرب الدلتا العميق. كما أشار إلى أن الشركة تسعى لتحقيق المزيد من الاكتشافات وزيادة الاحتياطيات والانتاج فى مصر والدول الأخرى التى تعمل بها.

مقالات ذات صلة:

الفطيم تدرس ضخ استثمارات جديدة في مصر بقيمة مليار دولار

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.