منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

خاص| كيف أثر حادث طائرة الرئيس الإيراني على أسواق المال الخليجية؟

هوامير البورصة.. توقع بعض المستثمرين أن يؤثر حادث تحطم طائرة الرئيس الإيراني، بالسلب على أداء معظم أسواق الأسهم في الخليج، إذ تتأثر أسواق المنطقة بالأحداث الجيوسياسية الحالية.

 

قد يعجبك.. تكلفة باهظة وميزانية مليونية.. الهجوم الإيراني على إسرائيل في أرقام

كما بنيت التوقعات والاعتقادات على تراجع المؤشر الرئيسي لسوق الأسهم في جلستي الأحد والاثنين بضغط معظم الأسهم عليه.

كذلك هبط مؤشر أبوظبي بشكل طفيف، وتراجع مؤشر سوق دبي بنسبة طفيفة بلغت 0.03%. كما تراجع مؤشر فوتسي أبوظبي بنسبة 0.04%. كذلك تراجع المؤشر القطري 0.3% مع تراجع سهم بنك قطر الوطني.

كما تراجع مؤشر الكويت الأول بنسبة 0.4% ليغلق عند أدنى مستوياته في أسبوع.

 

بينما يرى خبراء أسواق المال، في تقرير لموقع “الاقتصاد اليوم”، أن بورصات المنطقة تشهد عمليات تصحيح سعرية. كما توقع البعض انتعاش بعض القطاعات خلال الفترة الحالية.

 

سوق الأسهم - البورصات - سهم بنك الراجحي - هوامير البورصة
سوق الأسهم – البورصات – سهم بنك الراجحي – هوامير البورصة

 

قفزة في قطاع البتروكيماويات

قالت الدكتورة حنان رمسيس، محلل أسواق المال، إن حادث تحطم طائرة الرئيس الإيراني، قد يؤثر على أسواق المال في منطقة الخليج، متوقعة انتعاش بعض قطاعات السوق أهمها البتروكيماويات.

وأضافت أنه من المتوقع ارتفاع أسعار النفط عن الحد الأقصى الذي يتراوح بين 85 و89 دولارًا.

كما أشارت إلى أن الأسواق الخليجية تشهد تحركات باهتة وتعتمد على الطروحات الجديدة، وليس على الأسهم الحالية.

وقالت إن إيران قد تخفض كميات النفط التي تنتجها، وبالتالي يتم الاعتماد على البلدان الأخرى المنتجة، والتي تقع بالقرب من إيران.

أشارت إلى أنه من المتوقع أن تكون الاستجابة الأعلى في بورصة قطر والكويت، بسبب اتجاه كل من المملكة. كذلك الإمارات إلى تنويع مصادر الدخل وعدم الاعتماد على النفط.

بينما قال المستشار هاشم الفحماوي، محلل أسواق المال، إن حادث تحطم طائرة الرئيس الإيراني لم يؤثر سلبًا على أسواق المال في منطقة الخليج.

كما أوضح أن بعض الأسواق عكست مساراتها للأعلى والبعض الآخر مستقر، باستثناء بورصة قطر. حيث احتلت المركز الثالث عالميا من حيث أضعف البورصات بعد تسجيل 11% خسائر للربع الأول.

بينما يواجه سوق الأسهم السعودية عمليات تصحيح سعرية، ومن خلال النتائج المالية للربع الأول فإن السوق السعودية سجلت قمم قياسية.

كما أن سوق دبي المالي، يعد أيضًا من أفضل أسواق المنطقة، من حيث النتائج المالية، والأداء للأسهم المدرجة خلال الربع الأول من 2024، والربع الأخير من 2023.

 

هوامير البورصة

يذكر أنه يطلق على كبار المتعاملين في سوق الأسهم لقب هوامير البورصة.

 

مقالات ذات صلة:

انطلاق ملتقى الأسواق المالية في هونج كونج.. هوامير البورصة

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.