منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

جيروم باول: بيانات التضخم الأخيرة تتماشى مع توجه الاحتياطي الفيدرالي

0

كشف جيروم باول؛ رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي أن توقعات المجلس لبيانات مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي جاءت وفقًا لما هو متوقّع، لافتًا إلى أن المجلس يميل لاتباع النهج الحالي حول معدّلات الفائدة (تثبيت الفائدة).

اقرأ أيضًَا..

الاحتياطي الفيدرالي يُثبّت الفائدة وجيروم باول يتوقّع تباطؤ الاقتصاد بنسبة 2%

وتأتي كلمة باول بعد أسبوعٍ واحد من تثبيت مجلس الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة للمرة الخامسة على التوالي.

وتتزامن مع نهاية الربع الأول من العام الجاري، والشهر الحالي والأسبوع الجاري.

بيانات التضخم تتوافق مع رؤية الاحتياطي الفيدرالي

وكشف رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي في كلمة له مساء اليوم الجمعة خلال تواجده في بنك الاحتياطي الفيدرالي في سان فرانسيسكو، أن البيانات الأخيرة حول معدّلات التضخم في الولايات المتحدة تتوافق مع رؤية الاحتياطي الفيدرالي.

وشدد بأول على أن الأرقام تُشير إلى تباطؤ في النمو الاقتصادي، مقارنة بالعام الماضي.

إلا أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي سيتخذ القرارات المناسبة، ولن يبالغ في رد الفعل.

وخلال اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأسبوع الماضي أكد بأول المُضي قدمًا نحو خفض معدّلات التضخم إلى نسبة 2%، على الرغم من تسجيل معدّلات التضخم لنسبٍ أعلى خلال شهري يناير وفبراير الماضيين.

وأشارت البيانات الصادرة عن وزارة التجارة الأمريكية إلى أن مؤشّر الاستهلاك الشخصي سجّل ارتفاعًا بنسبة 2.5% على أساسِ سنوي. خلال شهر فبراير الماضي، ارتفاعًا من 2.4% خلال يناير 2024.

في سياقٍ متصل سجّل مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي تراجعًا خلال شهر فبراير الماضي؛ ليصل إلى 0.3%.

كان مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أبقى على معدّلات الفائدة الأسبوع الماضي دون تغيير خلال شهر مارس الجاري، للمرة الخامسة على التوالي عند مستويات 5.25%: 5.5%.

مقالات ذات صلة:

جدل في الفيدرالي الأمريكي حول خفض أسعار الفائدة

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.