منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

تقرير أوكسفام يكشف عن اتساع الفجوة بين الأغنياء والفقراء

كشف تقرير جديد صادر عن منظمة أوكسفام الدولية، نُشر بالتزامن مع انعقاد المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، عن اتساع الفجوة بين الأغنياء والفقراء بشكل غير مسبوق.

 

قد يعجبك..القمة العالمية للذكاء الاصطناعي2022.. مناقشة تحديات المستقبل

ويشير التقرير إلى أن أغنى 5 رجال في العالم ضاعفوا ثرواتهم خلال 3 سنوات فقط، بينما أصبح 5 مليارات شخص، أي 60% من سكان العالم، أكثر فقراً.

أبرز النتائج

ضاعفت ثروة أغنى 5 رجال في العالم: إيلون ماسك، وبرنارد أرنو، وجيف بيزوس، ولاري إليسون. ومارك زوكربيرغ، من 405 مليارات دولار في عام 2020 إلى 869 مليار دولار في عام 2023.

أصبح 5 مليارات شخص أكثر فقراً: انخفض إجمالي ثروات أفقر 4.77 مليار شخص – الذين يشكلون 60% من سكان العالم – بنسبة 0.2% بالقيمة الحقيقية.

في 52 دولة، انخفض متوسط الأجور الحقيقية لنحو 800 مليون عامل: لقد خسر هؤلاء العمال مجتمعين 1.5 تريليون دولار. على مدى العامين الماضيين، أي ما يعادل 25 يوماً من الأجور المفقودة لكل عامل.

بينما أصبحت 148 من أكبر الشركات في العالم أكثر ربحية: حققت هذه الشركات معاً 1.8 تريليون دولار. من إجمالي صافي الأرباح في العام حتى يونيو 2023، وهي قفزة بنسبة 52% مقارنة بمتوسط صافي الأرباح في الفترة 2018-2021.

كما يمتلك أغنى 1% في العالم 59% من جميع الأصول المالية العالمية: بما في ذلك الأسهم والسندات. بالإضافة إلى حصص في الأعمال التجارية الخاصة.

أصبح المليارديرات اليوم أكثر ثراءً بمقدار 3.3 مليار دولار عما كانوا عليه في عام 2020: على الرغم من الأزمات العديدة التي دمرت الاقتصاد العالمي منذ بداية هذا العقد، بما في ذلك جائحة كوفيد.

قالت منظمة أوكسفام إن الدول سلمت السلطة إلى الاحتكارات: مما سمح للشركات بالتأثير على الأجور التي يدفعها الناس، وأسعار المواد الغذائية والأدوية التي يمكن للأفراد الحصول عليها.

تحذيرات من تفاقم عدم المساواة

يحذر تقرير أوكسفام من أن اتساع الفجوة بين الأغنياء والفقراء سيؤدي إلى تفاقم عدم المساواة، مما قد يؤدي إلى اضطرابات اجتماعية واقتصادية واسعة النطاق. ويشير التقرير إلى أن العالم قد يشهد ظهور أول تريليونير في غضون عقد من الزمن، بينما سيستغرق الأمر 229 عاماً للقضاء على الفقر إذا استمرت الاتجاهات الحالية.

توصيات

يقدم تقرير أوكسفام مجموعة من التوصيات لمعالجة عدم المساواة المتزايدة، بما في ذلك:

  • فرض ضرائب تصاعدية على أصحاب الثروات العالية والشركات الكبرى.
  • زيادة الحد الأدنى للأجور وتوفير الحماية الاجتماعية للعمال.
  • استثمار المزيد في التعليم والصحة والرعاية الاجتماعية.
  • معالجة أزمة المناخ، التي تؤثر بشكل غير متناسب على الفقراء.

الدعوة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة

تطالب منظمة أوكسفام الحكومات والشركات بِاتخاذ إجراءات عاجلة لمعالجة عدم المساواة المتزايدة. ويُؤكد التقرير على أن الوقت قد حان لِخلق اقتصاد أكثر عدلاً وشمولاً، يضمن للجميع فرصةً متساوية للنجاح.

ملاحظة

يمكنك الاطلاع على التقرير الكامل على الموقع الإلكتروني لمنظمة أوكسفام من (هنا)

 

مقالات ذات صلة:

منظمة أوكسفام: ربع مليار شخص معرضون للفقر المدقع خلال 2022

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.