منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

بنك التصدير والاستيراد السعودي يبحث فرص تعزيز الصادرات غير النفطية في TXF 2024

شهد مؤتمر TXF 2024، الذي اختتم أمس في العاصمة اليونانية أثينا، مشاركة مميزة من بنك التصدير والاستيراد السعودي؛ حيث ناقش ممثلو البنك فرص وتحديات تمويل التجارة والصادرات، وتبادلوا الأفكار والخبرات مع كبار المسؤولين وصناع القرار والخبراء في مجال ائتمان الصادرات من مختلف أنحاء العالم، وفقًا لـ وكالة الأنباء السعودية.

تعزيز الصادرات غير النفطية

أكد المهندس سعد بن عبد العزيز الخلب؛ معالي الرئيس التنفيذي لبنك التصدير والاستيراد السعودي، التزام البنك بدعم الصادرات السعودية غير النفطية في الأسواق العالمية، مشيرًا إلى أنه قدم منذ تأسيسه تسهيلات ائتمانية بقيمة تجاوزت 12 مليار دولار أمريكي، ثلثها تم خلال عام 2023. كما أوضح أن البنك يخطط لزيادة مساهمته السنوية إلى أكثر من 20 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2030.

تعاون دولي

وعلى هامش المؤتمر وقع معالي الرئيس التنفيذي للبنك مذكرة تفاهم مع وكالة الصادرات اليونانية وتهدف إلى تعزيز التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري بين المملكة واليونان، بما في ذلك سبل تنمية الصادرات السعودية غير النفطية في الأسواق اليونانية.

ووقع كذلك مذكرة تفاهم مع وكالة الصادرات السويدية وتهدف إلى تعزيز أوجه التعاون بين الجانبين واستكشاف الفرص التجارية والاستثمارية؛ بما يدعم انتشار الصادرات السعودية غير النفطية في الأسواق السويدية.

مبادرات الاستدامة

في حين أشار المهندس الخلب إلى مساهمة البنك في مبادرات المملكة نحو الاستدامة ومشاريع الطاقة المتجددة. من خلال تمويل مشاريع بقيمة 500 مليون دولار أمريكي لشراء منتجات سعودية. وإصدار أكبر وثيقة تأمين في الشرق الأوسط بقيمة ملياري دولار أمريكي تغطي 450 مؤسسة مالية.

فرص استثمارية

كما سلط المهندس الخلب الضوء على وجود 800 فرصة استثمارية صناعية في المملكة العربية السعودية. بقيمة إجمالية تزيد على 400 مليار دولار أمريكي، يخطط البنك لتنفيذها خلال الـ 10 سنوات القادمة. كما أكد التوجه لزيادة عدد المنشآت الصناعية من 11 إلى 36 ألفًا بحلول عام 2035.

تعزيز العلاقات

وعقد معالي الرئيس التنفيذي للبنك سلسلة من الاجتماعات. مع ممثلي المؤسسات المالية ووكالات الصادرات من مختلف الدول؛ لبحث فرص التعاون وتعزيز العلاقات التجارية. تهدف هذه الجهود إلى فتح آفاق أوسع للمصدرين المحليين، وتمهيد الطريق لتنمية الصادرات السعودية غير النفطية وتعزيز تنافسيتها في مختلف الأسواق العالمية.

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.