بمبلغ خرافي.. بيع خُصلة من شعر الرئيس الأمريكي الأسبق أبراهام لينكولن

0

عُقد مزاد لبيع خُصلة شعر تعود للرئيس الأمريكي الراحل أبراهام لينكولن، وبرقية من وزارة الحرب بإحدى دور المزادات، بمبلغ كبير.

81 ألف دولار

وبيعت خصلة الشعر وبرقية ملطخة بالدماء تتحدّث حول تفاصيل اغتياله عام 1865م، بما يزيد عن 81 ألف دولار أمريكي دون الكشف عن هوية المشتري.

خصلة شعر بطول 5 سم

وتم نزع خصلة الشعر بطول 5 سم من جثمان أبراهام لينكولن؛ خلال فحص الجثمان، في أعقاب اغتياله رميًا بالرصاص في مسرح فورد بواشنطن على يد جون ويلكس بوث.

وقُدّمت خصلة الشعر آنذاك للدكتور ليمان بيتشر تود، مدير مكتب البريد في كنتاكي وابن عم ماري تود لينكولن، أرملة لينكولن، الرئيس السادس عشر للولايات المتحدة، وحضر فحص جسد لينكولن.

وأكدت دار مزادات “آر آر” أصلية خصلة الشعر والبرقية، وأعلن نجل الدكتور تود، جيمس تود، في رسالة العام 1945 أن خصلة الشعر “ظلت بالكامل بعهدة عائلتنا منذ ذلك الوقت”.

وقالت دار المزادات إن خصلة الشعر بيعت آخر مرة في العام 1999.

 وتعدّ البرقية مهمة لأنها دحضت نظرية خطط لها وزير الحرب آنذاك إدوين ستانتون لقتل لينكولن بسبب خلافاتهما الشخصية والسياسية، وفقًا للمؤرخين.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.