منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

بايدن يفرض تعريفات جمركية جديدة على الصين تستهدف قطاعات استراتيجية

0

من المقرر أن يعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، الأسبوع المقبل، عن تعريفات جمركية جديدة على الصين تستهدف قطاعات استراتيجية، بما في ذلك زيادة كبيرة على رسوم السيارات الكهربائية، حسبما ذكرت مصادر مطلعة لـ رويترز.

 

قد يعجبك..ارتفاع مفاجئ للتضخم في الصين مدفوعًا بارتفاع أسعار المواد الغذائية

 

تركيز على الصناعات التنافسية والأمن القومي

ستبقي التعريفات الجديدة على العديد من السلع الصينية التي فرضها الرئيس السابق دونالد ترامب.

كما ستضاف تعريفات جديدة على أشباه الموصلات، ومعدات الطاقة الشمسية، بالإضافة إلى زيادة رسوم المركبات الكهربائية.

ستواجه الإمدادات الطبية المصنعة في الصين، مثل المحاقن ومعدات الحماية الشخصية، أيضًا تعريفات جمركية إضافية.

ركزت مراجعة بايدن للتعريفات الجمركية بموجب المادة 301 على الصناعات التي تعتبرها ذات أهمية تنافسية واستراتيجية وأمن قومي.

زيادة كبيرة على رسوم السيارات الكهربائية

تأتي الدعوات إلى زيادة التعريفات الجمركية على السيارات الكهربائية الصينية من المشرعين الذين يخشون من مخاطر على البيانات الشخصية للأمريكيين.

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن التعريفات الجمركية على المركبات الكهربائية الصينية ستضاعف أربع مرات تقريبًا بموجب خطة بايدن الجديدة.

من ناحية أخرى، يريد رئيس اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ، شيرود براون، حظر المركبات الكهربائية الصينية بشكل كامل.

خلفية سياسية وتجارية

يسعى بايدن إلى التمييز عن نهج سلفه الجمهوري ترامب، الذي فرض تعريفات جمركية شاملة على الصين. وتأتي هذه الإجراءات وسط تصاعد التوترات بين أكبر اقتصادين في العالم.

يذكر أن ترامب فرض تعريفات جمركية واسعة النطاق خلال فترة رئاسته 2017-2021؛ ما أدى إلى حرب تجارية مع الصين.

كما أطلق بايدن مراجعة لسياسة عهد ترامب بموجب المادة 301 من قانون التجارة الأمريكي في عام 2022. وأعلن بايدن أيضًا عن فتح تحقيق في الممارسات التجارية الصينية في قطاعات بناء السفن، والملاحة البحرية والخدمات اللوجستية. في حين تضغط إدارة بايدن على المكسيك لمنع الصين من بيع منتجاتها المعدنية إلى الولايات المتحدة بشكل غير مباشر.

ومن جانبها تعتبر الصين أن التعريفات الجمركية تأتي بنتائج عكسية، وتضر بالاقتصادين الأمريكي والعالمي.

 

 

مقالات ذات صلة:

تحسن الاقتصاد الصيني يقود أسعار النفط إلى الارتفاع

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.