انفجار مرفأ بيروت يؤثر سلبًا في قطاع التأمين و93 مليار دولار لإنقاذ الاقتصاد

0

أعلنت وكالة التصنيف “إيه إم بيست”، التأثير المحتمل على سوق التأمين في بيروت عقب انفجار مرفأ بيروت ما زال غامضًا حتى الآن، لكن الحادث سيلقى بثقله على قطاع التأمين الذي يواجه تحديات جمة في لبنان.

اقرأ أيضًا..الصين تقدم عرضًا لإعادة إعمار مرفأ بيروت بقروض ميسرة

وأكد التقرير أن معدلات اختراق قطاع التأمين في لبنان منخفضة بصورة عامة، فيما يشكّل التأمين على العقارات جزءًا صغيرًا من قطاع التأمين في لبنان، الذي تسيطر عليه ثلاثة قطاعات: التأمين على الحياة، والتأمين الطبي، والتأمين على السيارات؛ حيث شكّلت هذه القطاعات معًا حوالي 85 % من إجمالي المساهمات المكتوبة في لبنان.

اقرأ المزيد..البنك الدولي يُعلن تضامنه الكامل مع لبنان

وأشار إلى أن التأمين على العقارات جاء في ظلّ قيام شركات التأمين بالاستفادة من علاقاتها مع حاملي وثائق التأمين لتعويض ضعف الأداء في مجال السيّارات، عبر البيع العابر لمنتجات مربحة أكثر.

اقرأ أيضًا..ألمانيا تدعم إعادة إعمار لبنان بـ20 مليون يورو

وأوضحت “إيه إم بيست”  أنّ الاضطرابات المدنيّة، والدين العام المتضخم أدى إلى زيادة مستوى الشكوك الاقتصاديّة؛ ما يؤثر سلبًا على الجودة الائتمانية لسوق التأمين في لبنان.

 الأعمال البحريّة والعقاريّة

وفيما يتعلق بالسوق الدولية، توقع التقرير أن تتأثّر مجالات الأعمال البحريّة والعقاريّة؛ حيث أجرى مراقبون مقارنة مع انفجار عام 2015 بميناء تيانجين الصيني الذي أبرز مخاطر متراكمة في الموانئ بالنسبة لشركات التأمين وشركات إعادة التأمين الدولية، وأدى إلى خسائر كبيرة في شركات النقل العالميّة المهمّة.

اقرأ المزيد..اليوم.. الأمم المتحدة وفرنسا تعقدان مؤتمر «المانحين من أجل لبنان»

ويحتاج لبنان إلى 93 مليار دولار لإنقاذ اقتصادها، وفقا لتقرير معهد الدفاع عن الديمقراطية الأمريكي، في الوقت الذي سبب الانفجار أضرارًا تتجاوز 15 مليار دولار على الأقل؛ نتيجة تدمير كلي أو جزئي لنحو 4 آلاف مبنى.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.