منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

الهجمات السيبرانية تهدد الاستقرار المالي العالمي

0

تعد الهجمات السيبرانية خطرًا كبيرًا يهدد الاستقرار المالي العالمي، خاصة مع زيادتها الكبيرة وتطورها.

 

وبحسب تقرير لصندوق النقد الدولي فإن الخسائر الفادحة الناجمة عن الهجمات السيبرانية تزيد بشكل مطرد؛ ما يجعل القطاع المالي عرضة بشكل خاص للتهديدات الإلكترونية؛ حيث تتضمن العمليات كميات هائلة من البيانات والمعاملات الحساسة.

 

كما أن المؤسسات المالية مهددة بالإفلاس نتيجة للهجوم الإلكتروني، خاصة أنه يعد أحد التحديات التمويلية التي تضر بالسمعة.

 

علاوة على ذلك فإنه على مدى العقدين الماضيين أثر ما يقرب من خمس حوادث للهجمات السيبرانية المُبلغ عنها في القطاع المالي العالمي. كما تسبب ذلك في خسائر مباشرة قدرها 12 مليار دولار للشركات المالية، ومنذ عام 2020 بلغت الخسائر المباشرة حوالي 2.5 مليار دولار.

 

كما أشار تقرير صندوق النقد الدولي إلى أن البنوك مستهدفة بشكل خاص، وأن أرقام الخسائر من المرجح أن تكون أعلى بكثير عند احتساب الخسائر غير المباشرة والضرر الذي يلحق بالسمعة.

 

 

القدرات الأمنية

 

علاوة على ذلك حث تقرير صندوق النقد الدولي الشركات المالية على تعزيز قدراتها الأمنية الإلكترونية من خلال بذل المزيد. من الجهود مثل: اختبارات الضغط وترتيبات تبادل المعلومات، من بين توصيات أخرى.

 

علاوة على ذلك طالب صندوق النقد الدولي السلطات بوضع استراتيجيات وطنية مناسبة. وكافية للأمن السيبراني مصحوبة بأُطر تنظيمية. كذلك مع تعرض النظام المالي العالمي لمخاطر إلكترونية كبيرة ومتزايدة. يجب أن تواكب أطر السياسات والحوكمة للتخفيف من حدة المخاطر.

 

في حين شدد تقرير نظرة التوقعات العالمية لـ “لأمن السيبراني 2024” الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي. أيضًا على ضرورة وجود تعاون دولي أكبر بشأن جهود الأمن السيبراني. خاصة أن الهجمات الإلكترونية غالبًا ما تنشأ من خارج الدولة التي توجد بها الشركة المالية.

 

كما شدد تقرير نظرة التوقعات العالمية لـ”الأمن السيبراني 2024″، الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، على أن التحول الرقمي السريع المستمر والابتكار التكنولوجي (مثل الذكاء الاصطناعي) وتصاعد التوترات الجيوسياسية العالمية تفاقم من حدة المخاطر.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.