منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

انتعاش النشاط التجاري في الولايات المتحدة بقوة مع مؤشرات تباطؤ ملموسة للتضخم

0

شهد النشاط التجاري في الولايات المتحدة انتعاشًا قويًا في يونيو، إذ ارتفع مؤشر مديري المشتريات الأمريكي إلى أعلى مستوى له في 26 شهرًا، مدفوعًا بانتعاش في كل من قطاعي الخدمات والتصنيع. وتشير هذه المؤشرات الإيجابية إلى أن الاقتصاد الأمريكي ينمو بمعدل قوي، وأن التضخم قد يكون قد بلغ ذروته؛ ما يدعم احتمالات حدوث هبوط ناعم.

ارتفاع مؤشر مديري المشتريات

ووفقًا لـ رويترز، أظهر مؤشر S&P Global PMI المركب الأولي، الذي يتتبع النشاط في كل من قطاعي التصنيع والخدمات، ارتفاعًا ملحوظًا إلى 54.6 في يونيو، متجاوزًا التوقعات ووصولًا إلى أعلى مستوى له منذ أبريل 2022. ويؤكد هذا الارتفاع القوي استمرار توسع الاقتصاد الأمريكي بمعدل قوي.

انتعاش قطاع الخدمات

كان قطاع الخدمات هو المحرك الرئيسي للنمو في يونيو، إذ ارتفع مؤشر مديري المشتريات الخاص به إلى 55.1، وهو أعلى مستوى له في 26 شهرًا. ويعكس هذا الارتفاع القوي استمرار الطلب القوي على الخدمات في مجالات مثل النقل والسياحة والترفيه.

تحسن قطاع التصنيع

أظهر قطاع التصنيع أيضًا تحسنًا في يونيو، إذ ارتفع مؤشر مديري المشتريات الخاص به إلى 51.7، وعلى الرغم من أن هذا الارتفاع كان أقل وضوحًا من ذلك في قطاع الخدمات فإنه يشير إلى استمرار نمو قطاع التصنيع وتفاؤله.

مؤشرات تباطؤ التضخم

إلى جانب الانتعاش في النشاط التجاري، أظهرت البيانات أيضًا مؤشرات مشجعة على تباطؤ التضخم. فقد انخفض مؤشر أسعار مستلزمات الإنتاج إلى 56.6 من 57.2، بينما انخفض مؤشر أسعار السلع والخدمات إلى 53.5 من 54.3. وتشير هذه التراجعات إلى أن ضغوط الأسعار قد تكون قد بلغت ذروتها وأن الارتفاعات قد تبدأ في التراجع.

تعزيز احتمالات الهبوط الناعم

يسهم كل من النمو القوي في النشاط التجاري وتباطؤ التضخم في دعم احتمالات حدوث هبوط ناعم للاقتصاد الأمريكي. كما يشير الهبوط الناعم إلى فترة تباطؤ معتدل في النمو الاقتصادي دون انزلاق إلى ركود كامل.

مخاوف المصنعين

لا تزال هناك بعض المخاوف بين المصنعين بشأن بيئة الطلب المقبلة وعدم اليقين المرتبط بالانتخابات المقبلة. ومع ذلك، فإن النظرة المستقبلية للأعمال بشكل عام تبدو إيجابية، مدعومة باستمرار الطلب القوي على السلع والخدمات وظروف التمويل المواتية.

التأثير على السياسة النقدية

من المرجح أن تؤثر البيانات الإيجابية الأخيرة على السياسة النقدية لبنك الاحتياطي الفيدرالي. إذ يسعى البنك المركزي إلى خفض التضخم دون التسبب في ركود.

يقدم تقرير مؤشر مديري المشتريات صورة إيجابية للاقتصاد الأمريكي. ويشير النمو القوي في قطاعي الخدمات والتصنيع، إلى جانب تباطؤ التضخم، إلى أن الاقتصاد يتجه نحو هبوط ناعم. وتدعم هذه المؤشرات الإيجابية احتمالات استمرار النمو الاقتصادي مع استقرار التضخم في المستويات المستهدفة.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.