المشاريع الصغيرة والمتوسطة تتصدر تراخيص «الإمارات» في 6 أشهر

0 92

احتلت 10 فئات من المشاريع الصغيرة والمتوسطة على ربع مجمل التراخيص التجارية الجديدة بدولة الإمارات العربية المتحدة خلال الأشهر الست الأخيرة حتى نهاية مايو الماضي بنسبة 25%، وهو ما اعتبره مسؤولون بقطاع رواد الأعمال تغير الصورة النمطية للمشاريع، سواء في أفكارها أو في أساليب العمل، وبراعة الابتكار.

تصدر المشاريع الصغيرة 

وأظهرت وزارة الاقتصاد، عبر بيانات رسمية، أن عدد من فئات المشاريع الصغيرة تصدرت التراخيص الجديدة المُدرجة ضمن السجل الاقتصادي خلال الأشهر الـ6الماضية، وتضمنت شركات إدارة المشاريع ورخص المتاجرة الإلكترونية ومكاتب المقاولات والتجارة العامة والمطاعم الصغيرة ومنافذ بيع الوجبات الخفيفة وبيع المشروبات الساخنة والباردة، بالإضافة إلى مشاريع الصيانة والإصلاح وصيانة تمديدات الكهرباء وأعمال الطلاء.

12 ألف رخصة و161 ألف مشروع

وأشارت وزارة الاقتصاد الإماراتية، إلى أن عدد رخص الأعمال الجديدة لتلك الفئات بلغ أكثر من 12 ألف رخصة؛ ليصل الإجمالي بالسوق المحلي إلى نحو 161 ألف مشروع.

ازدهار التجارة الرقمية

في البداية، أكد محمد سلمان؛ المستشار القانوني والمالي، أن أهم مسرعات قطاع المشاريع ما تشهده التجارة الرقمية من ازدهار في المجتمع الإماراتي، وامتدت فائدته إلى المشاريع الاعتيادية.

ابتكار في تقديم الأنشطة الاعتيادية

وأشار سلمان؛ إلى ما تشهده الأسواق المحلية من ابتكار في تقديم الأنشطة الاعتيادية كالمنصات الذكية لبيع الأطعمة أو التطبيقات الذكية لتقديم خدمات الصيانة العامة، بالإضافة إلى أنها ساهمت في إيجاد منفذ للمشاريع التي بقيت بصورتها القديمة في الانسيابية إلى فئات أوسع من العملاء عبر الأسواق الافتراضية؛ الأمر الذي أدي إلى زيادة تدشّين المشاريع.

اقرأ المزيد:

«دوبيزل» تدشّن منصة إعلانية ذاتية الخدمة لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة

الإمارات
صورة أرشيفية

تحويل الصور النمطية إلى تطبيقات ذكية

وفي ذات السياق، أفاد خميس الشرياني؛ رائد الأعمال، أنه نجح في تحويل فكرة شركات خدمة صيانة المنازل والوحدات العقارية من الصورة النمطية المكتبية إلى تطبيق ذكي بين أيدي آلاف المستخدمين، وهو ما يُعد نموذجًا يحفز رواد الأعمال على الابتكار والشجاعة في الإقبال على تدشّين المشاريع المماثلة.

الوصول للمستهلكين بشكل أسرع

وأشار سعيد البلوشي؛ رائد الأعمال، إلى أن مشاريع تقديم الوجبات والمشروبات بدأت في التخلي عن صورة المطاعم والمحال الاعتيادية وتحولت إلى منصات البيع الذكية؛ مما فتح لها مجالاً أوسع بالوصول إلى المستهلكين.

البيئة المحلية تحفز لتدشّين المشاريع الصغيرة

من جهته، أكد أحمد سالم؛ مدير القطاع التجاري في جمعية رواد الأعمال الإماراتيين، أن البيئة المحلية توفر عدداً من المحفزات لتدشّين المشاريع الصغيرة ومشاريع الشباب، بجانب التحول الواضح في القطاع التقني والذي استفادت منه العديد من المشاريع بشكل مباشر.

منح تراخيص فورية في دبي وأبوظبي

فيما أشار طارق برهم؛ مستشار تأسيس وإنشاء المشاريع، إلى عدة عوامل أساسية ساهمت في نشاط رواد الأعمال، أبرزها التسهيلات الإجرائية التي أتاحتها الدوائر المحلية، وبالتحديد في أبوظبي ودبي، والتي تضمنت منح تراخيص فورية وتوفيرها، من خلال منظومة ربط حكومي إلكترونية.

رخص المتاجرة الإلكترونية

وأضاف:  شملت أيضًا القرارات الخاصة بإلغاء رسوم التسجيل والحصول على التراخيص، وتقليص تكلفة التأسيس مع إلغاء شروط توفير مقار مكتبية لبعض المشاريع عبر رخص مستحدثة، ومنها رخص المتاجرة الإلكترونية.

اقرأ أيضًا:

«الدول العظمي» تدعم الشركات الناشئة بالمليارات لمواجهة «كورونا»

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.