«السياحة العالمية»: انتعاش القطاع بزيادة 130% في 2022

0

أعلنت منظمة السياحة العالمية، أن عدد السائحين الدوليين تضاعف إلى أكثر من  (130%) في يناير 2022 مقارنة بعام 2021.

18 مليون زائر

وذكرت، عبر البيانات الرسمية، أنه جرى تسجيل زيادة بلغت 18 مليون زائر في جميع أنحاء العالم بالشهر الأول من العام الجاري، ما يعادل إجمالي الزيادة لعام 2021 بأكمله.

اقرأ أيضًا:
السعودية أولًا|سياحة دبي: 194 ألف زائر من المملكة خلال شهري يناير وفبراير 2022

 

قيود السفر

وأكدّت، أن جميع المناطق شهدت انتعاشًا كبيرًا في يناير 2022 بعدد السائحين مقارنة بـ 2021، إلا أن وتيرة الانتعاش في نهاية الشهر تأثرت بظهور متحور كورونا “أوميكرون”؛ الأمر الذي فرض قيودًا على السفر في العديد من دول العالم.

نسبة 67٪

وسجل عام 2021 انخفاضًا بنسبة 71%، وبالرغم من الوفود الدولية التي شهدها مطلع العام الجاري 2022، إلا أنها كانت أقل بنسبة 67٪ عن مستويات ما قبل الجائحة.

اقرأ المزيد:
ليب22| وزارة السياحة تُطلق استراتيجية السياحة الرقمية في السعودية

 

أقوى المستويات

ونوهت «السياحة العالمية»، بأن أوروبا والأمريكتين حققتا أقوى المستويات، مع استمرار وصول السائحين الوافدين الدوليين إلى النصف تقريبًا، مقارنة بما قبل مستويات الوباء.

أوروبا أولًا

وتصدرت أوروبا نسبة الزيادة التي بلغت +199%، تلتها منطقة الشرق الأوسط التي شهدت نموًا وصل +98%، ثم الأمريكتان نسبة +97%، وأخيرًا إفريقيا بنسبة +51% في يناير 2022 مقارنةً بعام 2021.

اقرأ أيضًا:
منظمة السياحة العالمية تتوقع انتعاش القطاع بحلول 2024

 

انتعاش تدريجي

وتوقعت أن تواصل السياحة الدولية انتعاشها التدريجي في عام 2022، وذلك بعد تداعيات جائحة كورونا التي أثرت بانخفاض غير مسبوق في عامي 2020 و2021 على قطاع السفر والسياحة.

12 وجهة

يُشار إلى أنه في 24 مارس، بدأت العديد من الوجهات برفع وتخفيف قيود السفر؛ إذا لم تفرض قيود متعلقة بفيروس كورونا في 12 وجهة؛ الأمر الذي عمل على تحقيق مطالب السفر ما قبل الجائحة.

اقرأ المزيد:
السياحة السعودية تسعى لتوطين الأنشطة السياحية في 6 مناطق بالمملكة

 

تباطؤ رغم الانتعاش

وأظهرت بعض القنوات المختلفة المختصة بعمليات البحث والحجوزات الخاصة بالسفر الجوي، تباطؤ في الأسبوع الذي تلى الحرب الروسية الأوكرانية في أواخر فبراير 2022، وذلك رغم الانتعاش في السياحة الدولية.

انتعاش رغم الإعاقة

يُذكر أن إندلاع الحرب، هدّد بإعاقة عودة مستويات السفر العالمي لما قبل الجائحة، إلى جانب أنها فرضت تحديات جديدة على البيئة الاقتصادية العالمية، ولكنها بدأت في الانتعاش في أوائل مارس 2022.

اقرأ أيضًا:
“السياحة العالمية”: 3% من وجهات العالم استأنفت رحلاتها الجوية
الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.