منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

السعودية والمغرب تتفقان على خط نقل بحري وصندوق استثماري

اتفق ممثلو القطاع الخاص في السعودية والمغرب على برنامج عمل مشترك يشمل سلسلة من المبادرات لتعزيز التعاون والتكامل الاقتصادي بين البلدين.

قد يعجبك.. غدًا.. وفد أعمال مغربي يبحث فرص الشراكة التجارية والاستثمارية مع السعودية

ويتضمن هذا البرنامج تفعيل مشروع خط النقل البحري المباشر، إنشاء صندوق استثماري مشترك، وتقديم الدعم للشركات السعودية للوصول إلى الأسواق الأفريقية والأوروبية.

كما يهدف البرنامج أيضًا إلى تعزيز نشاط الوفود التجارية والمعارض، وتبادل المعلومات حول الفرص والأسواق. بالإضافة إلى تسريع مشاركة الشركات المغربية في مشاريع رؤية المملكة 2030.

الملتقى الاقتصادي السعودي المغربي

وتمت الاتفاقيات خلال فعاليات الملتقى الاقتصادي السعودي المغربي الذي نظمته اتحاد الغرف السعودية بالتعاون مع الاتحاد العام لمقاولات المغرب. كما شارك في الملتقى أكثر من 250 شركة سعودية ومغربية بالإضافة إلى ممثلين عن الجهات الحكومية والخاصة. وهدف الملتقى هو تعريف الشركات بالبيئة الاقتصادية والفرص الاستثمارية في كل من المملكة والمغرب. بما يعزز دور الصناديق وجهات التمويل السعودية في دعم المستثمرين الدوليين.

من جانبه، أثنى رئيس اتحاد الغرف السعودية، حسن الحويزي، خلال كلمته في الملتقى. على التقدم الملموس والتطور الذي شهدته العلاقات السعودية المغربية. مؤكدًا أن هناك زخمًا وتحسنًا واضحين في مجالات التجارة والاستثمار بين البلدين. حيث ازداد حجم التبادل التجاري بمعدل يصل إلى خمس مرات، ووصل إلى أكثر من 16 مليار ريال. كما حققت صادرات المملكة إلى المغرب ووارداتها منه نسب نمو ملموسة.

الجهود المشتركة لتطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين

من ناحية أخرى، أوضح رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، شكيب العلج. أن تكامل الاقتصادين المغربي والسعودي يتيح فرصًا وشراكات استثمارية هائلة. كما أشار إلى أن هناك 250 شركة سعودية تستثمر في المغرب و20 شركة مغربية في المملكة. مؤكدًا تطلعهم لتسريع وتيرة استثمارات الشركات المغربية في مشاريع رؤية المملكة 2030.

بدوره، لفت سفير المغرب لدى المملكة مصطفى المنصوري إلى الإصلاحات الاقتصادية ببلاده التي عززت الثقة في مناخ الاستثمار ومستقبل الاقتصاد المغربي. كما أوضح أن رؤية المملكة 2030 تشكل إطار مناسب لتنمية العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

كما أكد رئيس مجلس الأعمال السعودي المغربي محمد بن فهد الحمادي اهتمام المجلس بتطوير الشراكات التجارية والاستثمارية بين المملكة والمغرب. مشيراً لدور الملتقى في استشراف الفرص بالقطاعات الاقتصادية المستهدفة بالبلدين.

دعوات لتخفيف إجراءات الاستيراد والحواجز الجمركية 

فيما نوه رئيس مجلس الأعمال المغربي السعودي خالد بن جلون إلى القطاعات التي توفر إمكانيات للتعاون السعودي المغربي. كالطاقة والسيارات والبناء والسياحة والغذاء والنسيج، داعياً لتخفيف إجراءات الاستيراد والحواجز الجمركية.

في حين يذكر أن العلاقات الاقتصادية السعودية المغربية شهد تطورا لافتا خلال السنوات القليلة الماضية. حيث ارتفع حجم التبادل التجاري بشكل قياسي بنسبة 223% ليصل إلى 16.4 مليار ريال في العام 2022. مقارنة بـ 5 مليارات ريال عام كما زادت قيمة الصادرات السعودية للمغرب بمعدل 234%. والواردات المغربية للمملكة بمعدل 153%.

مقالات ذات صلة:

«مجلس الأعمال السعودي المغربي» يستعرض خطته المستقبلية لتحفيز الاستثمارات

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.