السعودية تتصدر دول مجموعة العشرين في معدّل نمو القوى العاملة

احتّلت المملكة العربية السعودية المرتبة الأولى بمعدّل نمو القوى العاملة بين دول مجموعة العشرين، خلال الفترة من 2012 وحتى نهاية العام 2021.

ولي العهد يُعرب عن أمله في دعم قرارات مجموعة العشرين للاقتصاد العالمي

دول مجموعة العشرين

وأعلن المرصد الوطني للعمل -جهة حكومية تابعة لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية-، تصدر المملكة دول مجموعة العشرين في نمو القوى العاملة.

ناتجها المحلي ارتفع بنسبة 3.6%|السعودية السادسة بين دول مجموعة العشرين G20

ويرصد التقرير الصادر عن المرصد، المؤشرات الدولية الصادرة من بيانات منظمة العمل الدولية (ILO).

بجانب مجموعة من مؤشرات العمل الرئيسة للمملكة، التي تضم النمو السنوي للقوى العاملة ومعدل المشاركة في القوى العاملة.

 

كما يرصد معدلات التوظيف والبطالة، ومعدل الموجودين خارج نطاق التعليم والعمل والتدريب.

 

ويقدم المرصد الوطني للعمل مجموعة من الخدمات والمنتجات المتخصصة في سوق العمل، المبنية على البيانات الشاملة والدقيقة التي تمكن من استشراف مستقبل سوق العمل، وتقييم السياسات والبرامج وقياس أثرها.

 

كذلك، يدعم متخذي القرارات وصانعي السياسات، بما يعزز رؤية المرصد ليكون المصدر الرئيس والموثوق لبيانات ومرئيات سوق العمل.

 

وأظهر تحليل لمؤشرات دول العشرين وصندوق النقد الدولي، تعافي الاقتصاد السعودي من تداعيات كورونا بويترة أسرع من الاقتصادات الكبرى عالميًا.

 

ووفقًا للمؤشر، جاء التعافي الاقتصادي مدفوعًا بتنفيذ خطط تنويع الاقتصاد؛ ما أدى للنمو القوي في القطاع غير النفطي.

إضافة لنمو القطاع النفطي مع ارتفاع الإنتاج ضمن اتفاق تحالف “أوبك+”.

وسجلت السعودية ثاني أفضل أداء اقتصادي بين دول مجموعة العشرين خلال الربع الثالث من العام الماضي، بنسبة نمو 5.7% على أساس فصلي.

 

وعلى أساس ربعي، حصدت السعودية المرتبة الثانية بعد الهند، التي سجّل اقتصادها نسبة 12.7% خلال الربع الثالث.

 

وجاء الترتيب في النمو الاقتصادي كما يلي؛ الهند 12.7% فالسعودية 5.7% ثم الأرجنتين 4.1% وفرنسا 3%، وتركيا 2.7%.

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.