الذهب يتخذ منحنى الصعود خلال الفترة القادمة

0

ذكرت – شركة سبائك مصر – فى تقريرها الأسبوعي الصادر ــ اليوم الاثنين ــ أن الذهب حافظ على مستواه عند أعلى مستوى له فى ثلاث أسابيع وأغلق على مستوى 1511 دولار للاونصة فى بورصة نيويورك مستفيدا بكل التطورات والأحداث التي جرت الأسبوع الماضي وعمدت إلى إضعاف الدولار وزيادة حالة الضبابية وغياب شهية المخاطرة من بورصات الأسهم و السندات وشجعت الجميع على اللجوء الى الذهب كملاذ آمن.

من جهته، قال رجب حامد؛ رئيس مجلس إدارة سبائك مصر، إن الذهب استمر فى الصعود ووصل إلى أعلى سعر خلال الأسبوع 1517 دولار، وعلى الرغم من أنه لامس الأربعاء الماضي 1481 دولار تأرجح الذهب ما بين الصعود والهبوط فى نطاق يقترب من أربعين دولار، ما يؤكد أن وجهة الذهب في الفترة القادمة ستكون نحو منحنى الصعود.

وتابع حامد، أن بداية الاسبوع كانت هادئة والكل كان فى انتظار نهاية الأسبوع؛ حيث كان يوم الأربعاء الماضي على موعد مع قرار الفيدرالي الأمريكي بخصوص تحريك الفائدة والجمعة مع بيانات سوق العمل الأمريكي عن شهر أكتوبر، وكلاهما كانت نتائجهما فى صالح الذهب وضد الدولار؛ حيث خفض الفيدرالى للمرة الثالثة خلال هذا العام الفائدة بـ 25 نقطة أساس؛ لنرى الذهب يستفيد من هذا الموقف، نتيجة انخفاض الدولار اندكس إلى 97.10 بعد أن لامس مستوى 98 دولار الأيام السابقة.

وتابع حامد قائلاً: “علي الرغم من ذلك إلا أن الذهب صعد فوق 1500 دولار نتيجة اجتذاب السيولة بفعل مخاوف التضخم وضعف النمو الاقتصادي ليكون الملاذ الاَمن للمستثمرين، وتارجت اونصة الذهب مع قرار الفيدرالى بالهبوط باتجاه مستوى 1480 دولار و عادت بالصعود مع كلمات المؤتمر الصحفى لجيروم بول، نظرا لضعف موقف الفيدرالى في مقاومة معدلات ضعف النمو وصعوبة تخلي الفيدرالى عن سياسة التخفيض بالفترة القادمة، وظهر واضحا الضغوط التى يمارسها دونالد ترامب على الفيدرالى لتخفيض الفائدة وتعمد خفض قيمة الدولار”.

و بالنسبة للأسواق المحلية، ذكر تقرير سبائك مصر، أن الأوضاع لم تختلف كثيرا فى قطاع السبائك و الذهب الخام؛ حيث ارتفعت مبيعات السبائك تدريجيا من بداية الاسبوع، والكثير صدقوا فى توقعاتهم بارتفاع الذهب مع نهاية الأسبوع، ووصول جرام 24 إلى 778 جنيه بعد أن كان بداية الأسبوع عند 765 جنيها .

وتابع التقرير، أنه بالمثل ارتفعت أسعار المشغولات الذهبية وخصوصا عيارات 18 وعيارات 21؛ حيث ارتفع عيار 21 إلى 677 جنيها بعد أن كان يتراوح في بداية الأسبوع عند 668 جنيه، ورغم هذا شعرت الأسواق ببعض الانتعاش الأسبوع الماضي، نظرا لموعد صرف الرواتب وتوفر السيولة للمشترين بجانب أن البعض أيقن انه لا فائدة من الانتظار وترقب هبوط الأسعار، وبدى يقينا أن هذه هي أسعار الذهب وشراء اليوم بالأسعار المرتفعة قد يكون فرصة جيدة مقارنة بالأسعار في الشهور القادمة.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.