الخطوط السعودية تحتفل بيوبيلها الماسي.. 75 عامًا من العطاء والتميز

0 194

تحتفل “الخطوط الجوية العربية السعودية” الناقل الوطني في المملكة العربية السعودية بيوبيلها الماسي، حيث يواكب هذا الشهر ذكرى مرور 75 عامًا على تأسيس الشركة التي باتت واحدة من أكبر وأعرق شركات الطيران حول العالم، وحازت الشركة على رضا الملايين من المسافرين، كما حصدت جوائز عالمية بكافة قطاعات الطيران من سفر لضيافة لترفيه، وغيرها من القطاعات.

بداية متواضعة

أُسست الخطوط الجوية السعودية يوم 15 جمادي الآخرة عام 1365هـ، الموافق 27 مايو لعام 1945م، حينما أهدى الرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت الملك عبدالعزيز-طيب الله ثراه- طائرة من طراز “داكوتا دي سي 3″، بعد اجتماع البحيرات المرة عام 1364هـ الموافق 1945م.

وجرى نقل أول طائرة أهديت للملك عبد العزيز إلى أحد الميادين في مدينة جدة وهو ميدان الطائرة والذي أزيل في عام 2005.

وأصدر الملك عبدالعزيز؛ أمرًا ملكيًا بتأسيس الخطوط الجوية السعودية، كهيئة حكومية تابعة لوزارة الدفاع، جاء ذلك بالتزامن مع إنشاء وزارة الدفاع في1365/4/1هـ المصادف لـ 6 /3 /1946م، وتعيين صاحب السمو الملكي الأمير منصور بن عبدالعزيز آل سعود.

هيئة مستقلة

تحوّلت الخطوط الجوية السعودية إلى هيئة مستقلة يوم الثلاثاء 25/ 9 / 1382هـ الموافق 19/ 2 / 1963م بموجب المرسوم الملكي رقم 45 الذي صدر عن الملك فيصل -رحمهُ الله- وتولى معالي اللواء إبراهيم الطاسان إدارة الخطوط من عام 1365هـ/1946م إلى عام 1380هـ/1960م.

وشهدت فترة الأربعينات توسعًا في نشاط الخطوط السعودية، وامتدت خدمات الشركة لخدمة عدة عواصم دولية ومدن عالمية من بينها القاهرة، بيروت، ودمشق، كما تضمنت أنشطتها تشغيل رحلات جوية داخل المملكة.

وخلال فترة الخمسينات ومع اتساع نشاط الخطوط السعودية أضيفت وجهات جديدة لخارطة رحلاتها لمدن وعواصم عالمية من بينها كراتشي، عمان، مدينة الكويت، أسمرة وبورت سودان، وقامت بشراء أربع طائرات جديدة ومن نوع “دي سي 4” وعشر طائرات من نوع “كونفير 340،

تغيير الاسم والشعار

تعد السبعينات هي فترة التحوّل الفعلي في الخطوط السعودية حيث شهدت تعزيز أسطولها من الطائرات بالمزيد من طائرات بوينغ 747 و737، كما جرى تغيير الاسم التشغيلي إلى السعودية، وتغيير شعار الشركة.

وعززت الشركة من أسطول طائراتها بطائرات من نوع «ألترايستار 110«L من لوكهيد وأضافت المزيد من الوجهات خاصة في أوروبا والولايات المتحدة.

الشركة تضيف خدمات التموين

خلال فترة الثمانينات أضافت الشركة خدمة التموين، وكان طيران السعودية هو الوحيد الذي يطير فوق 4 قارات في ذات الرحلة، حيث كان الطائرة تنطلق من جدة لتعبر آسيا وإفريقيا وأوروبا، إلى أمريكا الشمالية؛ لتهبط في النهاية بمطار نيويورك.

منع التدخين على متن الخطوط السعودية

خلال حقبة التسعينات منعت الخطوط السعودية التدخين على متن رحلاتها الداخلية والدولية، كما غيرت الشركة شعارها مجددًا عام 1997.

وفي بداية الألفية الجديدة بدأت الشركة التهيئة لخصخصتها وحققت أول أرباح تشغيلية لها في 2002.

وتخدم الخطوط السعودية الآن مايزيد عم 75 وجهة دولية وداخلية تضم قارات آسيا وإفريقيا وأوروبا وأمريكا الشمالية ومنطقة الشرق الأوسط، من مقرها الرئيس بمطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة، بالتنسيق مع أفرعها في مطار الملك فهد الدولي في الدمام، و مطار الملك خالد الدولي في الرياض.

والخطوط السعودية أحد أعضاء الاتحاد العربي للنقل الجوي.

وخلال العام 2018 نقلت الخطوط الجوية السعودية برحلاتها الدولية والداخلية مايزيد عن 34 مليون مسافر، 17 مليون من بينها على القطاع الدولي؛ ليتجاوز عدد ضيوفها بالقطاع الدولي، عدد ضيوف القطاع الداخلي، للمرة الأولى في تاريخ الشركة.

وتعكس هذه النجاحات المتعاقبة توسع الخطوط السعودية في التشغيل الدولي؛ سعيًا لتعزيز مكانتها بين شركات الطيران العالمية، والحصول على حصةٍ أكبر بسوق النقل الدولي.

وتنتهج الشركة سياسة التحديث المستمرفي إطار برنامج التحوّل الذي يُجرى تنفيذه في الوقت الحالي؛ ليكون متسقًا مع برنامج التحوّل الوطني.

وتحقق الشركة معدّلات  تشغيل متنامية تعكس النُمو المتصاعد والشامل الذي تشهده الـمؤسسة وشركاتها ووحداتها الاستراتيجية.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.