منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

البنك المركزي الروسي يرفع سعر الدولار ويخفض اليورو ويُثبت سعر اليوان

0

أعلن البنك المركزي الروسي، اليوم الأربعاء، عن تعديلات على أسعار صرف العملات الرئيسية مقابل الروبل. وشهدت هذه التعديلات استقرار سعر اليوان الصيني، وارتفاعًا طفيفًا في سعر صرف الدولار الأمريكي، بينما انخفض سعر اليورو بشكل طفيف.

استقرار سعر اليوان الصيني

ووفقًا لـ وكالة الأنباء السعودية، حافظ اليوان الصيني على استقراره مقابل الروبل؛ حيث ارتفع سعره بمقدار 10 كوبيكات فقط، ليصل إلى 11.9017 روبلًا. ويعود ذلك إلى استقرار الاقتصاد الصيني؛ حيث يتمتع الاقتصاد الصيني بقدر كبير من الاستقرار، ما يسهم في استقرار عملته.

بالإضافة إلى العلاقات التجارية بين روسيا والصين؛ حيث تعد الصين شريكًا تجاريًا مهمًا لروسيا؛ ما يسهم في دعم قيمة اليوان مقابل الروبل.

ارتفاع طفيف للدولار الأمريكي

ارتفع سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الروبل بواقع 69 كوبيكًا، ليصل إلى 87.9921 روبلًا.

ويعود هذا الارتفاع إلى عدة عوامل، من أهمها تعزيز الطلب على الدولار الأمريكي شهد الطلب على الدولار الأمريكي ارتفاعًا في الأسواق العالمية مؤخرًا؛ ما أدى إلى ضغوط على أسعاره مقابل العملات الأخرى، بما في ذلك الروبل.

بالإضافة إلى انخفاض أسعار النفط؛ حيث انخفضت أسعار النفط الخام في الأسواق العالمية خلال الأيام الماضية؛ ما أثر سلبًا على العملات المصدرة للنفط مثل الروبل.

انخفاض طفيف لليورو

في المقابل، انخفض سعر صرف اليورو مقابل الروبل بمقدار 26 كوبيكًا، ليصل إلى 93.695 روبلًا. ويعزى هذا الانخفاض إلى ضعف الاقتصاد الأوروبي؛ حيث يعاني الاقتصاد الأوروبي من حالة من الضعف وعدم اليقين؛ ما أدى إلى انخفاض الطلب على اليورو.

بالإضافة إلى ارتفاع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة؛ حيث قام البنك الفيدرالي الأمريكي برفع أسعار الفائدة مؤخرًا. ما جعل الدولار الأمريكي أكثر جاذبية للمستثمرين، على حساب اليورو.

التأثيرات على الاقتصاد الروسي

من المتوقع أن يكون لهذه التعديلات في أسعار الصرف تأثيرًا طفيفًا على الاقتصاد الروسي. فمن ناحية، قد يؤدي ارتفاع سعر الدولار الأمريكي إلى زيادة تكاليف الواردات؛ ما قد يؤدي إلى ارتفاع الأسعار للمستهلكين.

ومع ذلك، قد يسهم انخفاض سعر اليورو في تعزيز الصادرات الروسية إلى الدول الأوروبية. ما قد يعوض عن بعض التأثيرات السلبية لارتفاع سعر الدولار.

بشكل عام، تشير هذه التعديلات إلى استمرار حالة عدم اليقين في الأسواق المالية العالمية. وتأثيرها على أسعار العملات، بما في ذلك الروبل.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.