منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

الاقتصاد التركي ينمو بنسبة 5.7% في الربع الأول 2024

0

أظهرت بيانات رسمية، نشرت اليوم الجمعة، نمو الاقتصاد التركي، بوتيرة قوية، بلغت 5.7% في الربع الأول من العام الجاري، متماشية مع توقعات المحللين، مدفوعًا بشكل أساسي بالطلب المحلي.

يرجع هذا النمو القوي إلى استمرار قوة الطلب المحلي، على الرغم من ارتفاع معدلات التضخم، وسياسة التشديد النقدي، التي ينتهجها البنك المركزي التركي.

كان استطلاع أجرته وكالة “رويترز” للأنباء، توقع تحقيق الاقتصاد التركي، نموًا بنسبة 5.7% في الربع الأول، وبنسبة 3.15% خلال العام الجاري بأكمله.

سياسة نقدية صارمة لمكافحة التضخم

ومن المتوقع أن يتباطأ النمو الاقتصادي خلال بقية العام، نتيجة لتداعيات سياسة التشديد النقدي التي ينتهجها البنك المركزي التركي، لمكافحة التضخم المتزايد.

رفع البنك المركزي التركي سعر الفائدة بشكل كبير خلال الأشهر الماضية، إذ زاد سعر الفائدة 4150 نقطة أساس في المجمل منذ بدء دورة تشديد نقدي في يونيو الماضي.

وفي مارس الماضي، رفع البنك المركزي سعر الفائدة للمرة الأخيرة إلى 50%، مشيرًا إلى تدهور توقعات التضخم.

ولم يغير البنك المركزي سعر الفائدة منذ ذلك الحين، لكنه تعهد بالتحرك إذا ساءت توقعات التضخم بشكل أكبر.

 

انتعاش اقتصادي أكثر استدامة

من جانبه، أعرب محمد شيمشك، وزير المالية التركي، اليوم الجمعة. عن أمله في أن تساهم السياسات النقدية الصارمة للبنك المركزي في تحقيق نمو اقتصادي أكثر استدامة وتوازنًا خلال العام الحالي.

وأوضح شيمشك: “تشير مؤشرات الربع الثاني إلى أن توازن الاقتصاد مستمر. ونرى نموًا متوازنًا في عام 2024، مع مساهمة إيجابية من صافي الطلب الأجنبي”.

على الرغم من النمو القوي في الربع الأول، يشكل التضخم المرتفع تحديًا كبيرًا للاقتصاد التركي.

وتوقع اقتصاديون في استطلاع أجرته “رويترز” أن يصل التضخم السنوي في تركيا إلى نحو 75% عن شهر مايو الحالي. على أن ينخفض في النصف الثاني من العام بسبب تشديد السياسة النقدية. وفي أبريل الماضي، بلغ التضخم السنوي في تركيا 69.8% على أساس سنوي.

في حين يظهر النمو القوي للاقتصاد التركي في الربع الأول من العام الجاري قدرة الاقتصاد على الصمود. بينما يشكل التضخم المرتفع تحديًا كبيرًا، قد يلقي بظلاله على بقية العام.

بينما نراهن الحكومة التركية على نجاح سياسة التشديد النقدي في كبح جماح التضخم وتحقيق نمو اقتصادي أكثر استدامة على المدى الطويل.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.