الاستثمار الجرئ بالمملكة.. التفوق في الريادة

0

يعد توفير رأس المال اللازم للتمويل من أكبر التحديات التي تواجه رواد الأعمال والشركات الناشئة، ولكن بفضل التطورات الهائلة التي تشهدها الساحة الدولية ككل، بات التمويل ومؤسساته المتعددة فضاًء واسعًا أمام رواد الأعمال والشركات والاستثمار الجرئ؛ لتلبية طموحاتهم الاستثمارية عبر مختلف انواع الحلول التمويلية الحديثة.

نمو الاقتصاد السعودي|الناتج المحلي السعودي

الاستثمار في السعودية| 18 مليار ريال صفقات الربع الأخير من 2021
الاستثمار الجرئ

ومن أبرز أنواع التمويل، التمويل الجماعي، والتمويل عبر بواسطة المستثمرين الملائكيين ومستثمري رأس المال الجرئ.

إنفوجرافيك| كيف تبدأ الاستثمار في السعودية من خارجها؟

المستثمرون الملائكيون هم أفراد من ذوي الثروات يستثمرون في الشركات الناشئة في مراحلها المبكرة بغرض المساهمة في النمو والتطور ويقومون بالتمويل الأولى أو ما أصطُلِح على تعريفه بالتمويل البذري((SEED FUND   مقابل الحصول على حصة من الشركة، وبنجاح وتطور الشركة يمكن للمستثمر الملائكي بيع أسهمه لتحقيق الأرباح، والمستثمرون الملائكيون عادة مايكونون مستقلين أو جزء من مجموعة استثمارية كالشبكات الاستثمارية أو الصناديق الاستثمارية المنظمة .

أما الاستثمار الجرئ فهو رأس المال المخاطر أو المجازف (VENTURE CAPITAL) وهو نوع من التمويل يقدمه المستثمرين الملائكيين للشركات الناشئة ومصدر رأس المال لديهم عادة مايكون من ملائكيين فائقي القدرة والملائمة المالية وهو تمويل عالي المخاطرة والجرأة علي مايعتقد أنها شركات ذات نمو استثنائي كبير.

بداية جريئة في وسط طموح

جاء تأسيس الشركة السعودية للاستثمار الجرئ في العام 2018 كخطوة جريئة في مناخ استثمارى طموح وفقًا لمستهدفات رؤية المملكة 2030.

من قبل الهيئة العامة للمنشأت الصغيرة والمتوسطة (منشأت)، بهدف دعم الشركات الناشئة والاسهام في تنويع المصادر الاقتصادية وخلق فرص استثمارية جاذبة للقطاع الخاص من خلال تحفيز الاستثمار في الصناديق الاستثمارية، بالمشاركة مع مجموعة المستثمرين الملائكيين وذلك لسد الفجوة التمويلية وتعزيز المساهمة في الاستثمار في الشركات الناشئة لمراحل نموها المبكرة والمتقدمة عن طريق استثمار بلغ قيمته 2.8  مليار ريال.

عام التفوق والريادة

كشف تقرير الاستثمار الجرئ في العام 2021 أن المملكة تقدمت المرتبة الثالثة الى المرتبة الثانية بين دول الشرق الأوسط من حيث اجمالي قيمة الاستثمار الجرئ مستحوذة على 14% من إجمالي قيمة الاستثمار، و21% من عدد الصفقات في المنطقة، وقد شهد  بداية العام 2021 تنفيذ استثمارات بقيمية قياسية بلغت 630  مليون ريال بنسبة نمو بلغت 65% مقارنة بالعام 2020 ، بينما تجاوز النمو حد التفوق بنهاية 2021 حيث بلغ 770%؛ ليصل اجمالي قيمة الضح المالي في الاستثمارات الواعدة الى 6.5 مليار ريال، وبذيادة في عدد المستثمرين في الشركات الناشئة بنسبة 192% ونمو في عدد الصفقات بلغ 139 صفقة محققًا زيادة بلغت 184% من عام التأسيس 2018.

29   صندوقًا لفائدة 100 شركة ناشئة  

وكشف معالي الرئيس التنفيذي عضو مجلس الإدارة الشركة السعودية للاستثمار الجرئ الدكتور نبيل كوشك عن تقديم الدعم ل 29صندوقا استثماريا( 24 صندوق و5 مجموعات أفراد)، استفادت منه أكثر من 100 شركة ناشئة، ما أسهم في إيجاد حراك متنام كبير في هذا القطاع.

كما أرجع دكتور كوشك؛  التطور اللافت المتنامي هذا لتسارع الإصلاحات التشريعية والدعم الحكومي الكبير المنبثق عن رؤية المملكة 2030، والذى أدى لاهتمام كبار المستثمرين العالميين بالدخول الى السوق السعودي الواعد والاستثمار في القطاعات الواعدة خاصة الشركات التقنية والتقنية المالية والمصرفية .كما قدم معاليه نصائح لرواد الاعمال والمسثمرين أبرزه ضرورة الدراسة الجيدة لبيئة العمل ونموذج العمل الجيدة والتأني واستشارة الخبراء كون المجال عالي المخاطرة.

وفي الحقيقة فان هذا القطاع انبثق متفوقا على ذاته لتوفر البيئة الرائدة له ، بتوفروحماس الشباب ورواد الأعمال، وتوفر المال الجرئ وتطور القطاع المالي؛ ما أدى لازدهاره ونموه بهذا الشكل الذى يمكن أن يتحذى به في منطقة الشرق الأوسط ككل.

د. رجاء شوكت

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.