منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

الاحتياطي الفيدرالي يُبقي على سعر الفائدة دون تغيير للمرة السابعة على التوالي

صوت البنك الفيدرالي الأمريكي، اليوم الأربعاء، على إبقاء سعر الفائدة دون تغيير للمرة السابعة على التوالي، وذلك في نطاق يتراوح بين 5.25 و 5.50%. يأتي هذا القرار في الوقت الذي يكافح فيه البنك لخفض التضخم إلى هدفه البالغ 2%.

 

استمرار سياسة التشديد النقدي

وبهذا القرار، يبقي الاحتياطي الفيدرالي على أسعار الفائدة عند أعلى مستوى لها منذ 22 عامًا، بينما يستمر في سياسة التشديد النقدي التي بدأها في منتصف عام 2022. ويرى صناع السياسة النقدية في الولايات المتحدة أن هذا النهج ضروري لكبح جماح التضخم الذي لا يزال مرتفعًا، على الرغم من تباطؤه خلال العام الماضي.

 

توقعات خفض الفائدة

وتتوقع لجنة السياسة النقدية بالاحتياطي الفيدرالي خفض الفائدة مرة واحدة فقط في عام 2024، وذلك بمقدار 25 نقطة أساس. ويعد هذا التوقع أقل تفاؤلاً مقارنة بالتوقعات السابقة التي كانت تشير إلى ثلاث تخفيضات. كما يعكس هذا التغيير حذر صناع السياسة النقدية من مخاطر خفض الفائدة قبل أن يتمكنوا من السيطرة على التضخم بشكل فعّال.

 

تراجع التضخم ولكنه لا يزال مرتفعًا

رفع الاحتياطي الفيدرالي توقعاته لمعدل التضخم لعامي 2024 و 2025 إلى 2.6% و 2.3% على التوالي. بينما أبقى على توقعاته لنمو الاقتصاد الأمريكي لعامي 2024 و 2025 دون تغيير عند 2.1% و 2% على التوالي. كما رفعت اللجنة توقعاتها لمعدل البطالة لعام 2025 إلى 4.2%، بينما أبقتها دون تغيير لعام 2024 عند 4%.

 

حذر من خفض الفائدة

يظهر تردد صناع السياسة النقدية في خفض أسعار الفائدة حرصهم على تجنب أي خطوات قد تؤدي إلى تفاقم التضخم. ويرى رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول أن “هناك حاجة إلى المزيد من الوقت للتأكد من أن التضخم ينخفض بالوتيرة المطلوبة”. ويُشدد على أن “عناد التضخم” و “وضع سوق العمل” هما العاملان الرئيسيان اللذان سيحددان مسار سياسة الفائدة في الفترة القادمة.

 

رؤية المحللين

يتماشى قرار الاحتياطي الفيدرالي مع توقعات المحللين الذين استبعدوا خفض أسعار الفائدة في الوقت القريب. ويرى الخبير الاقتصادي العالمي محمد العريان أن “تقرير الوظائف القوي لشهر مايو 2024 أغلق الباب أمام أي خفض لأسعار الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي”.

 

متى ينخفض سعر الفائدة؟

على الرغم من استمرار سياسة التشديد النقدي، إلا أن بعض المتداولين في وول ستريت يبدؤون بالتفاؤل بشأن احتمال خفض الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة في وقت لاحق من هذا العام. ويشيرون إلى تباطؤ التضخم الذي أظهره مؤشر أسعار المستهلك لشهر مايو الماضي كعامل قد يدفع البنك المركزي إلى اتخاذ خطوات تخفيفية.

 

يبقي الاحتياطي الفيدرالي على سعر الفائدة دون تغيير للمرة السابعة على التوالي. مشددًا على ضرورة استمرار سياسة التشديد النقدي لكبح جماح التضخم. بينما تبقى توقعات خفض الفائدة ضبابية. مع تباين آراء المحللين حول التوقيت المحتمل لبدء هذه السياسة.

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.