منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

الاحتياطي الفيدرالي يؤكد التزامه بمكافحة التضخم ويستبعد خفض أسعار الفائدة

أكد رئيس الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، في تصريحات له اليوم الثلاثاء، أن البنك المركزي الأمريكي لم يحرز تقدمًا كافيًا نحو خفض معدلات التضخم، مشيرًا إلى أن خفض أسعار الفائدة ليس مناسبًا في الوقت الحالي.

 

قد يعجبك..جيروم باول: بيانات التضخم الأخيرة تتماشى مع توجه الاحتياطي الفيدرالي

 

 

وأوضح باول أن الاحتياطي الفيدرالي لن يفكر في خفض الفائدة إلا إذا كان هناك “ثقة أكبر” بأن التضخم سيتراجع إلى الهدف المنشود البالغ 2%.

كما شدد باول خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم، على التزام الاحتياطي الفيدرالي بإعادة التضخم إلى مستوى 2%، مؤكدًا أن البنك يراقب عن كثب سوق العمل الذي أظهر مرونة في مواجهة السياسة النقدية المشددة.

وأضاف أن الاحتياطي الفيدرالي “مستعد للرد على الضعف غير المتوقع في سوق العمل”، مشيرًا إلى التفويض المزدوج للبنك الذي يشمل استقرار الأسعار وتوفير أقصى فرص العمل.

كما أكد باول على أن الاحتياطي الفيدرالي “على استعداد للحفاظ على سعر الفائدة الحالي المستهدف على الأموال الفيدرالية لأطول فترة ممكنة”، مؤكدًا على استعداد البنك للتحرك بحزم لضمان استقرار الاقتصاد الأمريكي.

أزمة ثقة

ووفقًا لتقارير “CNBC”، يسعى محافظو البنوك المركزية للحصول على “قدر أعظم من الثقة” في أن التضخم يتجه نحو الهدف المحدد، لكن باول أشار إلى أن البيانات التي تم جمعها حتى الآن هذا العام لم توفر هذه الثقة.

وأكد باول أن الاحتياطي الفيدرالي على استعداد للبقاء “متماسكًا” حتى يتغير وضع التضخم، مضيفًا أنه قد يستغرق وقتًا أطول لاكتساب الثقة اللازمة لخفض التضخم بشكل مستدام.

في حين استبعد باول احتمالية رفع أسعار الفائدة في الاجتماع المقبل في يونيو، موضحًا أنه “من غير المرجح” أن تكون الخطوة التالية هي رفع الفائدة. وأشار إلى أن الاحتياطي الفيدرالي سيحتاج إلى “أدلة مقنعة” على أن السياسة الحالية غير كافية لخفض التضخم إلى 2% قبل النظر في زيادة الفائدة.

 

المصدر:

مباشر

 

 

مقالات ذات صلة:

أسعار النفط ترتفع وسط توترات الشرق الأوسط.. والتضخم والدولار الأمريكي يحدان من المكاسب

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.