الأسهم الأمريكية تتباين.. و«داو جونز» يقفز 137 نقطة

0

اختتمت الأسهم الأمريكية، جلسة تداول أمس الجمعة على تباين، إذ ارتفع مؤشر “داو جونز” وحيدًا، مع استعداد المستثمرين لخطط بنك الاحتياطي الفيدرالي لتشديد السياسة النقدية بوتيرة أسرع من التوقعات السابقة للسيطرة على التضخم.

 

وسجلت أسهم “وول ستريت” الانخفاض الأسبوعي الثاني على التوالي، بعد صدور محضر اجتماع الاحتياطي الفيدرالي خلال شهر مارس الماضي، والذي كشف عن أن عددًا من أعضاء البنك يدعمون رفع الفائدة 50 نقطة أساس أو أكثر خلال الاجتماعات المقبلة، كما وافقوا على تقليص الميزانية العمومية للبنك بنحو 95 مليار دولار شهريًا.

وارتفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية بدعم توقعات إجراء سلسلة زيادات لمعدل الفائدة، إذ سجل العائد على السندات لأجل عامين 2.52%، فيما ارتفع العائد على السندات لأجل 10 سنوات إلى 2.71%.

اقرأ المزيد:
الأسهم الأمريكية تتراجع.. و«داو جونز» يهبط 232.85 نقطة

 

الأسهم الأمريكية

 

وقادت أسهم شركات التكنولوجية الخسائر مع ابتعاد المستثمرين عن الأسهم عالية المخاطرة، ما دفع سهمي “تسلا” و”أمازون” للتراجع بنسبة 3% و2.1% على الترتيب، فيما انخفض سهم “إنفيديا” بنسبة 4.5%.

وارتفع مؤشر “داو جونز” الصناعي بنسبة 0.4% أي 137 نقطة؛ ليغلق عند 34.721 ألف نقطة، لكنه سجل خسائر أسبوعية بنحو 0.3%.

في حين، تراجع “S&P 500” بنحو 0.3% أو 12 نقطة تقريبًا، مسجلًا 4488 نقطة؛ ليعمق خسائره الأسبوعية إلى 1.2%.

وهبط مؤشر “ناسداك” بنحو 1.3% أي 186 نقطة؛ ليصل إلى 13.711 ألف نقطة، إلا أن خسائره الأسبوعية بلغت 3.8%.

اقرأ أيضًا:
الأسهم الأمريكية ترتفع للأسبوعي الثاني على التوالي.. و«ناسداك» يتراجع وحيدًا

 

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.