الأسهم الآسيوية تختتم تعاملات اليوم على ارتفاع جماعي

0 85

سجلت الأسهم الآسيوية، ارتفاعًا جماعيًا في ختام تعاملات اليوم الأربعاء، بكافة جلسات التداول، وسط متابعة تطورات فيروس كورونا المستجد.

الأسهم اليابانية

وأغلقت الأسهم اليابانية الجلسة على ارتفاع بعد ثلاث جلسات متتالية من الخسائر، وقادت أسهم شركات الورق والشحن والسيارات هذا الصعود، على الرغم من استمرار حالة عدم اليقين حول متحور “أوميكرون”، الذي أثقل معنويات الأسواق.

وجاء صعود أسهم شركات السيارات بعدما أظهرت البيانات الاقتصادية الصادرة في وقت سابق هذا الأسبوع ارتفاع الإنتاج الصناعي في اليابان خلال أكتوبر للمرة الأولى في أربعة أشهر؛ حيث أدت إعادة فتح المصانع في الدول الآسيوية إلى تخفيف قيود العرض.

في الوقت نفسه، كشفت القراءة النهائية الأربعاء لمؤشر مديري المشتريات التصنيعي استمرار نمو القطاع، إذ ارتفع من 53.2 نقطة خلال أكتوبر إلى 54.5 نقطة خلال نوفمبر، متجاوزًا توقعات بتسجيل 54.2 نقطة.

ومع إغلاق الجلسة، سجل مؤشر “نيكي” ارتفاعًا بنسبة 0.41% إلى 27935 نقطة.

فيما صعد مؤشر “توبكس” الأوسع نطاقًا 0.44% عند 1936 نقطة.

اقرأ أيضًا:
الأسهم الآسيوية تختتم تعاملات اليوم على تراجع جماعي
الأسهم الصينية

كما ارتفعت الأسهم الصينية مع انتهاء الجلسة، بعد صعود أسهم كل من شركات الطاقة والتطوير العقاري، على الرغم من سلبية بيانات القطاع الصناعي.

وأظهر مسح أجراه معهد “أي إتش إس ماركت” – يستهدف الشركات الصغيرة في المناطق الساحلية – عودة النشاط التصنيعي في الصين للانكماش من جديد خلال نوفمبر، متأثرًا بارتفاع الأسعار وتراجع التوظيف.

وانخفض مؤشر مدير المشتريات الصناعي من 50.6 نقطة خلال أكتوبر إلى 49.9 نقطة خلال نوفمبر، مقابل توقعات بنمو المؤشر إلى 50.5 نقطة، مع الأخذ في الاعتبار أن القراءة أقل من 50 نقطة تمثل انكماشًا فيما تشير القراءات فوق هذا المستوى إلى النمو.

ومع انتهاء التداولات، ارتفع مؤشر “شنغهاي المركب” 0.3% عند 3576 نقطة.

فيما صعد مؤشر “سي إس أي 300” بنحو 0.2%؛ ليصل إلى 4843 نقطة.

وسجل مؤشر “شنتشن” ارتفاعًا هامشيًا بنسبة 0.1% عند 2524 نقطة.

اقرأ المزيد:
الأسهم الآسيوية تختتم تعاملات اليوم على تراجع

الأسهم الكورية الجنوبية

في المقابل، صعد مؤشر كوسبي حوالي 2.14%، متجهًا نحو مستويات مرتفعة؛ حيث بلغت 2,899.72 نقطة.

الأسهم الآسيوية تختتم تعاملات اليوم على تراجع

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.