«اقتصاد كندا» يُسجل أكبر انكماش منذ مطلع 2019

0 181

أعلن معهد الإحصاء في كندا، أن اقتصاد البلاد قد سجل انكماشًا بنسبة 8.2%، بالوتيرة السنوية في الفصل الأول من العام الجاري، ليكون بذلك أكبر تراجع منذ مطلع 2019، جراء تداعيات جائحة كورونا.

تراجع فصلي بنسبة 2.1%

وأوضح المعهد، أن التراجع بالأرقام الفصلية، يبلغ 2.1% في الربع الأول من العام الجاري، مقارنًة بالربع السابق له، مع انخفاض نسبته 1.5% للطلب الداخلي.

انخفاض نفقات العائلات بنسبة 2.3%

وأشار المعهد، إلى أن نفقات العائلات سجلت أكبر انخفاض فصلي بالمطلق بنسبة 2.3% في الربع الأول من 2020، فيما أغلقت الشركات غير الأساسية أبوابها، بسبب تفشي انتشار وباء كورونا؛ في حين تراجع إجمالي الناتج الداخلي بأقل مما توقعه المحللون، الذين تحدثوا عن نسبة 10%.

اقرأ المزيد:

بـ7%.. بريطانيا تتجه لتسجيل أكبر انكماش اقتصادي منذ 24 عامًا

انخفاض نفقات الإدارات

ولفت إلى انخفاض النفقات الاستهلاكية للإدارات العامة بنسبة 1%، في أكبر تراجع منذ 2013، معتبرًا أن الانخفاض وقع بسبب إغلاق المدارس وتقليص نشاطات الإدارات.

الصادرات 3% والواردات 2.8%

وتراجعت الصادرات بنسبة 3% والواردات 2.8%، بسبب فرض الشركاء التجاريين الرئيسيين لكندا، خاصة الولايات المتحدة والصين ومعظم الدول الأوروبية، إجراءات صحية احترازية وقائية مماثلة.

الربع الثاني لن يكون الأسوأ

من جهته، أكد رويس ميندس؛ من مصرف “سي آي بي سي”، أن أرقام شهر مارس المنصرم جاءت أفضل مما كان متوقعًا؛ الأمر الذي يؤكد أن أرقام الربع الثاني لن تكون أسوأ مما يتوقعه من انخفاض بنسبة 40% بالوتيرة السنوية.

إغلاق المدارس والشركات

وأرجع ميندس؛ تراجع إجمالي الناتج الداخلي في الربع الأول، نتيجة للإجراءات التي فُرضت اعتبارًا من مارس لاحتواء الوباء، مثل إغلاق المدارس والشركات غير الأساسية والحدود وفرض قيود على السفر.

خسارة الوظائف وفرص الإنفاق

وبيُن ميندس؛ أن خسارة عدد كبير من الوظائف، والشكوك المتعلقة بالمداخيل، وفرص الإنفاق المحدودة، ساهموا جميعًا في تراجع النفقات الاستهلاكية التي تًشكل محرك الاقتصاد الكندي.

اقرأ أيضًا:

إنفوجرافيك.. «المفوضية الأوروبية»: سنواجه أسوأ انكماش اقتصادي

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.