منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

ارتفاع قياسي لأسعار النوالين البحريّة يُهدد سلاسل التوريد العالمية

0

يشهد عالم الشحن البحري عاصفة من الارتفاعات القياسية في أسعار النوالين، لم تشهدها منذ جائحة كورونا عام 2020، وذلك نتيجة لمزيج معقد من العوامل التي تخيم على سلاسل التوريد العالمية.

أرقام قياسية للشحن البحري تثير القلق

أظهر تقرير صادر عن شركة Xeneta المتخصصة في بيانات الشحن البحري، أن أسعار النوالين في بعض الممرات التجارية الرئيسية قد تجاوزت ذروة أزمة البحر الأحمر التي حدثت في وقت سابق من هذا العام. فعلى سبيل المثال، وصلت الأسعار الفورية لشحن الحاويات من الشرق الأقصى إلى الساحل الغربي للولايات المتحدة إلى 5,170 دولارًا أمريكيًا لكل وحدة مكافئة 20 قدمًا (FEU) في الأول من يونيو، متجاوزة ذروة أزمة البحر الأحمر البالغة 4,820 دولارًا أمريكيًا.

وتشمل بعض الممرات التجارية الأخرى التي تشهد ارتفاعًا قياسيًا في أسعار النوالين:

الشرق الأقصى إلى الساحل الشرقي للولايات المتحدة

من المتوقع أن تصل الأسعار إلى 6,250 دولارًا أمريكيًا لكل حاوية 20 قدمًا في الأول من يونيو.

الشرق الأقصى إلى شمال أوروبا

من المتوقع أن تصل الأسعار إلى 5,280 دولارًا أمريكيًا لكل حاوية 20 قدمًا في الأول من يونيو.

الشرق الأقصى إلى البحر الأبيض المتوسط

من المتوقع أن تصل الأسعار إلى 6,175 دولارًا أمريكيًا لكل حاوية مكافئة 20 قدمًا في الأول من يونيو.

عوامل تغذي الارتفاع

يعزى هذا الارتفاع المقلق في أسعار النوالين إلى مزيجٍ من العوامل، تشمل استمرار الصراع في البحر الأحمر الذي أدى إلى تعطيل حركة الشحن في المنطقة؛ ما أجبر شركات الشحن على اتخاذ مسارات أطول وأكثر تكلفة. كما تعاني العديد من الموانئ الرئيسية من ازدحام شديد، ما يؤدي إلى تأخيرات في الشحن وزيادة التكاليف. في حين يسارع المستوردون إلى شحن بضائعهم قبل موسم الذروة التقليدي، ما يؤدي إلى زيادة الطلب على خدمات الشحن.

وقامت شركات الشحن في وقت سابق بإعادة توجيه بعض سفنها من الممرات التجارية الرئيسية لتجنب منطقة البحر الأحمر، ما أدى إلى نقص في السعة المتاحة على بعض المسارات.

تأثير متسلسل على الجميع

في حين يلقي هذا الارتفاع في أسعار النوالين بظلاله على جميع جوانب التجارة العالمية، بدءًا من الشركات والمستهلكين، وصولًا إلى الحكومات والاقتصادات ككل؛ حيث ستؤدي الزيادة في أسعار النوالين إلى ارتفاع تكاليف استيراد السلع، ما قد يؤدي إلى ارتفاع أسعار السلع للمستهلكين.

كما يؤدي نقص السعة المتاحة على بعض مسارات الشحن إلى نقص بعض السلع في الأسواق.
بالإضافة إلى أن الشركات الصغيرة تواجه صعوبة أكبر في تحمل ارتفاع أسعار النوالين. ما قد يؤدي إلى تراجع أرباحها أو حتى إجبارها على الخروج من السوق.

ومن الممكن أن تؤدي الاضطرابات في سلاسل التوريد إلى تأخيرات في الإنتاج والتسليم، ما يلحق الضرر بالاقتصادات ككل.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.