منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي يلقي بظلاله على الأسواق الأمريكية

سهم أبل سجّل ارتفاعًا وسهم إنفيديا تراجع

0

انطلق مساء اليوم الثلاثاء اجتماع مجلس االاحتياطي الفيدرالي، والذي يستمر على مدار يومين؛ للوصول لقرار حول سعر الفائدة.

وألقى اجتماع المجلس بظلاله على الأسهم الأمريكية، إذ انخفضت بعض الأسهم تزامنًا مع بدء الاجتماع.

بدء اجتماع الفيدرالي وتراجع المؤشرات الرئيسية

أدى القلق بشأن السياسة النقدية إلى تراجع المؤشرات الرئيسية الثلاثة حيث انخفض مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.6%؛ ليخسر 219 نقطة.

وتراجع مؤشر S&P 500 الأوسع نطاقًا بنسبة 0.3%.

كما انخفض مؤشر ناسداك المركب الذي يركز على التكنولوجيا بنسبة 0.2%.

تأتي هذه الانخفاضات بعد يوم هادئ نسبيًا في وول ستريت، حيث وصل كل من مؤشر S&P 500 ومؤشر ناسداك المركب إلى مستويات قياسية جديدة، بينما ارتفع مؤشر داو جونز بنسبة 0.2%.

التوتر يسود المشهد

يركز المستثمرون الآن على اجتماع الفيدرالي، حيث يتوقعون على نطاق واسع أن يبقي البنك المركزي على أسعار الفائدة دون تغيير. ومع ذلك، سيتابعون عن كثب بيان السياسة ومؤتمر الصحفي اللاحق لرئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول بحثًا عن أي أدلة على التغييرات المستقبلية في السياسة.

أسهم أبل ترتفع 

وقفزت أسهم أبل بنسبة 5.8% بعد الكشف عن ميزات الذكاء الاصطناعي الجديدة التي يعتقد المحللون أنها قد تُحفز دورة ترقية iPhone التي طال انتظارها.

في المقابل، واجهت أسهم إنفيديا عمليات جني أرباح، حيث انخفضت بنحو 2% بعد ارتفاعها الكبير في الآونة الأخيرة.

بينما ارتفعت أسهم شركة جنرال موتورز بنسبة 1% بعد إعلانها عن برنامج جديد لإعادة شراء الأسهم بقيمة 6 مليارات دولار.

وانخفضت أسهم شركة Eli Lilly للأدوية بنحو 1% بعد أن وافقت لجنة تابعة لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية على علاجها الجديد لمرض الزهايمر.

بشكل عام، كان سوق الأسهم الأمريكي مختلطًا اليوم. بينما أدت المخاوف بشأن الفيدرالي إلى انخفاض المؤشرات الرئيسية. إلا أن بعض الأسهم، مثل أبل وجنرال موتورز، قد ارتفعت.

بينما من المرجح أن تظل التقلبات في السوق على المدى القصير. حيث ينتظر المستثمرون مزيدًا من الوضوح بشأن مسار السياسة النقدية للاحتياطي الفيدرالي.

ومع ذلك، تظل النظرة المستقبلية لأسهم التكنولوجيا إيجابية على المدى الطويل. مدفوعة بالابتكارات المستمرة في مجالات مثل الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.