منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

أنتاركتيكا لم تكن دائمًا جليدية.. مفاجأة علمية تكشف عن سر غارق تحت الجليد

كشفت دراسة علمية حديثة النقاب عن سر خفي مدفون تحت جليد القارة القطبية الجنوبية “أنتاركتيكا”، إذ تم العثور على بقايا نظام نهر ضخم كان يتدفق لمسافة 1500 كيلومتر قبل ملايين السنين؛ ما يشير إلى أنّ القارة القطبية الجنوبية كانت تتمتع بمناخ معتدل بشكل مفاجئ، مع غابات كثيفة وأنهار جارية، على عكس المشهد الجليدي الذي نعرفه اليوم.

رحلة عبر الزمن

قاد فريق من الباحثين، بقيادة معهد ألفريد فيغنر للأبحاث القطبية والبحرية، رحلة بحثية إلى بحر أموندسن قبالة الساحل الغربي لأنتاركتيكا، إذ قاموا بجمع عينات من الرواسب لدراستها.

وتشير نتائج الدراسة، التي نشرت في مجلة “Interesting Engineering“، إلى أنّ هذه الرواسب تحتوي على معادن وشظايا صخور مصدرها بعيد، تحديدًا من جبال ترانس أنتاركتيكا على الجانب الآخر من القارة، على بعد آلاف الكيلومترات.

نهر عابر للقارات

يشير تحليل هذه الرواسب إلى أنها كانت تنقل بواسطة نظام نهر ضخم عبر “نظام الصدع الغربي في القطب الجنوبي”، وهو انقسام جيولوجي يفصل قارة أنتاركتيكا إلى كتلتين: الشرق والغرب.

ويعتقد أن هذا النظام النهري قد تدفق لمسافة 1500 كيلومتر قبل ترسيبه في بحر أموندسن. ما يشير إلى أنّ غرب القارة القطبية الجنوبية كان يتمتع بسهول ساحلية واسعة ومسطحة، على عكس تضاريسه الجبلية الحالية.

مناخ معتدل في القطب الجنوبي

تقدم هذه الاكتشافات أدلة جديدة على أن القارة القطبية الجنوبية لم تكن دائمًا مغطاة بالجليد. بل كانت تتمتع بمناخ معتدل قبل ملايين السنين.

ويفسر الباحثون ذلك بارتفاع منسوب سطح البحر وانخفاض درجات الحرارة بشكل تدريجي خلال العصر الأيوسيني. (من 34 إلى 44 مليون سنة مضت)؛ ما أدى إلى تشكل الأنهار الجليدية الأولى على الأرض.

دراسة لها أهمية جيولوجية

تعد هذه الدراسة ذات أهمية علمية كبيرة؛ حيث تقدم رؤى جديدة حول تاريخ القارة القطبية الجنوبية وتطورها المناخي.

كما تساعدنا على فهم التغيرات المناخية الحالية بشكل أفضل وتأثيرها على الأنهار الجليدية ونظم الأنهار على كوكب الأرض.

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.