منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

أصغر 5 مليارديرات حول العالم.. طفولة عصامية

0

يهيمن على قائمة فوربس لأصغر 5 مليارديرات في العالم عام 2024 اسم عائلتين ثريتين، مع وجود أخوين من إيطاليا ضمن الخمسة الأوائل، بينما ورث غالبية هؤلاء الشباب ثرواتهم، برز البعض الآخر كأمثلة ملهمة على روح العصامية، محققين إنجازات باهرة في سن مبكرة.

أصغر 5 مليارديرات في العالم

  • ليفيا فويجت (البرازيل)

تبلغ من العمر 19 عامًا فقط، وتحتل المرتبة 2719 على قائمة فوربس بثروة تقدر بمليار دولار. ورثت فويجت ثروتها من والدها قطب صناعة مستحضرات التجميل، لكنها تسعى جاهدة لترك بصمتها الخاصة من خلال مشاريعها الاستثمارية ودعمها للقضايا الإنسانية.

  • كليمنتي ديل فيكيو (إيطاليا)

يبلغ من العمر 20 عامًا، ويحتل المرتبة 661 على قائمة فوربس بثروة تقدر بـ 4.8 مليار دولار. ورث ديل فيكيو ثروته من عائلته، المالكة لشركة فيراري للسيارات الفارهة، لكنه لم يكتف بكونه وريثًا، بل سعى لتطوير مهاراته في مجال إدارة الأعمال؛ ما أهله لتولي مناصب قيادية في الشركة.

  • كيم جونغ يون (كوريا الجنوبية)

تبلغ من العمر 20 عامًا، وتحتل المرتبة 2068 على قائمة فوربس بثروة تقدر بـ 1.5 مليار دولار. ورثت يون ثروتها من والدها، مؤسس شركة نيفير، وهي شركة محركات بحث كورية جنوبية. على الرغم من ثرائها، تعرف يون بتواضعها وكرمها، كما تشارك بنشاط في الأعمال الخيرية.

  • كيفن ديفيد ليمان (ألمانيا)

يبلغ من العمر 21 عامًا، بينما يحتل المرتبة 1053 على قائمة فوربس بثروة تقدر بـ 3.2 مليار دولار. ورث ليمان ثروته من عمه، وهو مستثمر عقاري ناجح. لم يكتف ليمان بالاستثمار في العقارات، بل سعى لتوسيع مجالات عمله؛ ما جعله من أصغر رجال الأعمال نجاحًا في ألمانيا.

  • لوكا ديل فيكيو (إيطاليا)

يبلغ من العمر 22 عامًا، ويحتل المرتبة 661 على قائمة فوربس بثروة تقدر بـ 4.8 مليار دولار. ورث ديل فيكيو ثروته من عائلته، المالكة لشركة فيراري للسيارات الفارهة. على غرار أخيه كليمنتي، لم يكتف لوكا بكونه وريثًا، بينما سعى لتطوير مهاراته في مجال الهندسة؛ ما جعله من أهم خبراء شركة فيراري.

تجسد قصص هؤلاء الشباب المصنفين أصغر 5 مليارديرات في العالم روح العصامية والإصرار على النجاح. فهم لم يكتفوا بكونهم ورثة، بل سعوا جاهدين لتطوير مهاراتهم، وإثبات أنفسهم في مجالات مختلفة.

كما إنهم يقدمون نموذجًا ملهمًا للشباب في جميع أنحاء العالم، يؤكد أن تحقيق النجاح ممكن بغض النظر عن العمر أو الخلفية.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.