أروى الزيادية: القرآن الكريم أرشدني لاكتشاف سر التحنيط

0 58

باءت جميع محاولات العلماء لاكتشاف سر التحنيط الذي وصل إليه المصريون القدماء بالفشل؛ حتى توصلت الباحثة أروي محمد شعبان “أروي الزيادية“- بشهادة خبراء ومحكمين مصريين وعرب- إلى ذلك السر، بل ونجحت في تحنيط بعض الحيوانات، وأجزاء طيور كرقبة نعامة بالرأس، وغيرها، فمنحتها جامعة سوهاج شهادة تعترف فيها بهذا الابتكار غير المسبوق.

الاقتصاد اليوم أجرى الحوار التالي مع الباحثة، وإلى نص الحوار

بم تعرفين نفسك للقراء؟

أروي محمد شعبان الشهيرة بـ”أروي الزيادية”، طالبة بالمرحلة الثانوية، ولي عدة اكتشافات، أبرزها اكتشاف مادة للتحنيط، وعلاج جديد للسرطان، شجعني خالي ووالدتي بعد وفاة والدي على استكمال أبحاثي. وشاركت بالعديد من المسابقات للمخترعين في مصر، وحصدت جوائز بجميع المسابقات التي شاركت بها.

سورة يس

قلتِ أن القرآن الكريم ألهمك سر التحنيط، فكيف ذلك؟

بالفعل ألهمتني بضع آيات من سورة يس الوصول إلى سر مُركب التحنيط، وخلال اشتراكي بمسابقة أيسف للمخترعين على مستوى الجمهورية، ناقشتني لجنة التحكيم حول الجانب العلمي لتجربتي فاقتنعوا بالفكرة تمامًا، ثم عادوا ورفضوا مناقشة التجربة من الناحية الدينية، أو التحدث حول مدلول الآيات التي أرشدتني لسر مُركب التحنيط. وعلى الرغم من استلامي شهادة الحصول على المركز الأول بالمسابقة، إلا أن لجنة التحكيم عادت لتُغير النتيجة، وتمنحني المركز الثاني؛ وبالتالي مُنعت من المشاركة بالمستوى الثاني الذي يعقد بالولايات المتحدة الأمريكية، بحجة أن قرائن اختراعي الدينية لن تلقى ترحيبًا لدى الأمريكان.

علاج للسرطان

كيف تقومين بتحنيط الحيوانات والطيور؟

أحنط الحيوانات والطيور، على طريقة الفراعنة، بعد حقنها بسائل خاص استخلصه من مكونات طبيعية. وقد حصلت على إفادة من كلية العلوم بجامعة سوهاج تثبت تمكني من تحنيط حيوانات وطيور على الطريقة الفرعونية؛ إذ أقوم بتحضير مُركب التحنيط بنسب معينة من مواد موجودة في الطبيعة. وهناك كائنات حنطتها منذ سنوات، ومازالت على حالها.

مشروع التحنيط

هل فكرت في استثمار موهبتك في التحنيط كمشروع؟

فكرت في تأسيس شركة لتحنيط الحيوانات بعد موتها، ولكن لا أدري كيف يمكنني استخراج التصاريح اللازمة لإنشاء الشركة. أستطيع تحنيط جميع أنواع الكائنات من كلاب وقطط وسلاحف وغيرها، وأسلم الكائن مُحنطًا عقب 40 يومًا من استلامه.

توليد الطاقة الكهربائية

بخلاف مُركب التحنيط هل لديك أبحاث أخرى؟

بفضل الله توصلت لعلاج لمرض السرطان، عن طريق آيات قرآنية، وقمت بتجربة العلاج وتأكدت من فعاليته؛ حيث تؤدي المادة المكتشفة إلى ضمور الخلايا السرطانية. وليست تلك المادة نباتًا، بل مادة طبيعية. كذلك، أنجزت بحثًا لتوليد الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية، عن طريق أبراج الطاقة الحرارية، وقمت بتجربة نموذج صغير من هذا المشروع، أثبت نجاحه.

دولة أوروبية تحاول شراء البحث

هل بالفعل حاولت الولايات المتحدة شراء بحثك العلمي؟

حدث بالفعل، فخلال مشاركتي بإحدى مسابقات إنتل، تلقيت بريدًا إلكترونيًا من عنوان بريدي يحمل اسم lorylove يعرض علي 4.6 مليون دولار مقابل شراء بحثي العلمي وحقوق الملكية الفكرية، وسر مادة التحنيط. بعدها، اجتمعت مع المشرف على أبحاثي بصحبة والدتي، وعرض علينا الأمر، ووافقنا من حيث المبدأ على فكرة بيع الاختراع، وكان ردنا على البريد الإلكتروني بأننا سنفكر في الأمر، ثم عاد المشرف ليؤكد وصول فيزا زيارة للولايات المتحدة الأمريكية باسمي واسم والدتي لإتمام الصفقة، أو مقابلة بالسفارة الأمريكية بمصر لإتمام الصفقة، شريطة نسيان البحث، وعدم ذكره مرة أخرى بعد إتمام الصفقة؛ وهو ما رفضته والدتي تمامًا، وأغلقت باب التفاوض.

السفر لأمريكا

وهل عرض عليك السفر لأمريكا؟

خلال مشاركتي بإحدى مسابقات المخترعين بمدينة الأقصر، وكنت وقتها أدرس بالصف الثالث الإعدادي، قابلت مجموعة من الباحثين في المسابقة، عرضوا عليّ السفر إلى الخارج، مؤكدين أن مصر لن تدعمني في بحثي العلمي، وأكدوا لي- عبر مترجمين- أن الولايات المتحدة الأمريكية سترحب بي وبعائلتي إذا قررت منحهم البحث، والمادة التي توصلت إليها، وأمهلوني يومًا للتفكير، إلا أني رفضت في اليوم التالي.

وفي مساء اليوم ذاته، أخبرني أحدهم بأن بحثي سيخضع للتحكيم؛ حيث سألني المُحكم هل حنطتِ حمامة فقط؟، فأجبته: حنطت ضفادع وعدة كائنات حية، فسألني كيف تقتلين الضفدع؟ ، فأجبته: عن طريق صدمه بالحائط أو بأي جسم صلب؛ حتى يموت، فقال:” قتلك للضفادع جريمة تستحقين العقاب عليها وفقًا للقانون الأمريكي.

في البداية ظننت أنه يمزح، ولكنه واصل بجدية:” الحبس 6 شهور عقاب من يقتل ضفدعًا بالقانون الأمريكي، وأنت قتلت ضفدعين، فإذا سافرت إلى الولايات المتحدة الأمريكية فقد تتعرضين للعقوبة، ثم استطرد: ألم تدرسي القانون الدولي؟، فأجبت: إنني أدرس بالصف الثالث الإعدادي فكيف أدرس القانون الدولي؟، فطلب مني الخروج.

تهديدات

هل تلقيت تهديدات من أحد؟

تلقيت تهديدات من قبل أمريكيين لتسليم بحثي الخاص بالتحنيط مقابل ملايين الدولارات، ثم تلقيت اتصالًا هاتفيًا من قيادة أمنية بمحافظة سوهاج، طلب مقابلتي بصحبة والدتي، وأخبرني أن الشخصية التي تتواصل معي عبر البريد الإلكتروني ضابطة بالجيش الأمريكي وليست باحثة كما عرَّفت نفسها، وتسعى لسرقة بحثي وربما قتلي، وطالبني بإبلاغه أولًا بأول بكافة الاتصالات التي يجريها البعض لمحاولة شراء مادة التحنيط، وعزفت عن الاشتراك في كافة المسابقات، خوفًا من تكرار السيناريو نفسه.

طريقة عمل مادة التحنيط

كيف تعمل مادة التحنيط للحفاظ على أجساد الحيوانات؟

المادة المستخدمة في التحنيط مصدرها نباتي، ويمتصها الجسم ولا تظهر في التحاليل. وحرصت كل الحرص على إبقاء العناصر المكونة للمادة سرًا، حتى لا أتعرض لسرقة بحثي العلمي، خاصة وأنَّ المادة المستخدمة في التحنيط، تحافظ على الأعضاء كما هي. وللمرة الأولى في تاريخ التحنيط، قمت بتحنيط كائنات بالحقن، على خلاف مايقوم به بعض المتخصصين في التحنيط من إخلاء جسم الكائن من كافة الأعضاء، أو غمره بمادة الفورمالين لحفظه؛ لأنني أترك كافة الأعضاء كما هي، وأحقن مادتي التي تحفظ جسد الكائن كما هو دون إزالة أيٍ من الأعضاء.

شركة عالمية تسعي لشراء المركب

ذكرتِ أن شركة أدوية عالمية طلبت الحصول على مادة التحنيط، فكيف ذلك؟

بالفعل هناك شركة أدوية عالمية مقرها بالولايات المتحدة الأمريكية، عرضت علي عقدًا بحصولي على ربح سنوي من أرباح بيع مادة التحنيط، فلما عرضت العقد على مستشاري القانوني، أكد أنه مجحف جدًا، وبه مواد تُمهد مستقبلًا لسرقة مجهودي دون أدني مسؤولية قانونية على الشركة؛ وهو ما رفضته تمامًا.

عرض لشراء علاج السرطان

ماذا عن عرض دولة خليجية لشراء بحثك بخصوص علاج السرطان؟

تلقيت عن طريق أحد أقاربي المسافرين لبلد عربي عرضًا لشراء بحثي حول علاج السرطان، فرفضت خوفًا من تكرار سيناريو الولايات المتحدة الأمريكية، ومحاولة ابتزازي وسرقة مجهودي.

مدة التحنيط

لماذا استغرق تحنيط الضفدع 40 يومًا؟

يحتاج أي كائن ميت لفترة 40 يومًا ليتحلل عن طريق البكتيريا التي تعمل على تحلله. وفي بعض الأحيان يستغرق تحنيط الكائنات كبيرة الحجم نحو 50 يومًا، أحقن خلالها الكائن بمواد مضادة لبكتيريا التحلل، للحفاظ على جسم الكائن.

800 جنيه تكلفة التحنيط

كم تبلغ تكلفة تحنيط الأرنب أو الضفدع؟

سبق وحنطت جثة لأرنب منذ 7 سنوات كلفتني حينها 800 جنيه، ولا أظن أن أسعار المواد الخام التي تدخل في صناعة مُركب التحنيط ارتفعت في الفترة الماضية؛ لأن هذه المواد موجودة وتباع، ولكن لم يتوصل أحد إلى كونها تستخدم في عملية التحنيط حتى الآن. وأحصل على هذه المواد بسهولة من السوق؛ حيث أخلطها بنسب مُعينة لصناعة المُركب.

التحنيط بأسلوب الحقن

ما الاختلاف بين طريقتك في التحنيط وطريقة قدماء المصريين؟

القدماء المصريون كانوا يغلفون الجسد بشرائح من الكتان عقب التحنيط، علاوة على الاحتفاظ به داخل تابوت مُغلق، لحمايته من البكتريا وعوامل التحلل؛ أما طريقتي فتُبقي على جسد الكائن مُعرضًا للهواء والبكتريا، ومع ذلك ظل صامدًا لسنوات، دون تحلل أو تغير في أي من أعضائه.

الحكومة تتجاهل أبحاثي

هل عاونتك أية جهات حكومية لإتمام بحثك؟

طلبت من وزارات البحث العلمي والآثار وأكاديمية البحث العلمي معاونتي في أبحاثي بتوفير معامل أو مشرفين لتقييم البحث، فكان الرد بمطالبتي بإرسال عينة من محلول التحنيط الذي توصلت إليه لدراسته في البداية قبل البدء في التعاون معي ومقارنته بما لدي الهيئات من مادة تستخدم في التحنيط، ورفضت بالطبع إرسال اكتشافي لهم، وبالطبع لم يعاونوني.

تحنيط البشر

طلبتِ من قبل تحنيط جزء من جسد بشري، فما الدافع وراء ذلك؟

بالفعل طلبت من مسؤولين السماح لى بتحنيط عضو بشري من جسم الإنسان، لأثبت فعالية مادتي الخاص بالتحنيط، ولكن طلبي قوبل بالرفض التام، نظرًا للتعقيدات الكثيرة حول الموضوع القانوني منها والديني. وكان هدفي من الموضوع إثبات فعالية مادتي الجديدة في التحنيط على الأجسام البشرية، لكن لا أسعى لمخالفة الشرع أو القانون، وأنتظر تصريح من الحكومة بتحنيط جزء من الجسد البشري.
متحف الأحياء المنقرضة

حدثينا عن حلمك بإنشاء متحف للكائنات المهددة بالانقراض؟

أحلم بإنشاء متحف يضم جثثًا مُحنطة لجميع الكائنات المهددة بالانقراض حول العالم، فإنشاؤه سوف ينعش حركة السياحة؛ إذ يستطيع السياح أن يشاهدوا نماذج مُحنطة لكافة الحيوانات والطيور المهددة بالانقراض حول العالم في مصر؛ ما يُشكل عامل جذب يُنعش حركة السياحة بالبلاد، علاوة على عرض الكائن ذاته بكافة تفاصيله وليس نموذجًا من الفلين أو الصلصال، وكون جميع حيوانات وكائنات العالم المهددة بالانقراض مجتمعة في مكان واحد بمصر، سيدفع ملايين السياح حول العالم لزيارتها.

التحنيط دائم

هل يدوم تحنيط الكائن مدى الحياة؟

نعم يدوم تحنيط الكائن مدى الحياة، فلدي قطط وسلاحف وأرانب قمت بتحنيطها منذ مايزيد عن ال7سنوات وماتزال على حالها، ولم تتعرض للتحلل أو يتغير شكلها، وقد سبق وأجريت اختبارات لمزارع بكتيريا على الكائنات التي قمت بتحنيطها؛ حيث أثبتت النتائخ خلوها من أية بكتيريا تعمل على التحلل.

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.