منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

أرامكو وجامعة الملك فيصل تطلقان مركزًا رائدًا للحلول القائمة على الطبيعة

وقعت شركة أرامكو، مذكرة تفاهم مع جامعة الملك فيصل بهدف تعزيز وتطوير التعاون الاستراتيجي في مجال الدراسات المتعلقة بالحلول القائمة على الطبيعة وسبل تعويض الكربون، وتأتي هذه المبادرة في إطار التزام الطرفين بالاستدامة البيئية وتعزيز البحث العلمي الذي يسهم في حلول تكنولوجية مستدامة.

 

 

قد يعجبك.. أرامكو تتوقع نمو الطلب العالمي على النفط في 2024

 

وتنص المذكرة على سعي الشركة والجامعة المشترك لإطلاق مركز الحلول القائمة على الطبيعة. الذي سيكون مركزًا رائدًا في مجال البحث والتطوير لتقديم حلول مبتكرة للتحديات البيئية والاقتصادية المعاصرة.

 

كما يأتي الإعلان في سياق احتفال الجامعة بمناسبة مرور 50 عامًا على تأسيسها. بما يعكس التزام الطرفين بتعزيز التعاون البحثي وتحفيز المبادرات البيئية والاستدامة في المملكة. ويتوقع أن يكون هذا المركز، الذي يعد الأول من نوعه في المملكة. حافزًا للباحثين لتحقيق التميز والابتكار. متناغمًا مع جهود أرامكو للمساهمة في الحد من انبعاثات الغازات الناتجة عن ظاهرة الاحتباس الحراري.

 

كما يهدف مركز الحلول القائمة على الطبيعة إلى ابتكار أساليب جديدة واستخدام التقنيات المتقدمة لتعزيز كفاءة الأشجار. مثل المانجروف، في امتصاص الانبعاثات الكربونية وتخزين الكربون. وزيادة قدرتها على معالجة الكربون. كما يسعى المركز إلى تحسين كفاءة امتصاص أشجار النخيل للانبعاثات الكربونية. وتقليل كميات المياه المستخدمة في زراعتها.

 

سهم أرامكو

أرامكو تستثمر في البحث العلمي للتنمية المستدامة

وفي سياق الإعلان، أوضح وائل الجعفري، نائب التنفيذي للرئيس للخدمات الفنية في أرامكو السعودية. أن المركز يمثل إضافة نوعية للجهود البيئية للشركة. وأوضح الجعفري أن أرامكو قامت بزراعة أكثر من 30 مليون شجرة مانجروف. على طول سواحل الخليج العربي والبحر الأحمر، ونحو 4 ملايين شجرة محلية في مختلف مناطق المملكة. وتعتزم زراعة ملايين أخرى.

 

وأشار إلى أن المركز سيقوم بدراسة ورسم خرائط للتنوع البيولوجي في المملكة. بما يساعد في المحافظة على الطيور الساحلية المهاجرة والنباتات والكائنات الحية المهددة بالانقراض. كما سيستخدم المركز الأساليب العلمية الحديثة في توطين الشعاب المرجانية الاصطناعية. وهو جهد يسعى لدعم التنمية المستدامة في المملكة. تحت شعار التنمية ذات الصمود والتطور.

وتبرز أهمية المبادرة في تعزيز التكامل بين القطاعين الأكاديمي والصناعي. بما يسهم في تعزيز المساهمة في تقديم حلول مستدامة وابتكارات تكنولوجية. وتحقق التنمية المستدامة وتحقيق فوائد اقتصادية وبيئية للمملكة والمجتمع الدولي.

 

مقالات ذات صلة:

افتتاح أعمال المؤتمر الدولي الثاني للأمن الغذائي والاستدامة البيئية بجامعة الملك فيصل

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.