EZVIZ تُطلق حملتها الرمضانية لتشجيع الناس على مشاركة لحظاتهم المميزة

0 46

أطلقت EZVIZ، العلامة التجارية الرائدة في مجال الذكاء المنزلي، حملتها الرمضانية لتشجيع الناس في المملكة العربية السعودية، على مشاركة لحظات رمضان التي لا تُنسى خلال هذه الأوقات الصعبة.

اقرأ أيضًا..سدايا: تعاملنا مع 2.8 مليون هجمة إلكترونية استهدفت منصات مجموعة العشرين

EZVIZ

وستتاح لهم الفرصة من خلال مشاركة هذه اللحظات العزيزة للفوز بـ C6W، أحدث الكاميرات الداخلية المتميزة منEZVIZ.

ويُعد شهر رمضان فترة للقاء العائلة والأحبة والاستمتاع بصحبتهم، كما أنه وقت مثالي للتأمل، وخلال الإفطار تجتمع العائلات معًا لتبادل القصص والذكريات والخبرات.

اقرأ المزيد..سدايا توقّع 3 اتفاقيات استراتيجية مع شركات عالمية

EZVIZ
EZVIZ

وكان الـ12 شهراًالذين مضوا مليئين بالتحديات بالنسبة للعديد من الأشخاص في المملكة، ومع وجود قيود مفروضة في جميع أنحاء البلاد، سيشهد هذا العام تعذر العديد من العائلات على الاجتماع شخصيًا.

بصفتها شركة تهدف إلى تعزيز الاتصال التقني وتواصل الأشخاص فيما بينهم عن طريق توفير بيئة منزلية لطيفة وآمنة، تدرك EZVIZ أهمية البقاء على اتصال مع أحبائنا.

واستخدم العديد من الأشخاص خلال الأوقات الخاصة والمميزة كاميرات EZVIZ الداخلية والخارجية لضمان أمان ورفاهية أفراد عائلاتهم حتى إن كانوا بعيدين عنهم، وليشعروا بالأمان في المنزل أثناء ممارستهم للتباعد الاجتماعي.

تهدف الشركة إلى تشجيع المزيد من الأشخاص في جميع أنحاء البلاد على القيام بذلك من خلال حملتها #لا_تفوت_لحظة،وتطلب EZVIZ من الأفراد مشاركة لحظاتهم التي لا تُنسى باستخدام تاغ @ezviz_mena على إنستغرام ووسم#لا_تفوت_لحظة للفوز بالمنتج الجديد.

اقرأ أيضًا..“سدايا” تطرح فرصة تدريبية لـ100 شاب وفتاة بمجال الذكاء الاصطناعي

أجرت EZVIZ مقابلات مع بعض الأشخاص قبل الحملة لمشاركة تجاربهم الشخصية حول شهر رمضان في العام الماضي والعام الجاري أيضاً.

يعمل أحمد في الرياض بينما تعيش عائلته بما في ذلك والدته وأخويه وأخته في الدمام.

وقال: “حصلت على وظيفتي قبل بداية انتشار الوباء مباشرةً، لذلك كان من الصعب للغاية الابتعاد عنهم لفترة طويلة. ولطالما كنا قريبين كعائلة وكان رمضان دائمًا فترة خاصة بالنسبة لنا.

كان يحرص أخي وأخواتي على اجتماعنا معًا في المنزل على الأقل خلال الأسابيع الأخيرة من شهر رمضان كي نتمكن جميعاً من قضاء الوقت معًا خلال العيد.

وكانت الأشهر الـ 12 الماضية صعبة للغاية لأنني لم أتمكن من التواجد معهم،فقد جعل الوباء السفر أمراً صعباً للغاية، لذلك لم أتمكن من رؤية عائلتي منذ أن حصلت على وظيفتي.

وفكرة عدم تواجدي معهم لمدة عام آخر هي أمر محبط لأنني أفتقدهم جميعًا جدًا”.

يعمل رشاد حاليًا في شركة خاصة في الرياض، بينما يعيش جميع أقاربه في مكة المكرمة وجدة. وقال: “قبل انتشار الجائحة، كانت تحرصعائلتي على زيارتنالمنازلنا خلال شهر رمضان.

وهي فترة مهمة بالنسبة لعائلتنا، ولكن مع القيود المفروضة منذ بداية انتشار الوباء، كان من الصعب للغاية أن أتواجد معهم شخصياً. ونحن نحاول الاتصال ببعضنا البعض بانتظام، ولكن الأمر يختلف عن تناول وجبة الإفطار معاً ومشاركة القصص في ما بيننا”.

قال عبدو وهو في الأصل مصري الجنسيةويعمل في الرياض: “عادت عائلتي بأكملها إلى مصر ولديّ عدد من الأقارب الأكبر سناً الذين اعتدت أنأزورهم خلال شهر رمضان.

وجميعنا نحب التواجد معاً خلال شهر رمضان الكريم لأنه يقويروابطناكل عام. ولا يهم كيف نقضي يومنا معاً،فبمجرد اجتماعنا معاً لتناول الإفطار، يشعر الجميع بالاسترخاء والسعادة.

ولسوء الحظ، في ظل الوضع الحالي، لم أتمكن من السفر، لذا أصبحت أشعر بالانعزالفي معظم الأحيان”.

تعد الكاميرا الداخلية C6W أكثر من مجرد نظام أمان،فهي الأداة المثالية للاستمتاعبإفطار افتراضي بفضل ميزة الدوران/الإمالة بزاوية 360 درجة.

ويجعلها تصميمها الدائري الأنيق والعصري مثالية لوضعها في غرفة المعيشة للاستخدام المريح والبسيط.

 

close
012 1

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.