منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

43.6 مليار ريال حجم سوق الأدوية في السعودية بحلول 2032

أظهر تقرير صادر عن مجموعة IMARC أن حجم سوق الأدوية في المملكة العربية السعودية بلغ 34.8 مليار ريال في عام 2023. بينما توقع التقرير أن يصل حجم السوق إلى 43.6 مليار ريال بحلول عام 2032، بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 2.52٪ خلال الفترة 2024-2032.

 

قد يعجبك.. الهيئة العامة للدواء تحدد 14 منفذًا لدخول الأدوية إلى المملكة

 

ينمو سوق الأدوية في المملكة العربية السعودية بوتيرة متسارعة، مدعومًا بمجموعة واسعة من المنتجات التي تشمل المستحضرات الصيدلانية والعلاجات الطبية المتنوعة. ويلعب هذا القطاع دورًا محوريًا في منظومة الرعاية الصحية العالمية، حيث يركز على البحث والتطوير والإنتاج والتسويق للأدوية.

34.8 مليار ريال قيمة سوق الأدوية في السعودية 2023

وأرجع التقرير نمو حجم سوق الأدوية في المملكة العربية السعودية إلى عوامل عديدة منها زيادة عدد السكان في المملكة. ارتفاع متوسط العمر المتوقع. بالإضافة إلى ازدياد الوعي بأهمية الصحة والرعاية الصحية. ارتفاع الدخل الفردي.

 

وتولي الحكومة السعودية اهتمامًا كبيرًت بتطوير قطاع الأدوية، حيث تعمل على توفير بيئة مواتية للبحث والتطوير وتوطين تصنيع الأدوية. لاسيما وإن تنويع سوق الأدوية وتحسين نوعية الحياة يعززان قطاع الرعاية الصحية في المملكة وتعززان العلوم الطبية وصحة العامة.

يأتي هذا في الوقت الذي تعمل فيه حكومة المملكة العربية السعودية على تعزيز توطين تصنيع الأدوية عبر تقليل الاعتماد على الأدوية المستوردة. بالإضافة إلى اجتذاب الاستثمار الأجنبي في التصنيع المحلي من خلال توفير فرص عمل جديدة. نقل التكنولوجيا والمعرفة. كذلك تقديم حوافز للبحث والتطوير في قطاع المستحضرات الصيدلانية عبر تطوير علاجات جديدة للأمراض. تحسين جودة الأدوية المحلية.

في حين تساهم هذه المبادرات في تهيئة بيئة مواتية لنمو الإنتاج الصيدلاني المحلي. مما يعزز من قدرة المملكة على تلبية احتياجاتها من الأدوية ويُساهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي في هذا المجال.

يمثل سوق الأدوية فرصة كبيرة للشركات والمستثمرين في المملكة العربية السعودية. ويشير التقرير إلى أن هناك فرصا استثمارية جيدة في توطين تصنيع الأدوية وتطوير صناعة الأدوية المحلية.

وقالت مجموعة IMARC في ختام تقريرها عن حجم سوق الأدوية في المملكة العربية السعودية. أنه بالنظر إلى التوقعات المستقبلية لحجم سوق الأدوية يتضح أن هناك فرصا كبيرة للنمو والازدهار في هذا القطاع. بينما من المتوقع أن تستمر الشركات الدوائية في الاستثمار في البحث والتطوير وتقديم منتجات جديدة تلبي احتياجات المرضى وتحسن جودة الرعاية الصحية في المملكة. وبذلك يمكن أن يلعب سوق الأدوية دورا مهما في تعزيز الاقتصاد الصحي والتنمية المستدامة في المملكة.

 

مقالات ذات صلة..

هيئة الغذاء والدواء تطلق مبادرة لرصد ومراقبة مقاومة المضادات الحيوية

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.