19 شركة إماراتية تُعيّن سيدات في مجالس إداراتها

0 83

التزمت 19 شركة مدرجة في أسواق البورصة الإماراتية بقرار هيئة الأوراق المالية والسلع الصادر في مارس الماضي، بشأن تعيين امرأة واحدة على الأقل ضمن المجالس الإدارية، ضمن  تفعيل دور المرأة في المراكز القيادية ومواقع صنع القرار.

«دبي»: 2.06 مليون زائر دولي خلال الـ 5 أشهر الأولى من عام 2021
111 شركة

ومن المتوقع أن يشمل القرار 111 شركة مدرجة لدى هيئة الأوراق المالية والسلع بحلول فترة الترشيح القادمة لمجالس الشركات، والتي تقام في الربع الأول من 2022، أو قبلها حال استقالة أحد الأعضاء الحاليين أو إضافة مقعد شاغر جديد.

الشركات الإماراتية

وستنعقد القمة الثانية لمجالس الإدارة في سبتمبر المقبل، لبحث سبل استمرار الدعم والتقدم في هذا المجال، وذلك بتنظيم من “آرورا50″، وهي مؤسسة اجتماعية مقرها الإمارات، والتي تهدف إلى تسريع التغيير.

بقيمة مليار درهم.. “ديار” تطلق ناطحة سحاب “ريغاليا” الفاخرة في الخليج التجاري بدبي

وثبت أن الشركات ذات المجالس الإدارية المتسمة بالشمول تكون أكثر استعدادًا للازدهار على المدى الطويل، الأمر الذي يصب في مصلحة الاقتصاد والمجتمع ككل. ويتمثل أحد أهداف القمة في تشجيع مجالس الإدارة على استثمار الوقت والجهد في تعيين مختلف الفئات ليس فقط لتحقيق نسب التمثيل الموضوعة وإنما للاستفادة من أثرها الإيجابي على أداء الأعمال.

ستجمع القمة بين الوزراء، وصناع القرار، والمنظمين، ورؤساء الشركات، وأعضاء مجالس الإدارة، والمدراء التنفيذيين لتشجيع الحوار المثمر حول الفوائد الاقتصادية المباشرة لزيادة تمثيل المرأة على مستوى مجلس الإدارة، كما ستتيح القمة وصولا مباشرا إلى الكفاءات النسائية المُعدة لتقلد المناصب العليا في شركات الدولة.

وكدليل على التزامها التام بالنهوض بدور المرأة، احتلت الإمارات المرتبة الأولى عربيًا و 18عالميًا في مؤشر المساواة بين الجنسين ضمن تقرير التنمية البشرية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي 2020، متقدمة بذلك ثمانية مراكز صعودًا من المرتبة 26 في عام 2019، وهو ما أشاد به صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

وأكد المتحدثان المشاركان في القمة الأولى لمجالس الإدارة،  عبد الله بن طوق المري، وزير الاقتصاد، رئيس مجلس إدارة هيئة الإمارات للأوراق المالية والسلع، والشيخة لبنى القاسمي، أن للمرأة دور محوري في تشكيل مستقبل الأمة، مضيفين أن رؤية الإمارات 2021 يتصور مشاركة كاملة للمرأة في مناصب صنع القرار،الأمر الذي لن يثري التنوع الفكري في صنع القرار المؤسسي فحسب، بل وسيمتد أثره ليشمل الأداء والربحية، مع الإسهام في رفع مكانة الإمارات ضمنالمؤشرات العالمية للتنمية.

وتعليقًا على القمة السنوية لمجلس الإدارة التي ستنعقد هذا العام، قال حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لـ”مجموعة اتصالات”: “حققت الإمارات تقدماً كبيراً على صعيد تعزيز مساهمة المرأة في القطاعات العامة والخاصة وذلك عبر العديد من المبادرات الهادفة لدعم المرأة.

وساهم ذلك في رفع مستويات الوعي حول أهمية تكافئ الفرص مما عزّز الجهود نحو تواجد المرأة في مختلف القطاعات والأدوار القيادية وتمكينها بالشكل الأمثل.وانسجاماً مع الرؤية الرشيدة لحكومة دولة الإمارات، تحرص ’اتصالات‘ على تمكين المرأة وتوليها المناصب القيادية العليا ضمن الشركة للاستفادة من تنوع الخبرات والمناهج المتبكرة وصنع القرار. وتشكل القمة السنوية لمجلس الإدارة المنصة المثالية للتعريف بالأثر الإيجابي الذي ينتج عن تواجد المرأة في مجالس الإدارة ودورها في تحفيز الإبداع والابتكار والتنافسية.”

من جهتها، تحدثت ديانا وايلد، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لـ آرورا50 عن التوازن بين الجنسين في مكان العمل قائلة: “يجب أن تولي المؤسسات أولوية للتنوع في مجلس الإدارة. فقد ثبت أن الشركات ذات المجالس المتسمة بالشمول متفوقة على نظيراتها. ونحن في آرورا50 نناصرهذا التنوع لأننا ندركأثره الإيجابي على تنافسية الشركات في الإمارات وخارجها.

وتابعت: نحن هنا لتقديم الرؤى والمشورة المستندة على الأدلة لمجالس الإدارة حول كيفية إشراك الكفاءات النسائية الرفيعة المستوى. وشركاؤنا مدركون بمدى أهمية ذلك، لذا فقد مهدوا الطريق نحو الموازنة بين الجنسين. وقد لعبت الدورة الأولى من قمة المجالس دورًا هامًا في تحفيز الحوار حول كيفية أثر التنوع في مجالس الإدارة على أداء الشركاتكما منحت منبرا للتواصل مع النساء المؤهلات لتقلد المناصب القيادية وتقليصالفجوة بين الجنسين.”

ويضم برنامج القمة على مدى ثلاثة أيام أكثر من 12 جلسة رئيسية رفيعة المستوى بمشاركة الوزراء والمنظمين الحكوميين والرؤساء، إضافة إلى 9 حلقات نقاش تفاعلية تركز على قيادة المجالس.

كما سيناقش المتحدثون وأعضاء اللجان الفرص الجديدة، التي ولدها دعم الإمارات المستمر للمرأة في جذب الاستثمار الأجنبي المباشر وتحفيز التنافسية.

تنعقد قمة مجالس الإدارة الثانية بدعم من هيئة الأوراق المالية والسلع، والمصرف المركزي لدولة الإمارات العربية المتحدة، واتصالات، وأدنوك، وموانئ أبوظبي، وتبريد، وناسداك.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.