سمو ولي العهد: طرح شركات صندوق الاستثمارات العامة بسوق الأسهم

0

أعلن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز؛ سمو ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، طرح جميع شركات صندوق الاستثمارات العامة في سوق الأسهم.

 صندوق الاستثمارات العامة
اقرأ المزيد:
“نيوم” تُعلن بدء التسجيل في برنامج سبارك لتنمية مهارات رواد الأعمال
صندوق الاستثمارات العامة
 أكبر 3 أسواق للمال في العالم

وقال: إن السعودية تسعى لحجز مكانها بين أكبر 3 أسواق أسهم في العالم، لمشيرًا إلى أن “نيوم” ستطرح للاكتتاب العام في عام 2024.

 
5 تريليونات ريال

وأوضح، بعد إعلان تصاميم ذا لاين، أن عملية الطرح ستضيف لحجم سوق الأسهم السعودية على الأقل 1.2 تريليون في البداية، والإجمالي سيزيد بعد استكمال المشروع، وقد يصل إلى أكثر من 5 تريليونات ريال.

 
اقرأ أيضًا:
«نيوم» تُقيم سلسلة جلسات رقمية بالشراكة مع مبادرة «Think Tech»
 
500 مليار ريال استثمار صندوق الاستثمارات العامة

وأشار أن المرحلة الأولى من “ذا لاين” ستنطوي على 1.2 تريليون ريال حتى عام 2030، وسيكون هناك دعم حكومي بقيمة 200 إلى 300 مليار ريال، موضحًا أن الدعم الحكومي يختلف عن استثمار صندوق الاستثمارات العامة الذي يبلغ نحو 500 مليار ريال.

صندوق الاستثمارات العامة
صندوق الاستثمارات العامة
العائد الداخلي (IRR)

ونوه سمو ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، بأن العمل مازال يجري على معدل العائد الداخلي (IRR)، متوقعًا أن يكون ما بين 9 و16%.

 
اقرأ المزيد:
إنفوجرافيك|مدينة نيوم الصناعية أوكساجون فرص عيش استثنائية تتناغم مع الطبيعة
300 : 400 مليار

وأكد أن صندوق استثمارات نيوم سيكون ضخمًا وسيستثمر في الشركات لتعمل داخل نيوم، وستكون المرحلة الأولى للصندوق 300 مليار ريال، وتصل إلى 400 مليار ريال.

 
الدعم الحكومي

وبين سمو الأمير محمد بن سلمان، أن “نيوم” ستعتمد على الدعم الحكومي حتى عام 2030، بعد ذلك ستكون مستدامة، لتبدأ في إشراك كبار المستثمرين في الربع الرابع من هذا العام 2022، كاشفًا عن وجود حديث مع كل الشركات حول العالم لجعل النقل أكثر فاعلية وسعرًا.

 

وكان عددًا من الخبراء اتفقوا على أن مدينة نيوم الصناعية أوكساجون، ستكون قاطرة توطين الصناعة في الوطن العربي، كونها تتوافق مع رؤى التطوير العربية.

إنفوجرافيك|مدينة نيوم الصناعية أوكساجون فرص عيش استثنائية تتناغم مع الطبيعة
مدينة نيوم الصناعية أوكساجون

في حين، توقعوا  أن تحقق مدينة نيوم الصناعية أوكساجون، الكثير من الأهداف التنموية لرؤية المملكة 2030.

مدينة نيوم الصناعية أوكساجون| مركز لتطوير الاقتصاد الأزرق وتهدف لتنمية 7 قطاعات اقتصادية

وأشاروا إلى أن مدينة نيوم الصناعية أوكساجون، تعد ترجمة لاتجاه المملكة للاعتماد على الاقتصاد الأزرق؛ لتحقيق التنمية المستدامة، وفي ذات الوقت تحافظ على البيئة كونها تُحقق صافي الانبعاث الصفري؛ لتحافظ على البيئة.

مدينة نيوم الصناعية أوكساجون| سمو ولي العهد يُدشن أكبر تجمع صناعي عائم في العالم

من جهته، قال الدكتور مدحت نافع؛ عضو الهيئة الاستشارية لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية التابع لجامعة الدول العربية: إن المدينة بمثابة مركز إقليمي وتجمع صناعي ضخم وهو أمر جيد للغاية، خاصة وأنه لأول مرة منذ سنوات طويلة نتحدث عن عمل عربي إنتاجي صناعي وليس فقط خدمي، وهو ما تحتاجه منطقتنا العربية لتوطين الصناعة وتطويرها وقد لمسنا ذلك مع الأزمة الأخيرة لجائحة كورونا.

وأضاف: يجب أن تتظافر كل الجهود لإنجاح “أوكساچون” لتصبح القاطرة لوحدة اقتصادية عربية.

وأكد أن مدينة نيوم الصناعية مشروع كبير ومتعدد وفي موقعها الكثير من المزايا، فضلًا عن كونها مدينة صناعية عائمة تحقق أهداف التنمية المستدامة خاصة صافي الانبعاثات” “net zero”، وتقع بالقرب من أهم ممر للتجارة العالمية؛ حيث قناة السويس التي يمر عبرها 13% من حجم التجارة العالمية كذلك تقع في طريق مبادرة الحزام والطريق الصينية”.

في السياق ذاته، أكد السفير جمال بيومي؛ الأمين العام لاتحاد المستثمرين العرب، أن ترحيب المدينة برواد التصنيع والمستثمرين وأصحاب الأعمال في بداية عام 2022، ينم عن عزم المملكة في تنويع اقتصادها، بحيث لا تعتمد فقط على النفط، وهذه ترجمة لرؤية المملكة التنموية 2030، التي تسير بخطى ثابته وسريعة.

وأوضح أن المدينة محط أنظار المستثمرين ورجال الأعمال عربيًا وعالميًا، كونها واحدة من أكثر المراكز اللوجستية تقدمًا في العالم من الناحية التقنية، منوهًا بأن أوكساچون ستكون نواة لتعاون إقليمي للدول العربية المطلة على البحر الأحمر، ما من شأنه أن ينعش حركة التجارة العالمية في منطقة البحر الأحمر.

وشدد على أن اعتماد مدينة نيوم الصناعية أوكساجون على الطاقة المتجددة، يكشف عن ذكاء المُخطط السعودي، الذي يملك حسابات تسبق العالم كله بما يقرب من 50 عامًا، وسعيًا من المملكة لخلق بيئة نظيفة للمدن الصناعية دون غيرها من الموجودة في الدول الصناعية الكبرى، التي تسيء للبيئة والمناخ العالمي، وهو ما يجعل “أوكساچون ” قبلة للاستثمار الدولي.

في سياق متصل، يقول الدكتور محرم هلال؛ رئيس الاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين: “إن مدينة “أوكساچون” ستكون مكمل للمنطقة الاقتصادية بقناة السويس، وليس منافسًا لها، وعلينا أن نشجع الاستثمار في نيوم لأنه سيعود بالنفع على مصر والدول العربية كافة”.

يشار إلى أن مدينة نيوم الصناعية أوكساجون، سترفع من عائدات قناة السويس عالميًا، كونها الممر المائي العالمي الأقرب، والأكثر أمانًا لما تنتجه المدينة الصناعية من صادرات وما تحتاجه من مواد خام.

في حين، يرى الدكتور أشرف عبدالعزيز؛ الأمين العام للاتحاد العربي للتنمية المستدامة والبيئة، أن تدشين المملكة لمدينة “أوكساچون “كمدينة صناعية صديقة للبيئة، يؤكد التزام المملكة برؤيتها نحو التوصل لصفر انبعاثات كربونية حرارية، محددة عام ٢٠٦٠ سقفًا لها، فضلًا عن قيامها ودول عربية أخرى بالبحث العلمي في مجالات نزع الكربون عن الطاقة الأحفورية وبمحاولة رائدة في إنشاء مدن جديدة كنموذج للطاقة الشمسية النظيفة.

وأضاف عبدالعزيز: “لا أحد ينكر الدور الذي لعبته المملكة العربية السعودية في تنمية الاقتصاد العالمي خلال العقود الماضية، ودورها في الحفاظ على توازن الاقتصاد العالمي ونموه، ودورها الحالي في التوسع في إتاحة التكنولوجيا الخضراء والمساعدة على التصنيع الملائم للبيئة من خلال مدينة” أوكساچون“.

من جهته، قال الدكتور رشاد عبده؛ الخبير الاقتصادي، ورئيس المنتدى المصري للدراسات الاقتصادية والإستراتيجية: ”إن مشروع “أوكساجون”، نقلة حضارية وإنسانية، مشيرًا إلى أن المدينة الصناعية ستخدم اقتصاد المملكة كونها مشروعًا عملاقًا، ويوفر فرصًا لرواد الأعمال من خلال بيئة ناشئة، وضخ استثمارات كبيرة ومتنوعة.”

وأشاد بالكفاءات والخبرات العالمية والشركات العملاقة والمراكز الاستشارية التي استعانت بها المملكة في خدمة الخطط التنموية والاقتصادية، ووضع الرؤى والخطط بحيث تكون قابلة للتنفيذ، في إطار عدم اعتماد المملكة على النفط، وتنويع مصادر الدخل.

ووصف مدينة نيوم الصناعية أوكساجون، بالحافز لنمو الاقتصاد والتنوع بما يحقق أهداف رؤية “2030” ودعم المملكة في مجال التجارة الإقليمية في المنطقة والعالم، مؤكدًا أهمية تقنيات الذكاء الاصطناعي التي ستعتمد عليها المدينة في مصانعها لأن العالم خلال الأعوام المقبلة، لن يتحدث عن الأنشطة والصناعات التقليدية، بل هناك وظائف كثيرة ستلغى من الخريطة.

واستدرك عبده: “المملكة استثمرت الموارد التي لديها لخدمة التنمية اليوم، وغدًا الذكاء الاصطناعي هو تيمة المستقبل والنقلة الحضارية للأجيال الحالية والمستقبلية، وبالتالي هي فكرة رائعة لأنها تخدم الاقتصاد السعودي وهي جزء من تقدم المنطقة العربية”.

من جهتها، قالت الدكتورة يُمنى الحماقي، أستاذ الاقتصاد بجامعة عين شمس: إن مدينة نيوم الصناعية “أوكساجون” التي أعلن عن تدشينها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد رئيس مجلس إدارة شركة نيوم، أحد الخطط التي تعتمد عليها المملكة في تنويع هياكلها الاقتصادية، مما يمكنها من عدم الاعتماد على النفط بشكل رئيسي، وتساعد على اندماج المملكة في الاقتصاد العالمي كقوة اقتصادية ضاربة تحقق التكامل بينها وبين مدينة نيوم السياحية.

وتابعت: هناك مجموعة من العوامل ستساعد على تحقيق أهداف المدينة الصناعية الحديثة التي سترتبط بدول العالم منها تحول المملكة إلى رقمنة الاقتصاد، وتطوير نظام التعليم، وتنمية الموارد البشرية.

ونوهت بأن “أوكساجون” ستقلل عملية الاستيراد، وستزيد من عمليات التصدير، وإيجاد فرص عمل للشباب والمرأة التي تنتظرها مجالات واعدة في عملية التنمية، وذلك فقًا لبرنامج تمكين المرأة اقتصاديًا، ضمن رؤية المملكة “2030”.

اقرأ أيضًا:
السعودية تسعى لبناء أكبر مبنى في العالم بمدينة نيوم

 

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.