«هيئة المحتوى المحلي» تُبرم اتفاقية لتوطين صناعة الأقفال الأمنية

0 47

أبرمت هيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية، اليوم الأربعاء، اتفاقية لتوطين صناعة الأقفال الأمنية ونقل معرفتها التصنيعية إلى المملكة.

وتأتي الاتفاقية تفعيلًا لأسلوب التعاقد على توطين الصناعة، ونقل المعرفة الذي يُعد أحد أساليب الشراء الحكومي المستحدثة في نظام المنافسات والمشتريات الحكومية الجديد.

من جهته، أكد عبدالرحمن السماري، الرئيس التنفيذي للهيئة، أن توطين صناعة الأقفال الأمنية سيسهم في زيادة المحتوى المحلي، متوقعًا أن يضيف 373 مليون ريال في الناتج المحلي الإجمالي خلال مدة الاتفاقية، التي تصل إلى 3 سنوات، إلى جانب خفض التكلفة التصنيعية بنسبة 35%.

اقرأ المزيد:
1.9 مليون موظف بالقطاع الخاص| المملكة تُسجل رقمًا قياسيًا في توطين الوظائف

ونوه إلى أن توطين صناعة الأقفال سيدعم القطاع الصناعي الوطني عبر الاعتماد على مواد خام سعودية 100%، وإيجاد فرص وظيفية بنسبة سعودة تصل إلى 90%، وكذلك تعزيز الأمن الوطني، ورفع مستويات السرية والأمان في المنتجات المنقولة للجهات الحكومية.

يُشار إلى أن أسلوب التعاقد على توطين الصناعة ونقل المعرفة، يأتي كأحد الأساليب المستحدثة التي فعلتها الهيئة بهدف تعظيم الفائدة من المشتريات الحكومية، وتعزيز المحتوى المحلي عبر استحداث صناعات جديدة، ونقل المعارف التصنيعية، وتلبية الطلب الحكومي في أسرع وقت وبتكلفة أقل وجودة أعلى، كما يضمن ترشيد الإنفاق من خلال توفير منتجات وطنية مستدامة.

وتعد اتفاقية توطين صناعة الأقفال الأمنية، الاتفاقية الخامسة التي يتم توقيعها ضمن الأسلوب المستحدث؛ إذ أعلنت الهيئة في وقت سابق عن توقيع أربع اتفاقيات لتوطين صناعة منتجات الحماية الشخصية الطبية.

اقرأ أيضًا:
«هيئة المحتوى المحلي» تدشن ورشة حول تفضيل المحتوى الوطني
الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.