ميناء الملك عبدالله يُحقق زيادة قياسية بحجم تداول البضائع خلال 2019

0

سجّلت الطاقة الإنتاجية السنوية لميناء الملك عبدالله ارتفاعًا بحجم تداول البضائع العامة والسائبة إلى 2،98 مليون طن بنهاية العام 2019، مقابل 689 ألف طن في العام 2018، أي بزيادة 333%.

وسجّل الميناء ارتفاعًا بعدد السفن حاملة البضائع السائبة التي استقبلها الميناء في 2019 إلى 85 سفينة مقارنة بـ 57 سفينة في العام السابق 2018.

وتشير الأرقام التي حققها الميناء مؤخرًا لدوره في تنشيط قطاع الخِدْمات اللوجستية والتجارة البحرية، ورفع تنافسية المملكة، والإسهام في تحقيق هدف رؤية المملكة 2030 برفع نسبة الصادرات غير النفطية.

اقرأ المزيد: 9% ارتفاعًا بأعداد الركاب عبر الموانىء السعودية خلال 2019

وارتفع حجم الواردات التي تمَكن الميناء من مناولتها في العام 2019 إلى 203،670 حاوية قياسية، مقارنة بـ 190،005 حاويات قياسية في العام 2018، أي بارتفاع بلغ 7.2%.

فيما انخفضت الطاقة الإنتاجية السنوية للميناء في قطاع مناولة الحاويات بنسبة 12.2%، إلى جانب تأثيرات الانخفاض في عمليات المسافنة بسبب التغييرات الأخيرة التي شهدتها الخطوط الملاحية وطرقها البحرية، خاصة وأن العديد من الشركات الملاحية تقوم بعمليات تعديل وتطوير في سفنها بما يمكنها من الالتزام بالنظم واللوائح المتعلقة بالحد من الانبعاثات الغازية والتي ستطبق في العام الحالي 2020.

وشهد ميناء الملك عبدالله شهد في العام 2019 الحدث الأبرز منذ إنشائه، والمتمثل في قيام صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز؛ ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظه الله – بتدشين الميناء رسميًا في فبراير الماضي.

واستقبل عام 2019 سفينة الحاويات “MSC مينا ” – من الفئة الأضخم في العالم – وذلك في زيارتها الأولى إلى المملكة.

اقرأ أيضًا :

موانىء تحصل على شهادة الأيزو  بمجال استمرارية الأعمال

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.