«ميلينيوم الشرق الأوسط» تُدير 25 فندقًا جديدًا في المملكة بحلول 2025

0 144

حققت فنادق ومنتجعات ميلينيوم الشرق الأوسط، إنجازًا جديدًا باحتلالها المرتبة الأولى في الشرق الأوسط وإفريقيا بعدد الغرف العاملة والمنتظر إعدادها؛ حيث تفوقت على 16 علامة فندقية منافسة.

اقرأ أيضًا:السياحة العالمية تتوقع تراجع أعداد السياح عالميًا بنسبة 30%

وذكر تقرير مؤسسة “سميث لأبحاث السفر STR” الصادر مؤخرًا، أن فنادق «ميلينيوم الشرق الأوسط»  تُدير حاليًا 11,186 غرفة فندقية و7,251 غرفة فندقية جديدة قيد الإعداد، ضمن محفظة علامة فنادق ومنتجعات ميلينيوم الشرق الأوسط وإفريقيا.

وشهد عام 2019 افتتاح مجموعة ميلينيوم لـ 11 فندقًا جديدًا،  ضمن مختلف علاماتها؛ حيث توفر أفضل خدمات الضيافة،  لكل شرائح المسافرين والضيوف.

اقرأ المزيد:كورونا يهبط بالسياحة الإيطالية إلى معدّلات الستينات

و نجحت ميلينيوم في إضافة مفاهيم جديدة ومعاصرة لسوق الضيافة والسفر في المنطقة، من خلال ابتكار علامات تواكب الشرائح المعاصرة للمسافرين، مثل ستوديو ام وميلينيوم بلايس وميلينيوم سنترال.

وتسعى فنادق ومنتجعات ميلينيوم الشرق الأوسط وإفريقيا، إلى توسعة محفظتها في المملكة، إضافةً إلى خطتها الطموحة للتوسع بإضافة 15,000 غرفة فندقية جديدة في عموم المنطقة خلال السنوات الثلاث المقبلة، وتتضمن الاستراتيجية التوسعية، التي تلتزم بها المجموعة في المملكة، إدارة 25 فندقًا جديدًا بحلول 2025.

اقرأ أيضًا:موريشيوس لترويج السياحة: 137% ارتفاعًا بأعداد السياح السعوديين خلال يناير 2020

ومن جهته، قال كيفورك دلدليان؛ الرئيس التنفيذي في فنادق ومنتجعات ميلينيوم الشرق الأوسط وإفريقيا: إنهم يمضون بثبات نحو تحقيق أهدافهم، موضحًا أن تقرير مؤسسة سميث لأبحاث السفر يؤكد ريادتهم للسوق.

وأضاف: «رغم أهمية هذا الإنجاز في احتلال المرتبة الأولى لكننا سنستكمل مسيرتنا في أن نبقى الخيار المفضل للضيوف، من خلال تقديم خدمات عالمية الطراز وفي المحافظة على مستويات ربح مستدامة لملاك الفنادق التي نديرها».

تجدر الإشارة إلى أن مؤسسة سميث لأبحاث السفر “STR” ، هي مؤسسة عالمية رائدة، وتوفر  التقارير والدراسات السوقية الممتازة.

وفنادق ميلينيوم وكوبثورن هي شركة عالمية يوجد مقرها في لندن، وتملك وتدير وتشغّل أكثر من 145 فندقًا، في حوالي 80 موقعًا حول العالم.

وتقع الفنادق التابعة للشركة في أبرز المدن العالمية مثل لندن ونيويورك ولوس أنجلوس وباريس ودبي  وبكين وشانغهاي وسيول وسنغافورة وهونج كونج.

وتشغل فنادق ميلينيوم الشرق الأوسط وإفريقيا حاليًا 44 فندقًا بما يقارب 15,000 غرفةً، إضافةً إلى 32 فندقًا حول المنطقة خلال الفترة المقبلة. ولقد انطلقت فنادق ومنتجعات ميلينيوم الشرق الأوسط وإفريقيا من فندقٍ واحدٍ في أبوظبي للتوسع فيما بعد إلى الإمارات والدول المجاورة؛ حيث تعد من إحدى أسرع شركات إدارة الفنادق الإقليمية نموًا في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا؛ حيث أبرمت العديد من الشراكات الهامة، مع ملاك هامين في المنطقة.

 

 

 

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.