منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

مساهمو تسلا يصوتون على حزمة رواتب ماسك الضخمة

يصوت مساهمو شركة تسلا لصناعة السيارات الكهربائية غدًا الخميس، على حزمة رواتب الرئيس التنفيذي إيلون ماسك المثيرة للجدل والتي تبلغ قيمتها 56 مليار دولار. وتشير التوقعات إلى أن نتائج التصويت تؤثر بشكل كبير على سعر أسهم الشركة.

وفي مذكرة نشرت الثلاثاء، قال بن كالو، كبير محللي الأبحاث في شركة بيرد، للعملاء: “نتوقع تمرير الاقتراح على الرغم من الجدل الدائر بين المساهمين والمستشارين المختارين”.

انخفاض أسهم تسلا

ولكن وسط أجواء من التوتر داخل الشركة، انخفضت أسهم تسلا بنسبة أكثر من 2% خلال جلسة التداول الثلاثاء.

وقد أوصى مستشاران وكيلا لخدمات المساهمين المؤسسيين، وهما Glass Lewis، المساهمين بالتصويت ضد حزمة الأجور. ووفقًا لشركة Baird، تمتلك المؤسسات 45% من أسهم تسلا، بينما يمتلك الأفراد 42%، والمطلعون 13%.

وكتب كالو: “إذا تم رفض الاقتراح، نتوقع أن تنخفض أسهم الشركة بشكل كبير”. ومع ذلك، أضاف المحلل أن حزمة الأجور يجب أن تحصل على موافقة المساهمين نظرًا لدعم مجلس إدارة تسلا والعديد من كبار المساهمين لها علنًا. ووصف كالو موافقة المساهمين بأنها خطوة مهمة لسهم تسلا.

لكن توني ساكوناغي، المحلل في شركة برنشتاين، يعتقد أن المستثمرين يقللون من شأن احتمال رفض الحزمة.

من ناحية أخرى، أعلن صندوق الثروة السيادي النرويجي، الذي تبلغ قيمته 1.7 تريليون دولار، يوم السبت الماضي أنه يصوت ضد حزمة رواتب ماسك. يأتي ذلك بعد أن أبطلت قاضية في ولاية ديلاوير الأمريكية الحزمة في وقت سابق من هذا العام. وبحسب بيانات مجموعة بورصات لندن، فإن الصندوق هو ثامن أكبر مساهم في تسلا.

تمت الموافقة على حزمة رواتب ماسك في عام 2018، وكانت أكبر حزمة رواتب لرئيس تنفيذي لشركة أمريكية كبرى. لكن قضت القاضية بإبطالها، قائلة إنها غير عادلة للمساهمين.

واعترف الصندوق “بالقيمة الكبيرة التي تم تحقيقها تحت قيادة السيد ماسك منذ الموافقة على حزمة الرواتب في عام 2018”. ومع ذلك، ذكرت إدارة الاستثمار في بنك نورجيس (إن.بي.آي.إم) التي تدير الصندوق: “لا نزال نشعر بالقلق بشأن الحجم الإجمالي للأجر، والهيكل بالنظر لمحفزات الأداء، وعدم وجود ما يخفف من مخاطر الاعتماد على شخص (واحد) رئيسي”.

يعد تصويت الغد حاسماً لمستقبل إيلون ماسك في تسلا وقيمة أسهم الشركة. وتشير النتائج إلى ما إذا كان المساهمون يثقون بقيادة ماسك ورؤيته للشركة على المدى الطويل.

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.