«كورونا» يفتك بصناعة السيارات عالميًا

0 591

لايزال قطاع السيارات حول العالم يعاني من الأزمة التي ضربت جميع شركاته، وذلك قبل أن تضرب جائحة فيروس كورونا المستجد العالم، لتفاقم من شدة الأزمة، بسبب فرض العديد من القيود على جميع الدول للحد من خطره.

تأثيرات قوية في صناعة السيارات

تمثلت أبرز القيود الاحترازية والوقائية في فرض حظر التجول، وإلزام المواطنين بالبقاء بالمنزل، والتوجيه بالعمل عن بُعد والتعليم عن بُعد وتوقف الأنشطة الرياضية، وغيرها؛ الأمر الذي انعكس تأثيره بشكل سلبي وبنسبة كبيرة على صناعة ومبيعات السيارات في العالم أجمع.

أكبر هبوط سنوي في 2019

سجلت مبيعات السيارات العالمية، أكبر هبوط سنوي في عام 2019 منذ بداية الأزمة المالية في عام 2008، بسبب المعايير الجديدة المتعلقة بانبعاثات الوقود وضغوط الصراعات التجارية.

السيارات
صورة أرشيفية

اقرأ أيضًا:

بسبب كورونا.. شركات السيارات تطرح موديلاتها الجديدة أونلاين

تسجيل أدني مستوياتها 

أظهرت الأرقام المعنلة للعام الحالي، عن تراجع المبيعات في الشهر الماضي؛ إذ تهاوت نسبة المبيعات عن العام الماضي بنسبة 37% بالسوق الأمريكي؛ لتسجل أدنى مستوياتها على مدار 3 عقود.

إيطاليا وإسبانيا وبريطانيا الأكثر تضررًا

وتراجعت مبيعات المركبات في اليابان لأدنى مستوى في 9 أعوام خلال الشهر الماضي، وانهارت أسواق سيارات الركاب في إيطاليا وإسبانيا على اعتبار أنهم الأكثر تضررًا في شهر أبريل الماضي على أساس سنوي بنحو 97 و96% على الترتيب.

ويتمثل هبوط الطلب على المركبات في إيطاليا بنحو 50% على أساس سنوي في غضون أول أربعة أشهر من العام، وبنحو 48% في إسبانيا، وفقًا لمؤسسة الأبحاث«آي.إتش.إس ماركت».

وشهد السوق البريطانية، هبوطًا قياسيًا في مبيعات السيارات بنسبة تجاوزت الـ 97% خلال شهر أبريل المنصرم.

اقرأ المزيد:

تراجع مبيعات «هيونداي» و«كيا» بالأسواق الأمريكية

انخفاض الطلب بنسبة 22%

وانخفض الطلب على السيارات بنحو 22 % عن شهر أبريل مقارنًة مع مارس الماضي، لتصبح الوتيرة السنوية المعدلة موسميًا 42.7 مليون وحدة.

ويأتي الانهيار في الطلب مدفوعًا بتمديد إجراءات الإغلاق لحجب تفشي انتشار وباء كورونا، والذي أغلق أغلب الأعمال، خاصًة غير الضرورية، وشل الحركة تمامًا على مدار الشهر الماضي.

السيارات
صورة أرشيفية

ارتفاع مبيعات السوق الصيني بـ 0.9%

في حين، ارتفعت المبيعات في السوق الصيني لأول مرة مع عودة فتح الاقتصاد، ولكن بزيادة محدودة؛ إذ بلغت 0.9& على أساس سنوي.

توقعات نحو الاتجاه الهبوطي

من المتوقع، بيع 69.6 مليون سيارة عالميًا خلال العام الحالي 2020 في أعقاب انتهاء أزمة كورونا، وتراجع الإنتاج إلى 69.3 مليون وحدة، بانخفاض يمثل 22% في المبيعات والإنتاج بالمقارنة مع عام 2019، مع تزايد التوقعات نحو الاتجاه الهبوطي بسبب تأثير كوفيد-19 السلبي في الطلب.

اقرأ أيضًا:

السيارة الصحّية.. شركة صينية تسعى لإنتاج سيارة مضادة لكورونا

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.