فعالية Launch نقطة تحول عالمية في تاريخ المملكة

السعودية تكشف النقاب عن تصنيع أول رقائق ذكية بأيدٍ وطنية

0 97
دشنت المملكة العربية السعودية، مساء الأربعاء فعالية Launch، والتي تعد أكبر حدث تقني في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إذ ضمت مبادرات نوعية تلبي تطلعات المبدعين والمبتكرين والمهتمين بالبرمجة والابتكارات التقنية وصناعة الألعاب.

ميزانية المملكة

وأسفرت فعالية، عن رصد المملكة عبر مبادرة همة ميزانية قُدرت بنحو 2.5 مليار ريال؛ لتطوير قطاع تقنية المعلومات في المملكة، وشملت المبادرة ضمانات مالية للشركات الصغيرة والمتوسطة، بلغت 90% من قيمة التمويل، أو ما يصل إلى 15 مليون ريال.

وجاءت المبادرة بهدف مساعدة الشركات في تنفيذ مشاريعها وتغطية خطط التوسع.

وجرى الكشف عن صندوق eWTP Arabia Capital السعودي – الصيني، الذي يسعى إلى دعم الشركات التقنية الناشئة في المملكة برأس مال يقدّر بمليار ونصف ريال، بشراكة بين eWTp الصينية المدعومة من قبل شركة علي بابا وصندوق الاستثمارات العامة وبدعم من الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز؛ بهدف الإسهام في دعم منظومة اقتصادية متينة للأعمال الرقمية في المملكة.

اقرأ المزيد:
خلال فعالية Launch في الرياض.. المملكة تُخصص 2.5 مليار ريال لتطوير قطاع تقنية المعلومات
(طويق، همة، قمة)

كما كشفت الجهات المُنظمة لفعالية Launch النقاب عن المبادرات الثلاثة الرئيسية (طويق، همة، قمة)، والتي تهدف في مجملها إلى رفع القدرات الرقمية للشباب والشابات في مجالات البرمجة، وتعزيز الثقة بين الشركات التقنية والجهات التمويلية، وتشجيع الابتكار والإبداع من خلال التجمعات والمنصات المركزية.

وتهدف شركة “علي بابا كلاود” العمود الفقري للتكنولوجيا الرقمية في مجموعة علي بابا، إلى التعاون مع الشركاء المحليين في المنطقة على مدار الأعوام الخمسة القادمة في الأكاديميات ومراكز التدريب والابتكار في المملكة؛ لبناء القدرات وتطويرها في المجالات التقنية، لدعم رؤية المملكة العربية السعودية 2030.

ومن جانبه، أطلق الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، أضخم مبادرتين تقنيتين؛ تتمثلان بمبادرة “معسكر طويق 1000” المنتهي بالتوظيف، ومبادرة “مهارات المستقبل”، واللتان ستُقامان في مناطق المملكة الـ13 من خلال 40 معسكرًا تدريبيًا بـ4 مسارات هي: الأمن السيبراني، والبرمجة، والذكاء الاصطناعي وعلوم البيانات، صناعة الألعاب الإلكترونية.

10 شركات بالرياض

وفي ذات السياق، اتخذت 10 شركات من عمالقة التكنولوجيا في العالم خطوات لإنشاء مقارها الإقليمية بالرياض، على هامش مشاركتها في فعالية Launch، التي تُعد أكبر إطلاق تقني في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ومن جهته، كشف متعب القني، الرئيس التنفيذي لاتحاد الأمن السيبراني والبرمجة والدرونز في السعودية، أن أكاديمية طويق وقّعت شراكات مع 10 شركات عالمية؛ لافتتاح أكاديمياتها المتقدمة في الرياض.

شملت القائمة كبرى الشركات التقنية الرائدة في العالم؛ تتقدمها (غوغل، وأمازون، وIBM، وسيسكو، وأوراكل، ومايكروسوفت، وترند مايكرو، وافنسف سيكيورتي).

ستتعاون الشركات مع المملكة في “إطلاق برامجهم التدريبية” ومراكز تختص برفع القدرات الرقمية للكوادر الوطنية الشابة، ومراكز أخرى للابتكار في ريادة الأعمال التقنية.

اقرأ أيضًا:
خلال فعالية Launch.. شركات تكنولوجية عملاقة تعلن افتتاح مقار إقليمية بالرياض
5 أكاديميات ومنصات

ومن بين الإعلانات التي شهدتها فعالية Launch، إطلاق “أكاديمية سدايا”؛ لتسهم في بناء القدرات وتمكينها في مجال الذكاء الاصطناعي وعلوم البيانات، وإطلاق “منصة سطر” للبرمجة بأكثر من 1300 فيديو تعليمي، ومنصة “كودرهَب” أول منصة عربية متخصصة في التحديات البرمجية بأكثر من 400 تحدي.

وكذلك تدشين منصة الدرونز الخاصة لخدمة مستخدمي الطائرات بدون طيّار داخل المملكة وقطاع الأعمال، إلى جانب إطلاق أكاديمية DJI أول مركز تدريبي معتمد للدرونز لخدمة المتدرّبين في المملكة ومنطقة الشرق الأوسط، وبالشراكة مع DJI Academy العالمية وstc.

أكاديمية سدايا

بدوره، كشف عبد الله بن شرف الغامدي، رئيس الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الصناعي (سدايا)، عن أن أكاديمية سدايا التي أطلقت الفعالية بالشراكة مع أكاديمية طويق؛ تهدف إلى نقلة نوعية في البرمجة.

وستساهم (سدايا) في تحقيق مستهدفات مبادرة طويق إحدى مبادرات فعالية Launch “في الوصول إلى 100 ألف مبرمج ومبرمجة من شباب وشابات السعودية، بالإضافة إلى تحقيق أهداف المبادرات الأخرى “همة، قمة”.

ولفت إلى تطوير استراتيجية لتكون السعودية من أفضل 15 دولة عالمياً في البيانات، والعمل على تأهيل 25 ألف مختص قبل 2030، متابعاً: “ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أكد أن المملكة يجب أن تكون من أفضل 5 دول في الذكاء الاصطناعي”.

منصة “سطر”

في شأن متصل، قدم رئيس قطاع التطوير التقني للاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز، منصة “سطر”، وهي أكبر منصة عربية في مجال التعلم التقني الإلكتروني، بأيادٍ وجهود سعودية.

اقرأ المزيد:
هيئة الاتصالات تدشن منتدى التقنيات الرقمية
برنامج “همة”

وفيما يخص “مبادرات همة” فستُركز على هدف تحقيق الريادة العالمية للمملكة في صناعة التقنية، من خلال إطلاق البرنامج الوطني لتنمية قطاع تقنية المعلومات بميزانية تُقدر بـ2.5 مليار ريال.

ويتضمن البرنامج العديد من المنتجات التي يأتي في مقدمتها “منتج الضمان المالي” بشراكة استراتيجية مع برنامج تمويل المنشآت المتوسطة والصغيرة “كفالة”.

ويكفل هذا المنتج تقديم ضمانات للشركات المتوسطة والصغيرة العاملة في المجال التقني بحد أعلى يصل إلى 90% من قيمة التمويل بما يصل إلى 15 مليون ريال، لمساعدة تلك الشركات في تنفيذ مشاريعها وتغطية خطط التوسع.

من جهته، أوضح المهندس هيثم العوهلي، نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، أن برنامج “همة”، البرنامج الوطني لتنمية التقنية، هو أكبر برنامج حكومي لدعم قطاع التقنية في المنطقة.

مُبادرات قمة

أما فيما يتعلق بـ”مُبادرات قمة” فسيكون تركيزها الأساسي على تشجيع الابتكار والإبداع من خلال التجمعات والمنصات المركزية التي تدعم الجوانب التقنية والرقمية.

مهارات المستقبل

كما كشف الدكتور أحمد آل ثنيان، وكيل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات لوظائف المستقبل والريادة الرقمية، عن معسكرات مهارات المستقبل، بأكثر من 40 معسكراً تدريبياً مكثفاً افتراضياً في أكثر من 18 مجالاً تحتاج إليها السوق الآن.

مبادرة طويق “ألف”

في الإطار ذاته، ستُركز “مبادرات طويق” على تحقيق الهدف الأساسي الذي وضعه الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز منذ تأسيسه في العام 2017م، والمتمثل بمبرمج من كل 100 سعودي بحلول العام 2030 من منطلق دوره الرئيسي في بناء وتنمية وتمكين القدرات الوطنية الشابة.

وبيّنت رانيا الهذلي، الرئيس التنفيذي لأكاديمية طويق، أن مبادرة طويق “ألف”، هي الأضخم تقنياً في المنطقة، وتضم أكثر من 40 معسكراً تدريبياً في كل مناطق السعودية.

اقرأ أيضًا:
منها الرياض.. أكثر المدن الآمنة عربيًا وعالميًا
مؤتمر «Leap»

وأعلنت المملكة، خلال فعالية Launch عن تنظيمها واحتضانها مؤتمر «Leap» العالمي العام المقبل، الذي يعد الحدث التقني الأضخم عالميًا والأول من نوعه في المنطقة، كما تم الإعلان عن استضافتها لقمة RiseUp الرياض، الأكبر من نوعها بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لروّاد الأعمال والشركات الناشئة.

مؤتمر @Hack

وجرى الإعلان عن تفاصيل مؤتمر @Hack العالمي الأضخم في مجال الأمن السيبراني ضمن فعاليات موسم الرياض، بشراكة بين الهيئة العامة للترفيه والاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز، مع Informatech وBlack Hat للتصدي للمخاطر السيبرانية حول العالم، عبر استضافة خبراء Offensive Security للتدريب في أمن المعلومات، مع استضافة أكبر تحدي من نوعه بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

أكبر فعالية تقنية

من جهته، أشار تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الترفيه، إلى استقطاب أكبر فعالية تقنية في العالم، تستمر لمدة 3 أيام، وتضم نحو 200 متحدث من أنحاء العالم، و50 مدربًا، و250 شركة محلية وعالمية.

3 أكاديميات

كما جرى الإعلان عن شراكة مع شركة OneMT الرائدة في مجال صناعة الألعاب الإلكترونية، التي ستفتح ستوديو لها بالرياض، وإعلان شركة تريند مايكرو إنشاء مقرها الإقليمي في الرياض، وبدء التسجيل في أكاديمية Apple Developer Academy الأولى من نوعها بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والمخصصة في مرحلتها الأولى للمبرمجات والمطورات، في مقرّها بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن بالرياض.

مشروع “إرباك”

وجرى الإعلان عن مشروع “إرباك” الإعلامي بالتعاون مع مجموعة mbc و”ثمانية” للنشر والتوزيع برعاية من وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات؛ بهدف تقديم محتوى يهتم بريادة الأعمال في الوطن العربي.

اقرأ المزيد:
خلال مشاركته بفعالية Launch الرياض.. السواحة: المملكة صنعت أول شريحة ذكية بعقول وخبرات سعودية
رقائق ذكية

وفي سياق آخر، كشفت المملكة خلال حفل إطلاق فعالية “Launch” التقنية، عن تصنيع أول رقائق ذكية بأيدٍ سعودية.

ومن جهته، أعلن عبدالله عامر السواحه، وزير الاتصالات السعودي، أن بلاده نجحت في إنتاج وتصنيع أول رقائق ذكية محلية وبأيد وعقول سعودية، وهي رقائق تستخدم في تطبيقات تجارية ومدنية وعسكرية وتجارية.

وأشار السواحه، إلى أن عملية التصنيع المحلية جاءت عبر توجيهات ودعم من الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي.

وأفاد بأن الرقائق الذكية المحلية لديها قوة معالجية أكثر من 60 ألف ضعف ما رأيناه في رحلة الإنسان للقمر، كما تستخدم في الهواتف الذكية، إلى جانب استخدامها من قبل شركات كبرى.

وتابع: “سنطلق برامج تنفيذية مختصة في الاقتصاد الرقمي والفضاء والابتكار”، مضيفاً: “اليوم سنوقع اتفاقيات عالمية، لتكون المملكة المركز التقني رقم واحد”.

أبرز المشاركين

يُذكر أنه كان من أبرز المشاركين الرئيسيين في الفعالية، المهندس عبدالله السواحه؛ وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، والمستشار في الديوان الملكي تركي آل الشيخ؛ رئيس الهيئة العامة للترفيه، و الدكتور عبدالله شرف الغامدي؛ رئيس الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي، و فيصل الخميسي؛ رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز، وعدد من المتحدثين الآخرين، بمشاركة من المشغل الوطني للاتصالات شركة stc.

اقرأ أيضًا:
وزير الاتصالات وتقنية المعلومات: نسعى لتكون المملكة مركز التكنولوجيا الأول عالميًا

 

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.