منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

شركة OpenAI تعلن حل فريق بحث مخاطر الذكاء الاصطناعي

أعلنت شركة  OpenAI، التي تعمل على تطوير برنامج “ChatGPT”، حل فريقها المتخصص في بحث المخاطر طويلة الأمد للذكاء الاصطناعي.

 

قد يعجبك..صندوق النقد الدولي يصدر تحذيرات بشأن تأثير الذكاء الاصطناعي على سوق العمل

بينما جاء هذا القرار بعد مرور عام واحد فقط من تأسيس الفريق، مما أثار تساؤلات ومخاوف بشأن إمكانية تجاهل الشركات الكبرى للمخاطر المحتملة التي قد تشكلها هذه التقنيات المتقدمة على البشرية.

 

في حين تعاونت OpenAI مع عملاق التكنولوجيا  Microsoft، وكلاهما يحاول تطوير أدوات تعتمد على الذكاء الاصطناعي. على الرغم من التحذيرات المتزايدة من المخاطر المرتبطة بهذه التكنولوجيا وإمكانية تمردها على البشر في المستقبل.

 

وفقًا لتقرير من شبكة CNBC الأمريكية، أكد مصدر مطلع من داخل OpenAI  أن الفريق المعني بدراسة المخاطر قد تم حله.

وأشار المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن هويته، إلى أن بعض أعضاء الفريق، يتم إعادة تعيينهم في فرق أخرى داخل الشركة.

 

كما أن هذا الإعلان يأتي بعد أيام من إعلان إيليا سوتسكيفر وجان ليك، قائدي الفريق، عن مغادرتهما للشركة، إذ أعرب ليك عن قلقه بشأن تراجع ثقافة السلامة في OpenAI لصالح التركيز على المنتجات البراقة.

 

صندوق النقد الذكاء الاصطناعي سيؤثر على 40% من وظائف العالم

 

تأسيس الفريق

بينما كان الفريق المختص بالمخاطر، تأسس العام الماضي للعمل على “الاكتشافات العلمية. والتقنية لتوجيه والتحكم في أنظمة الذكاء الاصطناعي بشكل يفوق ذكاء البشر”.

 

كما كانت الشركة قد أعلنت عن تخصيص 20% من قدرتها الحاسوبية لهذه المبادرة على مدى 4 سنوات.

 

لكن لم تصدر OpenAI تعليقًا رسميًا حول حل الفريق، بينما أشار الرئيس التنفيذي سام ألتمان. في تدوينة إلى حزنه لرؤية زميله ليك يغادر، مؤكدًا أن الشركة لديها المزيد من العمل لتقوم به.

 

كذلك أعلن سوتسكيفر وليك عن مغادرتهما للشركة عبر منشورات على منصة التواصل الاجتماعي “X”. وفي الأسبوع الماضي، وشارك ليك تفاصيل إضافية حول أسباب مغادرته.

كما لفت إلى اختلافات في الأولويات مع إدارة الشركة وقلقه من أن الشركة لا تسير في الاتجاه الصحيح. نحو حل المشكلات المتعلقة بالأمن والسلامة والتأثير المجتمعي.

 

وأضاف ليك أنه وفريقه كانوا يواجهون صعوبات في الحصول على موارد الحوسبة اللازمة لإنجاز البحث الهام. علاوة على خطورة بناء آلات أكثر ذكاءً من البشر والمسؤولية الكبيرة التي تحملها  OpenAI.

 

كذلك ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” ووسائل إعلام أخرى أن سوتسكيفر كان يركز خلال عمله على ضمان عدم إلحاق الذكاء الاصطناعي الضرر بالبشر، بينما كان آخرون أكثر حماسًا لتقديم التكنولوجيا الجديدة.

 

مقالات ذات صلة:

“طريق مكة” تُسخّر الذكاء الاصطناعي لتيسير رحلة الحج وتُحظى بإشادة دولية

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.