منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

خطبة عرفة.. ترجمة عالمية تلامس قلوب المسلمين في جميع أنحاء المعمورة

شهد يوم عرفة هذا العام حدثًا استثنائيًا تمثل في ترجمة خطبة يوم عرفة بمسجد نمرة، ونشرها عبر المنصات الرقمية الدينية لرئاسة الشؤون الدينية للحرمين الشريفين، وذلك تحت إشراف معالي رئيس الشؤون الدينية بالمسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس.

 

خطبة عرفة: نجاح منقطع النظير وانتشار عالمي

حققت ترجمة خطبة عرفة نجاحًا هائلًا منقطع النظير، حيث انتشرت على نطاق واسع عبر مختلف المنصات الرقمية. كما وصلت إلى ملايين المسلمين في جميع أنحاء العالم. وقد أسهم هذا الانتشار في إيصال رسالة الإسلام السمحاء، وتعزيز التواصل بين المسلمين من مختلف الجنسيات والثقافات.

 

مركز خطبة عرفات بمسجد نمرة: أداء استثنائي وإمكانيات متطورة

كما أثبت مركز خطبة عرفات بمسجد نمرة جدارته وكفاءته العالية في تنفيذ مشروع ترجمة خطبة عرفة، وذلك بفضل تجهيزه بأحدث الأجهزة والأنظمة المتطورة. فقد تمكن المركز من بثّ الخطبة بترجمتها الفورية إلى العديد من اللغات، ما سهل على المسلمين غير الناطقين بالعربية متابعة الخطبة وفهم معناها العميق.

 

خطوة مهمة في سبيل إيصال رسالة الإسلام

تعد ترجمة الخطبة خطوة مهمة في سبيل إيصال رسالة الإسلام السمحاء إلى جميع أنحاء العالم. فمن خلال هذه الترجمة. تمكن المسلمون من مختلف الجنسيات والثقافات من الاستماع إلى خطبة يوم عرفة وفهم معناها العميق، والاستفادة من تعاليم الإسلام السمحة.

 

مشروع ترجمة متكامل يضمن الوصول إلى الجميع

لم يقتصر مشروع ترجمة الخطبة على بثها مباشرةً فقط. بل شمل أيضًا تسجيلها وأرشفتها بجميع اللغات في سيرفرات خاصة وسيرفرات رئاسة الشؤون الدينية.

وذلك لضمان سهولة الوصول إلى الخطبة واسترجاعها في أي وقت. والاستفادة من معانيها القيّمة في مختلف المناسبات الدينية.

 

رسالة المملكة للعالم: تسامح وتحاب ووسطية واعتدال

عكست ترجمة الخطبة رسالة المملكة العربية السعودية للعالم، وهي رسالة تسامح وتحاب ووسطية واعتدال.

فقد حرصت المملكة على ترجمة الخطبة إلى العديد من اللغات. إيمانًا منها بأهمية نشر الإسلام السمحاء، وتعزيز التفاهم والتسامح بين جميع الشعوب.

الرابط المختصر :

التعليقات مغلقة.