جدوى للاستثمار: تراجع مؤشر الصناعة غير النفطية بنسبة 22 %

انخفاض الأسعار نتيجة تباطؤ الاستهلاك

0 21

أكدت مؤسسة جدوى للاستثمار في تقريرها الشهري أن إجمالي الإيرادات الحكومية في الربع الثاني لعام 2020 بلغت نحو 134 مليار دولار، شكلت منها الإيرادات النفطية 96 مليار ريال.

أوضح التقرير أن مبيعات الأسمنت واصلت نموها؛ إذ ارتفعت بنسبة 26 % و31 %؛ ما يدل على حدوث تعافي في أنشطة التشييد منذ انتهاء تدابير الإغلاق.

وأشارت بيانات جدوى، أن الصادرات غير النفطية سجلت أعلى مستوى خلال الفترة الحالية مدعومة بصادرات البتروكيمايات والبلاستيك، لكن الصادرات إجمالًا لا تزال منخفضة على أساس المقارنة السنوية.

وعلى مستوى الإنفاق الاستهلاكي ارتفعت عمليات البيع بنسة 34 % في يوليو، بينما تراجعت بنسبة 15 % على أساس شهري ، فيما جاءت أعلى مستويات التباطؤ خلال أغسطس من نصيب مجموعة من الفئات أهمها ” الملابس والمطاعم والمقاهي والمجوهرات” .

الإنتاج الصناعي

فيما تراجع مؤشر الصناعة غير النفطية بنسبة 22 % على أساس سنوي خلال شهر يونيو، وكانت أكبر التراجعات من نصيب  قطاع الآلات والمعدات، فيما بلغت قيمة الاستثمارات الشهرية المرخصة لإنشاء مصانع جديدة نحو 1.14 مليار ريال في يوليو.

الوضع المالي للحكومة

وعلى مستوى الوضع المالي للحكومة، سجل صافي التغيير الشهري في حسابات الحكومة لدى” ساما” تراجعًا بنحو 9.6 مليار ريال  على أساس شهري في يوليو، في حين ارتف الاحتياطي العام للدولة بحوالي 2.4 مليار ريال خلال شهر يوليو، وارتفع صافي حيازة البنوك المحلية من السندات الحكومية بنحو 5 مليار ريال خلال شهر يوليو.

وارتفع احتياطي الموجودات الأجنبية لـ “ساما” بدرجة طفيفة  بنحو 0.6 مليار دولار على أساس شهري ليصل إلى 448 مليار دولار في فئة إيداعات في مصارف أجنبية، كذلك كان هناك تراجع مماثل في فئة ” أوراق مالية أجنبية” بنحو 7.8مليار دولار خلال الشهر.

الودائف المصرفية

وأظهر التقرير نمو الودائع تحت الطلب بنسبة 13 % ، بالإضافة إلى ارتفاع إجمالي مطلوبات البنوك بنسبة 14.7 % في يوليو نتيجة لارتفاع القروض إلى القطاع الخاص بنسبة 13.4 % على أساس سنوي.

وأكد التقرير ارتفاع معدل التضخم في يوليو إلى 6.1 %على أساس سنوي ، كما ارتفع بنسبة 5.9 % على أساس شهري، مدفوعًا بزيادة ضريبة القيمة المضافة من 5 % إلى 15 % ، وجاء ارتفاع التضخم نتيجة الزيادة في أسعار فئتي ” المشروبات والأغذية، والاتصالات.

وتوقع التقرير تراجعًا في الأسعار الفترة القادمة حتى نهاية العام نتيجة تباطؤ الاستهلاك.

أسواق النفط

وأشارت بيانات جدوى للاستثمار إلى ارتفاع الصادرات النفطية إلى متوسط 6 مليون برميل في أغسطس، ووصل متوسط صادرات السعودية من النفط  5 مليون برميل يوميًا خلال شهر يونيو، وهو أدنى مستوى مسجل منذ بدء بيانات المبادرة المشتركة لبيانات النفط”جودي” .

وأِشار تقرير الميزانية العامة الصادر عن جدوى وصول الصادرات الحكومية إلى نحو 76 مليار ريال خلال الربع الثاني، فيما بلغ إجمالي الإيرادات الحكومية النفطية 224 مليار ريال، متوقعًا بقاء أسعار النفط قريبة من المستويات الحالية البالغ مستواها من 40 إلى 45 دولار للبرميل في النصف الأول.

أسعار الصرف وسوق الأسهم

وعلى مستوى أسعار الصرف خسر الدولار مقابل معظم العملات الرئيسة خلال أغسطس، في أعقاب تصريح الاحتياطي  الفيدرالي الأمريكي حول طريقة التعامل مع التضخم.

وعلى مستوى سوق الأسهم أدت زيادة التفاؤل وسط المستثمرين المحليين إلى ارتفاع  مؤشر ” تاسي” بنسبة 7 % على أساس شهري في أغسطس، ودفعت المؤشر ليعود إلى مستويات تفوق الـ 8000 نقطة، للمرة الأولى منذ فبراير، رغم أن المؤشر لا يزال  أقل بحوالي 5 % مقارنة بمستواه منذ بداية العام، وتوقع التقرير أن يرتفع المؤشر مرة أخرى نتيجة إعلان استئناف رحلات الطيران الدولي التجارية مرة أخرى.

 

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.