انخفاض أسعار النفط يُهدد بنفاذ الاحتياطي الكويتي العام بحلول 2025

0

كشفت غادة خلف؛ مدير مشروع دراسة وتطوير الإدارة الحكومية التابع لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي والأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية الكويتية، عن أن الوضع الاقتصادي والمالي الكويتي، سيشهد بموجب السيناريو الحالي، مزيدًا من التدهور بحلول عام 2035.

وأشارت “خلف” إلى أن الكويت عرضة لعجوزات مالية ضخمة، ونفاذ صندوق الاحتياطي العام للدولة في 2025، في ظل السيناريوهات الايجابية والسلبية المتعلقة بأسعار النفط.

واستعرضت خلف – خلال ندوة “إصلاح القطاع العام من أجل حوكمة أفضل” التي نظمها صندوق النقد الدولي للاقتصاد والتمويل في الشرق الأوسط، بالتعاون مع الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي – سيناريوهات المالية العامة للكويت، وفقا لدراسة أعدها المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية؛ حيث قالت إنه في العام 2018/2019 وبالأسعار الحالية، ستحقق الميزانية عجزا بنسبة -8% من الناتج المحلي الإجمالي الاسمي.

وأضافت أنه في عام 2035، ومع فرضية ارتفاع أسعار النفط، فإن الميزانية العامة للكويت ستحقق عجزا بواقع -17% من الناتج المحلي الاسمي، ومع فرضية انخفاض أسعار النفط، ستحقق الميزانية عجزا بحوالي -42% من الناتج المحلي الاسمي.

وأشارت إلى أن عدد موظفي القطاع العام في الكويت سيتضاعف من 440 ألف شخص في 2020 بأكثر من 1.7 مرة، ليصل في عام 2035 الى 766 ألف شخص، لترتفع قائمة رواتب وأجور موظفي القطاع العام من 8.3 مليار دينار في 2020 بأكثر من الضعف، وبواقع 2.4 مرة في عام 2035؛ لتصل الى 20.2 مليار دينار، فضلا عن نفاذ أصول صندوق الاحتياطي العام بحلول عام 2025، في حال هبوط أسعار النفط بين عامي 2019 و2025.

وألقت “خلف” الضوء على المكاسب الرئيسة التي تم الحصول عليها حتى الآن، لإصلاح الإدارة العامة في الكويت، وتحقيق رؤية (كويت جديدة 2035)، مشيرة إلى أنه تم تكليف المجلس الأعلى للتخطيط، لإعادة تصميم هيكل الحكومة، وهو ما تم العمل عليه خلال الفترة الماضية وحظي بالموافقات الأولية.

وأوضحت غادة خلف، أن أهداف إعادة الهيكلة الحكومية، تتمثل في إنشاء إدارة فعالة وإحداث إصلاحات فاعلة؛ لتعزيز مستويات الشفافية وكفاءة الحكومة، وتعزيز دور الحكومة من مديرة إلى صانعة سياسة، وزيادة مشاركة القطاع الخاص، وبناء هيكل حكومي أكثر تناسقًا وفعالية، من خلال الاستغلال الأمثل لليد العاملة، وربط التخطيط المالي بالأداء ونتائجه الفعلية وليست التقديرية.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.