منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

الهيئة الملكية للعلا تتوصل لأول وصف شامل للاستقرار البشري خلال العصر الحجري الحديث

0

كشفت الهيئة الملكية لمحافظة العلا، عن توصل فريق من علماء الآثار إلى أول وصف شامل للمستوطنات البشرية في شمال غرب المملكة، خلال العصر الحجري الحديث.

وأوضحت في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية، الثلاثاء، أن ذلك يأتي من خلال دراسة أشرفت عليها الهيئة.

وأضافت الهيئة، أنها توصلت إلى أدلة تشير إلى أن سكان المنطقة في الألفيتين السادسة والخامسة قبل الميلاد، كانوا أكثر استقرارًا وتطورًا، مما كان يعتقد سابقًا.

كما يشير البحث إلى أن سكان هذه المنطقة، كانوا يرعون الماشية، ويمتهنون صناعة المجوهرات، وأعمال التجارة. إذ ساعدهم موقعهم على مزاولة تجارتهم مع المناطق المختلفة المجاورة، مثل شرق الأردن ومناطق مطلة على البحر الأحمر.

 

 

مشاريع التنقيب

وقالت الهيئة الملكية لمحافظة العلا، إنه نتائج هذه الدراسة نشرت في مجلة “ليفانت” العلمية. وأسهمت فيها، عالمة الآثار جين ماكمان، من جامعة سيدني، عبر فريق بحثي. وذلك ضمن أحد مشاريع التنقيب التي تشرف عليها الهيئة.

وأشارت إلى أن الفريق قدم أحدث الاستنتاجات والملاحظات حول التحقيقات الأثرية للمنشآت المعروفة، باسم الدوائر الحجرية المنصوبة. وهي نوع فريد من المساكن تتكون من ألواح حجرية، منصوبة بشكل عمودي بقطر يتراوح بين أربعة وثمانية أمتار.

كما أشارت إلى أن الدراسة، شملت 431 من الدوائر الحجرية المنصوبة في مواقع مختلفة، في حرّة عويرض بالعلا، مع إجراء مسح ميداني لـ 52 منها وتنقيب 11 أخرى.

كذلك تشير الدراسة إلى أن الألواح الحجرية المنصوبة على هيئة صفين في محيط الدائرة الخارجي. تبدو كأنها استخدمت كأساسات لأعمدة خشبية (ربما من نوع الأكاسيا) كانت تستخدم لدعم سقف المسكن.

علاوة على وجود لوح في مركز الدائرة لدعم العمود الخشبي الرئيس. كما تشير الأدوات وبقايا الحيوانات التي وجدت في الموقع إلى أن الأسقف ربما كانت تصنع من جلود الحيوانات.

 

الهيئة الملكية لمحافظة العلا تتوصل لوصف شامل
الهيئة الملكية لمحافظة العلا تتوصل لوصف شامل

 

البرنامج الأثري الأكبر في العالم

من جانبها قالت ريبيكا فوت؛ مديرة الأبحاث الأثرية والتراث الثقافي في الهيئة الملكية لمحافظة العلا: إن إشراف الهيئة الملكية على البرنامج الأثري الذي يعد الأكبر في العالم، توصل إلى فهم سكان المنطقة للعصر الحجري الحديث. وأضافت، أن الدراسات السابقة أظهرت كيفية صيدهم وطقوسهم وجوانب حياتهم اليومية.

وأكدت “ريبيكا” التزام الهيئة الملكية لمحافظة العلا، بالبحث المستمر لإبراز المشهد الثقافي الغني، الذي تتميز به العلا. وكذا عملها على إنشاء مركز عالمي للأبحاث الأثرية.

فيما يشير تحليل فريق العلماء لبقايا الحيوانات التي وُجدت في موقع الدوائر الحجرية المنصوبة، في حرّة عويرض، إلى اقتصاد مزدهر. يعتمد كليًا على أنواع الحيوانات المستأنسة.

على سبيل المثال، الماعز والأغنام، والحيوانات البرية مثل “الغزلان والطيور”. حيث وفر الاعتماد الكبير على تربية الحيوانات مرونة للسكان. وكذا قدرة على التكيف مع التغيرات البيئية والاستفادة من الموارد المتاحة.

 

 

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.