«المصرف المركزي الإماراتي» يحمل البنوك مسؤولية تعويض الحسابات التي تم اختراقها

0 51

أعلن المصرف المركزي الإماراتي، اليوم الأحد، أن البنوك والمؤسسات المالية مسؤولة عن تحمل التعويض عن التكاليف المباشرة التي يتكبدها المستهلك نتيجة اختراق بياناته، ما لم يثبت أن الخسائر حدثت بسبب الإهمال الجسيم أو السلوك الاحتيالي من جانب المستهلكين.

حماية حسابات العملاء

وألزم المركزي، البنوك وفقًا للنظام الجديد، ببذل كل العناية الواجبة لحماية حسابات وبيانات العملاء من خلال تطبيق أحدث التقنيات المتعلقة بأمن المعلومات، لكن في المقابل يجب على العميل نفسه، الانتباه للرسائل المضللة والروابط التي يستخدمها المحتالون، وعدم الرد على رسائلهم أو التجاوب معها.

عروض وهمية

وأشار إلى حالات اختراق كثيرة تتم نتيجة الاستهتار من قبل بعض العملاء، الذين ينساقون وراء عروض وهمية تتعلق بالجوائز أو غيرها، رغم حملات التوعية المتعددة التي أطلقها المصرف المركزي واتحاد المصارف، بالتعاون مع أجهزة الشرطة، منوهاً بأن هذه الحالات لا تكون البنوك مسؤولة فيها عن تعويض العميل.

اقرأ المزيد:

“المركزي الإماراتي”: استثمارات البنوك تُسجّل ارتفاعًا بـ 422.4 مليار درهم

حماية المستهلك الجديد

وبحسب نظام حماية المستهلك الجديد، الذي أصدره المركزي أخيرًا، يجب أن يكون لدى المنشآت المالية المرخصة إجراءات حماية أمنية ومراقبة مناسبة، من أجل اكتشاف وتتبع أي وصول أو استخدام داخلي غير مصرح به لمعلومات المستهلك.

تسجيل الانتهاكات

كما يتعين تسجيل أي انتهاك لحق الوصول أو إساءة استخدام أو تحرير غير مصرح به عن المعلومات، بما في ذلك أي ضرر ناتج عن هذا الانتهاك، من أجل إعداد التقارير مستقبلًا، والمراجعة من قِبل المصرف المركزي.

اقرأ أيضًا:

«المصرف الإماراتي» يدعو البنوك لتعزيز مناعتها ضد الهجمات السيبرانية

الرابط المختصر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.