منصة إعلامية عربية متخصصة فاعلة في مجال الاقتصاد بروافده المتعددة؛ بهدف نشر الثقافة الاقتصادية، وتقديم المعلومات والمصادر المعرفية السليمة التي تسهم في نشر الوعي الاقتصادي، ومساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرارات الصائبة التي تقود الاقتصاد نحو تنمية فاعلة ومستدامة.

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

بورصة أبو ظبي | فوتسي

الأسهم الأمريكية | ناسداك

الرابط المختصر :

المرصد الإعلامي للجمارك المصرية ينفي شائعات توقف نظام ACI

0

نفى المرصد الإعلامي لمصلحة “الجمارك المصرية” اليوم الجمعة، بشكل قاطع، ما يتم تداوله من شائعات حول توقف منظومة التسجيل المسبق للشحنات “ACI”.

وأكد المرصد في بيان رسمي أن منظومة “ACI” تعمل بكفاءة عالية ولم تتعرض لأي توقف أو أعطال كما زعم البعض.

وقدم المرصد أدلة دامغة على استقرار النظام، إذ تم إصدار أكثر من 98 ألف رقم تعريفي مبدئي للشحنات “ACID” منذ الأول من مايو الماضي وحتى الآن، مما يدل على استمرار حركة الاستيراد عبر هذا النظام بشكل طبيعي.

كما أشار المرصد إلى أن بضائع بقيمة 13.7 مليار دولار وصلت إلى الموانئ المصرية خلال الفترة الماضية، تم الإفراج عن 12 مليار دولار منها، بما في ذلك سلع استراتيجية بقيمة 3.4 مليار دولار، ومستلزمات الإنتاج والخامات بقيمة 5.4 مليار دولار، بالإضافة إلى أكثر من 39 ألف سيارة مستوردة بقيمة 364 مليون دولار.

 

الجمارك المصرية تضبط محاولات تحايل

أكد المرصد الإعلامي للجمارك أن رجال الجمارك، بالتعاون مع الجهات المختصة، نجحوا في ضبط بعض محاولات التحايل في العملية الاستيرادية.

وذكر المرصد أن بعض المستوردين قاموا بتسجيل بيانات وهمية في “ACID” على أنهم يستوردون قطع غيار وعربات سكة حديد. بينما كانت شحناتهم الفعلية عبارة عن سيارات ملاكي.

وأضاف المرصد أن هؤلاء المستوردين حاولوا تعديل البيانات الجمركية. بعد وصول الشحنات لإتمام عملية الإفراج عن هذه السيارات.

 

دعوة للتحقق من المعلومات

دعا المرصد الإعلامي وسائل الإعلام ورواد مواقع التواصل الاجتماعي إلى التحقق من المعلومات من المصادر المختصة قبل نشرها. والتأكد من صحتها ودقتها، وذلك لمنع إثارة البلبلة وتجنب المساءلة القانونية.

كما تؤكد مصلحة الجمارك المصرية على استقرار منظومة “ACI” وأهميتها. في تسهيل حركة الاستيراد وتحقيق السيطرة على السلع الواردة إلى البلاد.

الرابط المختصر :
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.